استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية > قسم الاستشارات الدينية عام
قسم الاستشارات الدينية عام بإذن الله نجيب على جميع تساؤلاتكم المتعلقة بالأمور الفقهية.
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-07-2017, 04:31 AM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

Rania غير متواجد حاليا

افتراضي تخوفي للذهاب للتجمعات الدينية

      

السلام عليكم
لما يكون دور المسلم هو تشجيع اخوك المسلم في التقرب الى الله والنصيحة له بان يقوم بفرائض الدين
لم يحدث هذا معي في ديار الغربة
والسبب ان الاخرين لما ينظر ان زوجك لم يكن مسلما واعتنق الاسلام تنعث اليك انك اسلامك ناقصا او يتم استجوابك سؤال وراء سؤال وبنظرات وكانك في محضر بوليسي او انك في قبرك على انك على ابواب ان يقرر مصيرك الدنيوي ولو انك فشلت في الجواب او انك عوف عنك انك اخطات بشيء
الا وبدا التكبر والتعالي وخصوصا من المسلمات التي لزواجهن اسلمن فيتباهون ان زوحي يفعل ويفعل ويفعل ويفعل
احس باحباطا فعوض انه يتم تشحيعي ان قد قمت بفعل عمل جيد ان زوجي قد اعتنق الاسلام وان اولادي ايضا يامنون بالاسلام وان زوجي يصوم وامتنع عن شرب الخمر واكل الخنزير وان الايام القادمة مهلا مهلا سيصبح يقوم فرائض اخرى واني لست متهاونة فاني اتحسر على اشياء تحقيقها بل اسعى اليها فلماذا الاخرون يتكبرون بانهم افلحوا اواني لم افلح
لماذا هناك العديد من المسلمين الذي يفعلون الاخطاء الكبرى لاينعت عليهم لكن انا ينظر الي خارح القوقعة
اصبحت بذلك اتسارع مع الزمن واكلم زوجي مرار وتكرا واولاديوبفعل هذا هذا وهذا ونقرا الدين حتى عندما نلتقي بالمسلمين لا يتكبرون علينا لكن تعبت نفسيا واليوم فضلت انا وزوجي لانلتقي بهم ولاان نذهب للمساجد ونتقرب لله بدون الالتقاء بالاخرين

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

Rania غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2017, 07:48 AM   #2
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

ورد

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي المسلمة أولا أقول لكي جزاك الله خير الجزاء على هذا المجهود العظيم وهو الدعوة الى الله تعالى وهذا من مهام وخصائص الأنبياء ومن اقتفى أثرهم الى يوم الدين
وما قمت به شيء عظيم أن دعوت زوجك الى الاسلام وهذا ما أمر الله به نبيه صلى الله عليه وسلم بقوله { وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ }
وهذه الدعوة قد آتت أكلها والحمد لله وكانت الثمرة هو اسلام زوجك ، والنبي صلى الله عليه وسلم قال " فوالله لأن يهدي الله بك رجل واحدا خير لك من أن يكون لك حمر النعم» .
أقول فكيف اذا كان ذلك الرجل هو زوجك وكذلك ابناءك
واعلمي اختي المسلمة أن الاسلام يجب ما قبله أي يكفر ما قبله من الذنوب والسيئات بل مع العمل الصالح تبدل تلك السيئات الى حسنات لقول رب البريات { وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا }
فجزاك الله خير الجزاك على صنيعك هذا ، فاذا كانت المراة طائعة لله تعالى ثم كانت مطيعة لزوجها مع اقامة الصلوات تفتح لها ابواب الجنة الثمانية فكيف بمن أنقذت زوجها من النار وإن شاء الله بفضله سبحانه ومَنِّهِ أن تكونوا في أعلى الجنان فهذا من أفضل الطاعات وأجلها عند رب الأرض والسماوات ، قال عليه الصلاة والسلام " «إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت»
ولهذا أقول لكي أختي المسلمة أياك أن تتركي هذا الأمر وهو الدعوة الى الله تعالى لأجل فلان أو علان فأنت تفعلين هذا لوجه الله وسوف يرضيك الله ، وأنا أقول لكي أيضا إياك أن تنفري زوجك منك وكذا اولادك بالشدة والغلظة لأن الله تعالى قال لحبيبه صلى الله عليه وسلم { وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ }
ولهذا أمره سبحانه بقوله { ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ }
فانت اختي المسلمة عليك بالدعوة الى الله ويقع أجرك على الله بمجرد الدعوة والنتائج على الله تعالى وليست عليك لقوله تعالى { فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ } وقال أيضا { لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء }
أقول فكيف اذا كانت هذه الدعوة آتت أكلها باسلام زوجك واهتداء أولادك ! فهناك من أنبياء الله تعالى من لم يهتد على ايديهم أحد ، قال عليه الصلاة والسلام " " عُرِضَتْ عَلَيَّ الْأُمَمُ فَجَعَلَ يَمُرُّ النَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّجُلُ وَالنَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّجُلَانِ وَالنَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّهْطُ وَالنَّبِيُّ وَلَيْسَ مَعَهُ أَحَدٌ " متفق عليه
وهذا نبي الله نوح بقي يدعو قومه ألف سنة إلا خمسين عاما ولم يؤمن معه الا القليل القليل بل لم يؤمن معه اقرب الناس إليه زوجته وأحد أبناءه ورغم ذلك لم يترك الدعوة الى الله مادام الآمر هو الله تعالى ولوجهه الكريم
وهذا نبي الله ابراهيم لم يؤمن به والده وهذا نبي الله لوط أيضا لم تؤمن به زوجته ورغم ذلك لم ييأسوا من الدعوة الى الله تعالى
بارك الله في جهودك الجبارة وإياك أن تتركي العمل الصالح للناس كما انه من الشرك أن تعملي العمل الصالح لأجل الناس كذلك يكون من الشرك أن تتركي هذا العمل للناس
فاسال الله تعالى أن يبارك بجهودك الطيبة ويجعل ذلك في موازين حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم
وأختم كلامي بسلام خاص وتحية واجلال لشخصك الكريم ولزوجك وأولادك ، حفظكم ربي من كل أذى ومكروه وسدد خطاكم لما يحبه سبحانه ويرضاه – اللهم آمين -
كتبه شيخنا الشيخ /احمد رزوق
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* دروس و محاضرات جديدة لفضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله
* بشراكم إنها العشر الأوائل من ذي الحجة
* هل الإنسان مسير أم مخير في أعماله الصالحة وغير الصالحة؟
* السحر تعريفه و أنواعه و أعراضه و كيفية التخلص منه
* الموقف من الصوفي
* خاص متجدد - موضوع السحر من تسجيلات الغرفة الصوتية
* تلاوة القرآن بالمقامات الموسيقية

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2017, 05:02 PM   #3

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

Rania غير متواجد حاليا

افتراضي شكرا جزيلا

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا اشكر ك أخي الفاضل على هذا الجواب الذي طمني كثيرا وشجع أكثر وأكثر أن آثابر واتمسك في ديني بل أحسست بثقة كبيرة جدا اني لست مخالفة
للشرع اني مطيعة لزوجي وإني أدي صلوات وإني محجبة وإني أتعامل مع الناس جيدا وزوجي أيضا فهو زوج أكثر من جيد لأنه يهتم بعاءلته وحسن الخلق وانا سعيده بأنه يستمع لي عندما اطلب منه أن يتشبث بالإسلام ويفعل

سوف آثابر أكثر وأكثر بالكلام والموعظة لكي تصير عائلتنا أكثر تشبت بالإسلام
بارك الله في الموعظة وأدعو لي أن اتفوفي مسيرتي
وشكرا
Rania غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
للذهاب, للتجمعات, الدينية, تخوفي
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب الرقم 7 فى المعتقدت الدينية وفى التاريخ كتا ب مسموع الشيخ ابوسامح ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 1 04-11-2017 05:40 PM
وداعا للذهاب الى محل صيانة الكومبيوتر بعد الان مع هذا البرنامج الرائع كامل مع السريل محمود ابو صطيف ملتقى برامج الكمبيوتر والإنترنت 23 10-29-2011 12:24 AM
المعجم المختصر للوقائع التاريخية - العسكرية - الاجتماعية - الدينية، خالددش ملتقى التاريخ الإسلامي 8 01-24-2011 07:51 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009