استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
مصحف ابراهيم عبد القادر الدسوقي
بقلم : الحج الحج

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ واحــــــــة المرأة المسلمة ۩ > ملتقى الأسرة المسلمة
ملتقى الأسرة المسلمة يهتم بالقضايا الاجتماعية وأساليب تربية الأولاد وفقاً للمنهج الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-05-2017, 06:31 PM   #13
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 345

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية
ستر_العورة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
حكم النظر :
حكم النظر، يوجد عندنا نقطة دقيقة إنه إذا كان هناك فتنة، أيُّ شيءٍ يجب ستره، أي نأخذ مئة شخص، التسعون شخصاً من المئة أسوياء، طبيعيون، أما إذا كان بالمئة عشرة شاذين، فلا ينبغي أن يرى من الرجل لا ما بين السرة إلى الركبة، ولا فوق ولا تحت، إذا كان هناك إنسان مريض، شاذ، منحرف الأخلاق، تخشى معه الفتنة، كلُّ شيءٍ يصبح عورةً، هناك حالات، أشخاص غير طبيعين مثلُّ هؤلاء هذه الأحكام ليست لهم، هذه الأحكام للأسوياء.
النظر لجمال الطبيعة ليس كالنظر لجمال الإنسان فالأخير يحرك الشهوات
إذاً موضوعنا للأسوياء، لعامة المؤمنين، أما أحياناً تكون بعصر من العصور هذه النواحي آخذة حيِّزاً كبيراً بحياة الناس، طبيعة الحياة الحديثة، طبيعة الإعلانات، طبيعة الطرقات، تعمل مشاعر استثنائية، أي أهل الدنيا، أهل الكفر، والفجور، استخدموا المرأة في كلِّ شيء حتى في الإعلان عن أتفه البضاعات، علبة بويا عليها صورة امرأة هكذا، الإعلان عن كل شيء أساسه المرأة وكأنها سلعة، لذلك في هذا العصر عصر تيقُّظ الشهوات، عصر الفتن، هذا العصر من لوازمه أن هذه النواحي تبرز في حياة الإنسان، لذلك الفتنة الآن قائمة، كل شيء سمح به العلماء في الأيام الطبيعية مع الأشخاص الأسوياء، الآن هناك حرج، فلذلك موضوع الفتنة موضوعٌ يلغي كلَّ هذه الأحكام ويجعلك تنظر نظرةٌ أخرى للأمور. ما هي الفتنة بعد الضبط؟ لو أن إنساناً عنده ابن صبيح الوجه، كيف الأب ينظر لابنه؟ نظرة كلُّها براءة، كلُّها اطمئنان، أي إذا نظرت إلى وجهٍ صبيحٍ كنظرة الأب لابنه هذا حال طبيعي، إلى وجه صبيٍ مثلاً، أو غلامٍ، أما إذا تمنَّى الإنسان أن يلمسه، معنى ذلك هناك قضية شهوة، ففي هذه الحالة ينبغي أن يأخذ الأمر أحكاماً أُخرى، إذاً لو تحرَّك القلب، وتحرَّكت الشهوة، وصار هناك رغبة، عندئذٍ هذه هي الفتنة، عندئذٍ لا يجوز لا أن تنظر، ولا أن تستمع، ولا أن تمسك، ولا أن تلمس إطلاقاً.
أحياناً تنظر إلى وردة، أحياناً تنظر إلى لوحة فنية، منظر طبيعي، تستمتع بجماله هذا الحد الطبيعي، لكن جمال الإنسان له مشكلة أخرى، ليس كجمال وردة، ولا كجمال شجرة، ولا كجمال غزال مثلاً، الأشياء التي خلقها الله هو الجميل، وخلق الجمال، لكن الشهوة التي أودعها الله في الإنسان، لا يكتفي الإنسان بالنظر إلى الجمال، بل يتحرك التحرك هو الفتنة، هو الفساد، هذا الذي قاله العلماء: عند أمن الفتنة.
لو فرضنا.. الآن نتكلم عن الرجل للرجل فقط، وجه صبيح إذا نظرت إليه وكأنه ابنك وضع طبيعي، أما إذا كان هناك مشكلة، هذا الذي نهى عنه الفقهاء فالحكم معروف.
وعدم الشهوة، كما جاء في التعريف الفقهي ألا يتحرك قلبه إلى شيء من ذلك بمنزلة، من نظر إلى ابنه الصبيح الوجه بالضبط، هذا هو المقياس. أمْنُ ميل النفس إلى القرب منه، أو المس له، إذا هناك أمن، عدم الرغبة بالقرب، أو المس، الوضع طبيعي، كما لو أنه ابنك، هذا حكم النظر إلى وجه الرجل إذا كان شاباً.
يقول عليه الصلاة والسلام:
(( الإثم حوَّاز القلوب، وما من نظرةٍ إلا وللشيطان فيها مطمع ))
[ شعب الإيمان عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه ]
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2017, 07:35 PM   #14
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 345

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية ستر_العورة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
عورة الصغير :
أنا أسأل أحياناً كثيرة عن عورة الصغير، العلماء قالوا: دون أربع سنوات عورته هي السوأة فقط، لكن بعد الأربع سنوات تزداد العورة فيما حول السوأتين، بعد العشر سنوات تصبح له عورة، يجب غض البصر عنها، أما إذا بلغ، دخل في حكم الرجال، كما بينا قبل قليل.
هناك موضوع أن الغلام ينبغي أن يمنع من الدخول على النساء، متى؟ الآية تقول:
﴿ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ﴾
[ سورة النور: 31 ]
أي الطفل إذا دخل على النساء، ولا يفرِّق أبداً بين الحسناء والدميمة، لا يعرف ما عندهن من فتنة، إذا كان في هذا المستوى فهو دون سن البلوغ، أما إذا بدأ يفرِّق فلا ينبغي أن يسمح له بالدخول على النساء.
المشكلة أن مع تقدم الحضارة المادية التي جاءتنا من الغرب، ومع هذه الأجهزة التي لا ترضي الله عزَّ وجل، والتي تعرض فيها النساء كاسيات عاريات، هذه تنمِّي عند الصغار الميل الجنسي، تنميه في وقت مبكر، لذلك ما يصح قبل مئة عام لا يصح الآن، هذا الطفل الصغير الصغير تظنه بريئاً، وهو ليس ببريء، وهو يفهم كالكبار، إذاً الحكم الآن: يجب أن يأخذ منحىً آخر، أن الأحكام تدور مع الأزمان، ومع تغير البيئات والحالات، والعياذ بالله الآن الوضع، البرامج الفنية، وأجهزة اللهو في البيوت، هذا يسبب فتناً كبيرة جداً، حتى أن الصغير أصبح في إدراكه لهذه الموضوعات كالكبير، فلذلك الإنسان كلما ابتعد عن هذه الملهيات، وكلما أزالها من بيته، كان في بحبوحةٍ، وفي طمأنينةٍ كبيرة، لأنه شيء فيه فساد ثابت.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2017, 08:47 PM   #15
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 345

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية ستر_العورة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
حكم الدخول على النساء :
النّبي عليه الصلاة والسلام في حديثٍ صحيح يقول:
((إِيَّاكُمْ وَالدُّخُولَ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَرَأَيْتَ الْحَمْوَ؟ قَالَ: الْحَمْوُ الْمَوْتُ ))
[البخاري عن عقبة بن عامر ]
التفريق بين الأولاد في المضاجع يمنع الفساد
أخطر شيء القريبات، بحكم الاعتياد، والعلاقات الاجتماعية، هذه امرأة أخي، وهذه كنة عمي، هذه الكلمات هي ينظر إليها، ويتحادث معها، ويتملىَّ من محاسنها، وقد يمازحها، وقد يقع الشيء الخطير بحكم القرابة، والدخول، والخروج، والزيارات، والطُمأنينة الساذجة من الأهل، هذا كلُّه ينبغي أن يكون في حساب المؤمنين.
أقول لكم كلاماً: إذا اكتشف الرجل في بيته مشكلة خطيرة، بين ابنته وبين شاب، أو بين ابنه وبين شابة، أي شيء لا يحتمل، لا تحتمل أعصابه هذا الخبر، والمفرط أولى بالخسارة، وإذا كان لا يعلم فالمصيبة أكبر بكثير، مصيبة كبيرة جداً، فلذلك أخذ الاحتياط هو الأحزم، الحزم سوء الظن، سوء الظن عصمة، احترس من الناس بسوء الظن، الشرع أقوى، والتقوى أقوى، أي قضية مخالفة للسنة ابتعد عنها، ولو بدوت أمام الناس الجهلاء متعصباً، ومتزمتاً، لماذا قال عليه الصلاة والسلام:
((مُرُوا أَبْنَاءَكُمْ بِالصَّلاةِ لِسَبْعِ سِنِينَ وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا لِعَشْرِ سِنِينَ وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ وَإِذَا أَنْكَحَ أَحَدُكُمْ عَبْدَهُ أَوْ أَجِيرَهُ فَلا يَنْظُرَنَّ إِلَى شَيْءٍ مِنْ عَوْرَتِهِ فَإِنَّ مَا أَسْفَلَ مِنْ سُرَّتِهِ إِلَى رُكْبَتَيْهِ مِنْ عَوْرَتِهِ ))
[أحمد عن عمرو بن شعيب]
لكي لا يقع الفساد، فرقوا بينهم في المضاجع، وماذا قال الله عزَّ وجل؟
﴿ لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ﴾
[ سورة النور: 58 ]
لماذا الإذن؟ قال:
(( إنها أمي يا رسول الله !! قال: أتحب أن تراها عُريانة ))
[ ورد في الأثر]
الموضوع فيه حرج قليلاً، والتفاصيل فيه محرجة، إلا أن الحق هكذا، أيهما أشد عاراً أن نخوض في هذه الموضوعات أو أن نجهلها؟ أن نخوض فيها، هذا دين شرع، منهج، أما أن نجهلها فهذا أشد عاراً بالإنسان، أن يجهل حقيقيةً مصيريةً خطيرةً في حياته، فلذلك الكلمة الشهيرة: التقوى أقوى، أقوى لعلاقاتك، أقوى لمستقبلك، أقوى لطهارتك، أقوى لنزاهاتك، أقوى لعفتك، الله عزَّ وجل قال:
﴿ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ﴾
[ سورة الأحزاب: 53]
غض البصر أطهر، غض البصر، الخلوة، مثلاً، التبذل، الآن أكثر الناس عندهم وهم أن هذه أختي، هذه أمي، هذه بنت أخي، هذه بنت أختي، هذه عمتي، هذه خالتي، هذه من المحارم، لا يجوز، أن تراهُنَّ إلا بملابس الخدمة، وثياب الخدمة كما نصَّ عليها الفقهاء ثيابٌ تستر الصدر، والعضُد، وتحت الركبة، هذه هي ثياب الخدمة، أما إذا كان هناك ثياب فيها تبذل، ولو كان أختك، لو كان ابنتك، ولو كان عمتك، ولو كان خالتك، ولو كان والدتك، ثياب التبذل هذه لا يجوز أن يراها المحارم، لكن نحن عندنا كله يجوز، هذا لا يجوز، الزوجة لها حكم، والمحارم لهن حكم، أما زوجة الابن فلا يجوز الخلوة بها، وزوجة الأب لا يجوز الخلوة بها، هذا في الفقه الحنفي، وفي حاشية ابن عابدين، لا يجوز الخلوة بالصهرة الشابة. وسمعت قصصاً كثيرة عن حالاتٍ يُندى لها الجبين، بين الابن وزوجة الأب، وبين الأب وزوجة الابن.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2017, 08:54 PM   #16
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 345

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

#نصوص_الدكتور_محمد_راتب_النابلسي
#العلاقات_الأسرية
#ستر_العورة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
الابتعاد عن الخلوة بالنساء :
الصنف الثالث، لا يجوز الخلوة بهن، أول صنف: حكم خاص، الزوجة، و المحارم، لا يجوز أن تنظر إليهن إلا بثياب الخدمة، الثياب المتبذلة لا تجوز، الصنف الثالث: لا يجوز أن تخلو بهن، هذا حكم الفقهاء، والسفر قالوا: خلوة، السفر خلوة، وأي شيءٍ نهى الله عنه، هناك حالاتٌ كثيرةٌ جداً، والله سمعتها، وصلتني، وما زادتني إلا إيماناً بعظمة هذا الشرع، إن كل مشكلة أساسها مخالفة، وأجمل شيء بالحياة أن الإنسان يعيش عمراً مديداً، لا يوجد عنده ببيته مشكلة أبداً، لا يوجد انحراف، لا يوجد قصة يستحي أن يسمعها، لا يوجد قصة يُصْعق لو سمعها، شيء صعب جداً أن الإنسان يكتشف بوقت متأخر أن هناك خللاً ببيته، فيما بين أولاده، فيما بين أقاربه، هذا الشيء أساسه التقصير في تطبيق الشرع، كلُّ هذه المشكلات الخطيرة التي تهُدُّ الإنسان هداً أساسها تقصيرٌ في تطبيق الشرع، لأن النظرة، النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، طبعاً عندك الناظر والمنظور، أحياناً الخطأ من الناظر، وأحياناً الخطأ من المنظور، لو أن المنظور كان متستراً، لو أنه كان ملتزماً، لو أنه طبَّق السنة، لما حدث شيء، مخالفة المنظور وضعف الناظر سببت هذه الفتنة الكبيرة.
إذاً الموضوع بشكل مجمل، عورة الرجل بالنسبة إلى الرجل، ومن الرجال من كان شاباً بلغ الحلم، ما بين السرة إلى الركبة، والركبة من العورة، أما إذا كان هناك فتنة فلا يجوز، ما أبيح من قِبَل الفقهاء، كلّ أحكام الفقهاء عند أمن الفتنة، فإن لم تؤمن فلا ينبغي أن نسمح. أحياناً، يقول لك: أخ وأخته، لكن لو شعر الأب أن هذا الابن له نظرات غير طبيعية، ودخل على أخته في غرفتها مرَّات عديدة، إذا شعر الأب أو الأم شعرت فهذا صار حكماً آخر، هناك حكم آخر، هذه الأحكام عند أمن الفتنة، عند الأشخاص الأسوياء، عند الأشخاص العاديين. طبعاً الله عزَّ وجل منح الأشخاص جمالاً، أما إذا رأيت شاباً وجهه صبوح وكأنه ابنك، وهذا شيء تعرفه أنت، عادي، وضع طبيعي، معنى ذلك أنت مع الأسوياء، مع الطبيعين، مع من تنطبق عليهم أحكام الشرع، أما إذا كان مع النظرة تحريك للقلب، أو رغبة بالمس، فهذه فتنة خطيرة جداً، عندئذٍ حتى لو كان شاباً، هو عورةٌ من فرقه إلى قدمه، كما قال العلماء، الشاب الوسيم إن لم تؤمن الفتنة عورةٌ من فرقه إلى قدمه، أصبح عورة كالمرأة تماماً، أما إذا كان الإنسان سوياً والوضع طبيعياً وما شعر بشيء، فهذا وضع أيضاً طبيعي.
والإنسان كلَّما طبق هذه الأحكام شعر بما يسمى بالطُهر، شعر بالعفة، وضمن أن حدثاً خطيراً لم يقع في بيته، وضمن أن هذا البيت نظيف بكلِّ ما في الكلمة من معنى فأرجو الله جلَّ جلاله أن ننتفع بهذه الأحكام.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2017, 07:36 PM   #17
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 345

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية ستر_العورة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
غض البصر عن النساء :
وردتني أوراق: يقول أحد الأخوة الأكارم: أعمل في محل لبيع المرطبات، والمحل يعجُّ بالنساء ولكنني أبيعهن، ولا أنظر إليهن، ومعلمي ينبهني، ويطلب إلي أن أنظر إليهن، فهل في وضعي هذا خطأ؟ هذا هو عين الصواب:
﴿ كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ﴾
[ سورة العلق :19]
هكذا قال الله عزَّ وجل، طبعاً غض البصر عن النساء أثناء العمل هذا عمل عظيم، وهذا فيه جهد كبير، وهذا الذي قال عنه النبي عليه الصلاة والسلام:
(( القابض على دينه كالقابض على الجمر أجره كأجر سبعين ))
[الترمذي عن أنس بن مالك رضي الله عنه]
لكن ما من غض بصرٍ عن امرأةٍ أجنبيةٍ إلا عوَّضك الله سعادةً ولذةً تجد حلاوتها في قلبك إلى يوم تلقاه..
﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ *فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ ﴾
[ سورة المعارج: 29-31 ]
أي شيءٍ خلاف الذي ذكر دخل في وراء ذلك:
﴿ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ﴾
[ سورة المعارج: 31 ]
فالذي سألني هذا السؤال، جاءه الجواب:
﴿ فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ﴾
[ سورة المعارج: 31 ]
تطبيق عملي: الرياضة، لا بدَّ لها من ثياب طويلة، وطبعاً مسموح، إنسان عنده ابن، لا يأخذ له بنطالاً قصيراً، يأخذ له بدلة رياضة، بالمدرسة هذه هي السنة، السباحة، تحتاج إلى بنطال طويل، بالحمام لا ينبغي أن نجمع الأولاد بالحمام دفعةً واحدة، هذا خلاف السنة، أنتم خذوا تطبيقات لأنفسكم رأساً، أثناء خلع الثياب، كل إنسان بمفرده يخلع ثيابه، يخلع الابن أمام أبيه، والأب أمام ابنه لا يجوز، علِّم الأولاد أن هذا الشيء ممنوع، خلع الثياب، الحمام، السباحة، الرياضة، هذه كلُّها يجب أن تطبق، أنت ومن حولك، ومن يلوذ بك، ومن تليه، ومن تتولى أمره.
والحمد لله رب العالمين
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2017, 08:55 PM   #18
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 345

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

العلاقات_الأسرية ستر_العورة
عورة_الرجل_بالنسبة_للمرأة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
شهوتا البطن و الفرج :
أيها الأخوة المؤمنون... بدأنا في الدرس الماضي، بموضوع العورة في الإسلام، وقد قدمت للموضوع بمقدمةٍ مهمةٍ جداً، لأنها تُلقي ضوءاً على ذلك الموضوع، أُحب في هذا الدرس أن أُشير إليها، وأن أُقدم مقدمةً ثانية، تُلقي ضوءاً إن شاء الله كاشفاً على ذلك الموضوع الحساس.
أولاً: الله جلَّ جلاله، أودع في الإنسان شهوتين، أو شهواتٍ كثيرة، لكن أبرز هذه الشهوات شهوة البطن، وشهوة الفرج.
لولا الإحساس بالجوع لهلك الناس
شهوة البطن من أجل الحفاظ على وجود الإنسان، وشهوة الفرج من أجل الحفاظ على نوعه، وهناك حاجاتٌ أُخرى لا مجال إلى ذكرها في هذا الدرس.
خالقُنا وربنا نظَّم لنا نظاماً، شرَّع لنا شرعاً، وضع لنا منهجاً، شهوة البطن تختلفُ عن شهوة الفرج، شهوة البطن هناك منبهات نوبية، مهما كنت مشغولاً، مهما كنت غارقاً في عملك، تُحسّ بالجوع ، تحس أن المعدة قد فرغت من الطعام، وأنه لا بدّ من أن تأكل، ولولا الإحساس بالجوع لهلك الناس، أي السيارة يوجد بها عدادات، لو أن الإنسان غافل عن العدادات، وارتفعت الحرارة إلى أعلى درجة، يحترق المُحرك، ويُكلفك العمل مبلغاً كبيراً جداً، الآن يوجد عدادات سمعية، لو أن هناك ضجيجاً كبيراً ولم تنتبه لهذا التنبيه السمعي هناك التنبيه الصوتي، لكن الإحساس بالجوع ما طبيعته؟ يا ترى عداد مرئي أم سمعي؟ تُحس أن كل كيانك يحتاج إلى الطعام، فالحاجة إلى الطعام أكَّدها الله عز وجل بالإحساس بالجوع.
لكن شهوة الجنس لها طبيعةٌ أُخرى، ليس هناك منبهات دورية، منبهات كلها خارجية، الجوع المنبِّه داخلي، والأطباء يعرفون آلية الجوع، هناك مركز في الدماغ يُنبه والمركز في الدماغ يُعطي أمراً للعصارات في المعدة فتفرز، وهناك أبحاث دقيقة وعميقة في موضوع الجوع، ولكن شهوة الجنس ليس لها مُنبه دوري، منبهها خارجي، فإذا طبق المجتمع الشرع الإلهي، وطبق المنهج الرباني، وطبق القرآن الكريم، فالإنسان لا يُحسُّ بهذه الحاجة، إلا إذا نُبه، دعونا قليلاً من شهوة الجنس ولنعد إلى شهوة البطن.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
المصرية, العلاقات, العورة, شبر
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسمع اونلاين كل سورة مكررة مرتين ل عبد الباسط مرتل نسخة الاذاعة المصرية و السعودية الحج الحج ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 10-11-2016 07:33 PM
لاول مرة مصحف احمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية رواية حفص 114 سورة برابط الحج الحج ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 05-11-2015 06:41 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009