عرض مشاركة واحدة
قديم 03-14-2018, 09:49 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 449

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
8⃣[القسم الثامن:الحواس الخمس]
◽️الجزء الثاني :
غشاء الطبل في الأذن

۞50-قال تعالى: {وفي أَنفُسِكُمْ
أَفَلاَ تُبْصِرُونَ} [الذاريات: ٢١] .

۞51-إنّ بين جوانحك آياتٍ لا تعدُّ
ولا تحصى، منها غشاءُ الطبلِ، فكلُّ
واحدٍ غشاءُ طبلِه يعملُ بانتظامٍ،

۞52-وغشاء الطبلِ غشاءٌ رقيقٌ،
لا تزيدُ سماكتُه على نصفِ مليمترٍ،
ولايزيدُ قطْرُه على تسعِ ميليمتراتٍ
- أقلُّ من سنتيمترٍ - متينٌ كالصلبِ،
مرنٌ كالمطاطِ،حيويٌ جداً لنقلِ الأصواتِ

۞53-لو تعطَّلَ هذا الغشاءُ لفَقَدَ
الإنسانُ سمعَه، لذلك فقدْ جهَّزهُ اللهُ
عزَّ وجل بما يحفظُه من التَّلَفِ،
وجَعَلَه في آخرِ قناةٍ منحنيةٍ أضيقَ
من خِنْصَرِ الإنسانِ، لئلا يبعثَ به
الصغيرُ فيخرِقَه.

۞54-لقد جعل اللهُ عزَّ وجل الأذنَ
الوسطَى،وهذا من حكمتِه-موصولةٌ
بقناةٍ إلى البلعومِ،

۞55-فإذا جاءَ ضغطٌ كبيرٌ كافٍ
لخرقِ هذا الغشاءَ جاء الضغطُ
المقابلُ من الفمِ، فتوازنَ الضَغْطان
،وسَلِمَ غشاءُ الطبلِ من التمزّقِ،

۞56-إذْ إنّ الأصواتَ الشديدةَ
من شأنِها أنْ تمزِّقَ غشاءَ الطبلِ
وهذا الغشاءُ مربوطٌ بأربعةٍعُظَيْمات
ٍلا يزيدُ وزنُها على خمسةٍ وخمسين
ميليغراماً، ولا يزيدُ طولُها مجتمعةً
على تسعةَ عشرَ ميليمتراً،

۞57-هذه العظيماتُ لها وظيفةٌ
رائعةٌ جداً، إنها تُكَبِّرُ الأصواتَ
الضعيفةَ إلى عشرينَ مِثلاً،وتخفِّضُ
الأصواتَ الضخمةَ المؤذيةَ،

۞58-فجهازٌ واحدٌ يعملُ على
تكبيرِ الصوتِ،وعلى خفضِ الصوت
ِوهذا ما لا يستطيعُه البشرُ، وهذا
مِن الآياتِ الدالةِ على عظمةِ اللهِ
تعالى.

۞59-بل إنّ الأصواتَ التي تزيدُ
على مئةِ ديسيبل - وحدة قياس
الأصواتِ - والتي مِن شأنِها أن
تؤذيَ الأذنَ، هناك آليةٌ عصبيةٌ
معقدةٌ جداً تخفِضُها،

۞60حين لا تسمعُ صوتَ إنسانٍ
فتقولُ له: أَعِدْ، ما سمعتُ، فإنّ
بعضَ حركاتِ الوجهِ تؤثِّرُ على
عصبٍ مشتركٍ بين الوجهِ،وعضلةٍ
مُتَعَلِّقَةٍ بعظمٍ الرِكابِ مِن شأنِها أنْ
تزيدَ حساسيةَ الأذنِ،أي حينماتتغيَّرُ
ملامحُ وجهِك حينما لا تفهمُ الكلامَ

۞61-هناك آليةٌ معقدةٌ جداً تنتقلُ
عَبْرَ العَصبِ السمعيِّ إلى عضلةٍ
تُضاعفُ حساسيةَ الأذنِ.

۞62-الصوتُ اهتزازٌ ينتقلُ عبرَ
وسطٍ مَرِنٍ،والوسطُ المَرِنُ هو
الهواء ُ،لكنَّ الوسطَ المرنَ القاسيَ
الصُّلبَ ينقلُ الصوتَ بسرعةٍ أشدَّ،

۞63-والوسطُ السائلُ ينقلُها
بسرعةٍ أشدَّ، وبدقَّةٍ أعلى، لذلك
ينتقلُ الصوتُ إلى غشاءِ الطبلِ
عَبْرَ الهواءِ،وغشاءُ الطبلِ ينتقلُ به
الصوتُ عبْرَ أربعةِ عظامٍ، ثم في
قناةٍ قوامُها سائلٌ.

۞64-فالصوتُ ينتقلُ عبرَ الهواءِ
تارةً، وبعدَ غشاءِ الطبلِ عبرَ أجسامٍ
صلبةٍ، وبعدَ الأجسامِ الصلبةِ عبرَ
قناةٍ فيها سائلٌ.

۞65-وهناك خمسةٌ وعشرونَ ألفَ
خليَّة سمعيَّةٍ تلتقطُ السمعَ، وتنقلهُ
إلى الدماغِ كي تدركَ،

۞66- وحتى هذه الساعةِ لا
يستطيعُ العلماءُ أن يكتشفوا كيف
تستطيعُ الأذنُ أنْ تُفَرِّقَ بين النَّغَمِ
والضَّجيجِ.

۞67-لماذا حينما تُسحَق قطعةُ
زجاجٍ تحتَ البابِ تشعرُ أنك
ستخرجُ من جِلْدِك؟ ولماذا إذا
وقفتَ أمامَ شلالٍ فيه صوتٌ
صاخبٌ تأنسُ به؟ هذا ضجيجٌ،
وهذا نَغَمٌ،

۞68-كيف تفرِّقُ بين النغمِ
والضجيجِ؟ وكيف تلتقطُ هذه
الأذنُ مئاتِ ألوفِ الأصواتِ،
ولكلِّ صوتٍ نبرةٌ خاصةٌ تسجَّلُ
في الذاكرةِ؟

۞69كيف تقولُ لفلان عبْرَ الهاتفِ:
أنت فلانٌ؟ ما هذه الحساسيةُ في
الأذنِ التي تخزِّنُ الأصواتُ،

۞70-ففي ذاكرةِ الإنسانِ مئاتُ،
بل ألوفُ الأصواتِ الخاصةِ؟

۞71-ما زالتِ الأذنُ سرّاً من أسرارِ
صنعةِ اللهِ عزَّ وجل، ما زالت الأذنُ
آيةً دالةً على عظمةِ الله عزَّ وجل.

۞72ما عُرِضَ هنا أمورٌ مختصرةٌ
جدًّا، لكن لو اطلعتم على ما في
هذه الأذنِ من عجائبَ بالتفصيلِ
لسجدتُم للهِ عزَّ وجل تعظيماً
وشكراً.

•🌱 سـبـحـان.الله.وبـحـمـده.cc
•🌱 سـبـحـان.الله.الـعـظـيـمِِ.cc
📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله ورعاه
.....................................
🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس