استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ واحــــــــة المرأة المسلمة ۩ > ملتقى الأسرة المسلمة
ملتقى الأسرة المسلمة يهتم بالقضايا الاجتماعية وأساليب تربية الأولاد وفقاً للمنهج الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-16-2017, 08:17 PM   #43
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 361

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية_ستر_العورة
عورة_المرأة_بالنسبة_للمرأة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
قوة الشهوة والوقوف أمامها :
قوة الشهوة والوقوف أمامها: كل إنسان بيتبرم بالشهوات، يقول: يا أخي ليس بيدي، لكن الله أودعها فيك، وقوية هذه الشهوات لا يقف أمام الشهوات إلا اليقين
أي مثلاً تصوَّر طناً من الحديد ألقيناه من عشرة آلاف متر، هذا يتسارع، ماذا يقف في وجهه؟ طبق ورق؟ أعوذ بالله، قماش؟ مستحيل، سقف يحطمه كذلك الشهوات، قوة اندفاع شديدة، لا يقف أمام الشهوات إلا يقين، إلا إيمان قوي، إلا عقيدة صحيحة، إلا اتصال بالله، حينما تستقيم، وتتصل، تصبح كالجبل قويّاً، تحس أنه يوجد عندك مقاومة كبيرةً جداً، لذلك المؤمن الصادق لا يضعف لا أمام أقوى المغريات، ولا أمام أقوى الضغوط، لا الضغط يؤثر فيه، ولا الإغراء يؤثر فيه، التِبْر عنده كالتراب، والحياة والموت سواء، قال له:
﴿ فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴾
[ سورة طه : 72]
الحقيقة نحن لا نقدر أن نستعيد مجد أمتنا، ولا نرجع كما كنا قادة للأمم، النّبي الكريم جاء إلى قومٍ هم رعاةٌ للغنم، فجعلَّهم قادةً للأمم، من رعاة غنّم لقادة أمم، بعقيدة صحيحة، وبالتزام صحيح، أصعب شيءٍ في مجتمعاتنا الإسلامية أن يظنَّ المسلمون أنَّ الدين صوم وصلاة، الدين منهج، منهج طويل عريض، فيه كل شيء، فيه تفصيلات لكلّ شيء، فهذا المنهج. مرة قرأت كتاب: الإسلام إما أن تأخذه كلُّه أو فدعه كلُّه، أنا لا أوافق على هذا العنوان، أوافق على الشق الأول، خذه كلَّه، ولن تقطف ثماره إلا إذا أخذته كلّه، هذا أصح، خذه كلُه، بأدق تفاصيله.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كأس شاي
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* العباس بن عبد المطلب - ساقي الحرمين
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* مشاكل وحلول مع طفلك
* تأثير البيئة المحيطة في تربية الأطفال

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2017, 07:49 PM   #44
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 361

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية_ستر_العورة
عورة_المرأة_بالنسبة_للمرأة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
إيداع الشهوات في الإنسان ليرقى إلى ربه صابراً و شاكراً :
إذاً ملخص المقدمة أن الله أودع فينا الشهوات لنرقى بها صابرين بغض البصر، وشاكرين بنعمة الزواج، إلى رب الأرض والسموات، أودع فينا الشهوات، المال، لنرقى بحب المال صابرين بإنفاقه، شاكرين بكسبه، أودع فينا حب العلو في الأرض لنرقى به صابرين، بترك معاونة الظلام، ولنرقى شاكرين بخدمة الضعيف، وهكذا، كلُّ الشهوات يمكن أن توظَّف في الحق.
أخ كريم.. استوقفني في الدرس الماضي، وقال لي- أنا والله أعجبني ورعه، وأعجبني غيرته على دينه-: أنا محامي، قلت له: أنعم وأكرم، قال لي: لماذا بعض العلماء يذمّون هذه المهنة؟ قلت له: والله أنا ما فعلتها في حياتي لأنني أعتقد أنَّ أية مهنةٍ لا تستعصي على الالتزام بالدين، والمحامي المؤمن الذي يضع كلَّ علمه، وكلَّ ذكائه، وكلَّ طلاقة لسانه، وكلَّ ثقافته القانونية الواسعة في خدمة الضعيف، ويأخذ أجره حلالاً جُعالةً، هذا يرقى إلى الله، قد يرقى المحامي، قد يستحق دخول الجنّة لأنه محامي، أعتقد يجب أن توظِّف كلَّ شيء في الحق، الآن حتى الذين آتاهم الله أصواتاً عذبة، أليس من الممكن أن يقرؤوا القرآن وأن تصبح أصواتهم خالدةً إلى آلاف السنوات؟ مرة أنا سمعت أذاناً لمؤذن، أعتقد أنه مات قبل خمسين سنة بمصر، قلت: هذا الصوت بقي مستمراً، الصوت الحسن يمكن أن يوظَّف في الحق، في تلاوة القرآن، في الأذان، في مدح النبي عليه الصلاة والسلام، كلُّ ما أودعه الله في الإنسان يمكن أن يوظف في الحق وفي الباطل، في الخير، وفي الشر.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كأس شاي
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* العباس بن عبد المطلب - ساقي الحرمين
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* مشاكل وحلول مع طفلك
* تأثير البيئة المحيطة في تربية الأطفال

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2017, 07:58 PM   #45
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 361

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية_ستر_العورة
عورة_المرأة_بالنسبة_للمرأة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
إذاً من أجل أن تربط غضَّ البصر وحفظ العورة، عدم إبداء العورة وعدم إطلاق البصر إلى العورة، من أجل أن تربط هذا الحكم الجزئي الصغير بكليةٍ كبرى في الدين، اعتقد دائماً أن الله جلَّ جلاله خلقك للجنّة، وهذه الدنيا دار دفع الثمن، كيف العام الدراسي، الآن الطالب الجامعي، مقاعد الجامعة مريحة؟ لا والله، مقعد خشبي عرضه خمسة وعشرون سنتيمتراً، وقائم لا يوجد به إسفنج ولا جلد والتدفئة أقل من الوسط، وبعض البلور مكسَّر دائماً، في أيام البرد لا يوجد تدفئة جيدة، ولا مقعد مريح، ولا يوجد أثناء الدرس بعض من الموالح، أو قليل من العصير مثلاً،لا يوجد إلا محاضر أمامك، لا يوجد غير كلام الصراحة.
لكن سنة سنتين، ثلاث، أربع بهذه الجامعة، أصبح طبيباً مثلاً ، أو مهندساً، عندما كان لهذه المهن الراقية دخل كبير، فبعدما أخذ الشهادة، وأصبح له مكانة اجتماعية، وركَّز وضعه بالتعبير التجاري، واشترى بيتاً، وجاءه دخل كبير، لولا هذه السنوات التي قضاها في الجامعة، اثنتا عشرة ساعة باليوم بلا غداء، أكثر الأيام بلا غداء، اثنتا عشرة ساعة، وكل محاضر له طبع خاص، وظائف، حلقات بحث، ومفاجآت بالامتحانات، ومعركة بين الأستاذ والطلاب، هم يتوقعون قسماً فيفاجئهم بقسم، وسلم صعب، ولا يمكن أن تراجع ورقتك، لولا هذه المتاعب خلال ست أو سبع سنوات، لا يقال لك: الدكتور فلان تفضل، يقول لك: إيكو بخمسمئة ليرة، هذا غير تخطيط، تحتاج لإيكو، وتخطيط، وكذا، لولا هذه المتاعب ما كنت في هذا المستوى، طبعاً أنا أضرب أمثلة من واقع الحياة.
ولولا أنك جئت إلى الدنيا، ووضعت فيك الشهوات، حب المال، حب النساء، حب العلو في الأرض، وجاء الشرع، غضْ بصرك، ولا تصافح، ولا تخلُ بأجنبية، وهذه حرام، وهذه حلال، وهنا غض بصرك، والفخذ عورة، وهذه، منهج طويل عريض تفصيلي، وهذا الكسب حرام، وهذه شبهة الربا، وسألت، وجلست بمسجد، وعلى ركبك جلست ، و كان الدرس ساعة ونصف، ما كنت ترقى إلى هذا المستوى.
لذلك هذا الدرس جزئيته صغيرة أما كليته فكبيرة، أنت حينما تطبِّق منهج الله عزَّ وجل من أجل أن تكون في عداد السعداء في الآخرة.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كأس شاي
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* العباس بن عبد المطلب - ساقي الحرمين
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* مشاكل وحلول مع طفلك
* تأثير البيئة المحيطة في تربية الأطفال

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
المصرية, العلاقات, العورة, شبر
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسمع اونلاين كل سورة مكررة مرتين ل عبد الباسط مرتل نسخة الاذاعة المصرية و السعودية الحج الحج ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 10-11-2016 07:33 PM
لاول مرة مصحف احمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية رواية حفص 114 سورة برابط الحج الحج ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 05-11-2015 06:41 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009