المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤؤؤؤاال؟


آمال
05-23-2012, 01:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لدي سؤال
عادة نحن نتعوذ بالله من الامور السيئة ومن الشيطان ومن الكسل ومن الدين والخ...
ما صحة الحديث التالي :
"عن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول: (اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ) - رواه البخاري
وما المقصود اعوذ بك منك؟!
وجزاكم الله خيراا

almojahed
05-23-2012, 02:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما و أن الحديث في صحيح البخاري فلا يسأل عن صحته فهو صحيح بلا شك و أما معنى و أعوذ بك منك فقد قال المناوي رحمه الله: " ( وأعوذ بك منك ) أي برحمتك من عقوبتك ؛ فإن ما يستعاذ منه صادر عن مشيئته وخلقه ، بإذنه وقضائه ؛ فهو الذي سبب الأسباب التي يستفاد به منها ، خلقا وكونا ، وهو الذي يُعيذ منها ، ويدفع شرها خلقا وكونا " . انتهى من "فيض القدير شرح الجامع الصغير" (2/176) .
وقال ابن القيم رحمه الله : " ( وأعوذ بك منك ) : فاستعاذ بصفة الرضا من صفة الغضب ، وبفعل العافية من فعل العقوبة ، واستعاذ به منه باعتبارين ؛ وكأن في استعاذته منه جمعاً لما فصله في الجملتين قبله ؛ فإن الاستعاذة به منه ترجع إلى معنى الكلام قبلها ، مع تضمنها فائدة شريفة ، وهي كمال التوحيد ، وأن الذي يستعيذ به العائذ ، ويهرب منه : إنما هو فعل الله ومشيئته وقدره ؛ فهو وحده المنفرد بالحكم ؛ فإذا أراد بعبده سوءا لم يعذه منه إلا هو ، فهو الذي يريد به ما يسوؤه ، وهو الذي يريد دفعه عنه ، فصار سبحانه مستعاذاً به منه باعتبار الإرادتين : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ) ؛ فهو الذي يمس بالضر ، وهو الذي يكشفه ، لا إله إلا هو ، فالمهرب منه إليه ، والفرار منه إليه ، والملجأ منه إليه ، كما أن الاستعاذة منه ؛ فإنه لا رب غيره ولا مدبر للعبد سواه ، فهو الذي يحركه ويقلبه ويصرفه كيف يشاء " انتهى من "طريق الهجرتين وباب السعادتين"(1/431) .
والله أعلم

ابو عبد الرحمن
05-23-2012, 03:29 AM
جزاكم الله اخير الاخت السائلة والاخ المجاهد على السؤال والاجابة والتوضيح
وبارك الله فيكم

آمال
05-24-2012, 10:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم الاخ المجاهد على الشرح الوافي , وجزاك الله الجنة
وضحت الصورة , الحمد لله

خديجة
05-25-2012, 06:33 AM
بارك الله فى السائلة وفى أخى المجاهد

نفع الله بكما المسلمين

آمال
05-26-2012, 11:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا لكم اخ ابو عبد الرحمن والاخت خديجة على مرورك الطيب
ونفعنا بعلمكم جميعاا

الزرنخي
05-27-2012, 07:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بورك فيك اختي الكريمة وبارك الله
في شيخنا الحبيب ابو جبريل الله
يعطيكما العافية ولكما مني اجمل تحية
:2:

آمال
06-30-2012, 02:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم اخ الزرنخي على المرور الطيب , وعلى الدعاء
وبارك في الاخ المجاهد على عطائه المستمر