استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-25-2017, 05:06 AM   #7

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 28

شمائل will become famous soon enough

افتراضي

      

نقول لهؤلاء الذين يهرفون بما لا يعرفون :

ستُبـدي لكم الأيام القادمة هذا الهدف إن شاء الله ، فلا تتفلسفوا في محاولة إقناع

أنفسكم أن القدس قد تم إحتلالها يوم هذا الإعلان التمثيلي .

الملحمة الكبرى قادمة لا محالة ، والنصر للذين أسلموا أنفسهم لله تعالى على

منهاج النبوة .

فلا تسيروا وراء كل ناعق ، ولا تنشروا شيئاً لا تعرفون سببه ولا الهدف منه .

أصلحوا أنفسكم بالتوحيد والسُنّة لكي تكونوا مستعدين للقاء العدو إذا كتب الله عليكم

الجهاد المشروع تحت راية السلطان ، لا تحت رايات باطلة يحركها أهل الباطل

من شياطين الأنس والجن .

من لم يستعد بتحقيق التوحيد والسُنّة ، فلن يفلح في جهاد عدوّه وهو قد فشل في

جهاد نفسه ولم يحررها من فتن الشبهات والشهوات التي طمست عقله وافسدت

قلبه ، لن يفلح وهذه حاله ، حتى وإن جاهد تحت راية السلطان (الشرعية) ،

ناهيك عن أن يتحرك تحت رايات عمية (غير شرعية ) فيكون قد جمع بين

كل أسباب الخذلان ، فكيف ينتظر النصر من الله تعالى ؟!

فالاستعداد على منهاج النبوة يكون بقوة الإيمان أولاً ثم بقوة السلاح بعد ذلك ، ولا يفلح

من لم يراع هذا الترتيب ، لأن سُنّـة الله التي قد خلت في عباده هي أن من استعجل شيئاً

قبل أوانه ، عوقب بحرمانه .
شمائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2017, 05:08 AM   #8

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 28

شمائل will become famous soon enough

افتراضي

      

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

" لا تتمنّوا لقاء العدو ، فإنكم لا تدرون لعلكم تبتلون بهم ، واسألوا الله العافية ، فإذا

جاؤوكم يبرقون ويرجعون ، ويصيحون ، فالأرض الأرض جلوساً ، ثم تقولوا :

" اللهم ربنا وربهم ، نواصينا ونواصيهم بيدك ، وإنما تقتلهم أنت ، فإذا دنوا منكم

فثـوروا إليهم ، واعلموا أن الجنّة تحت البارقة "

( مصنف عبد الرزاق الصنعاني (9513) .

ومعنى الحديث أن الأصل الشرعي هو عدم تمنّـي لقاء العدو وعدم التأثر بمناوشاتهم

ومناوراتهم الإستفزازية حتى يصولوا صولة حقيقية ، فعند ذلك يباغتهم المؤمنون بصولة

أشجع وبثبات لا تراجع فيه ، لأن المؤمنين على عقيدة راسخة أن الجنة تحت البارقة

( أي تحت ظلال السيوف وغيرها من أسلحة الحرب ) .






شمائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2017, 05:11 AM   #9

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 28

شمائل will become famous soon enough

افتراضي

      

فمن خالف أمر النبي صلى الله عليه وسلم في الأولـى ( وهي عدم تمنّـي لقاء العدو )،

فالزموا غرز النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يبتلي الله ما في قلوبكم ويمحص

ما في صدوركم .

واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه !!


شمائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2017, 05:13 AM   #10

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 28

شمائل will become famous soon enough

افتراضي

      

اقترب زمان الملاحم وانفراط خرزات عقد علامات الساعة الكُبرى

وستكون فتن كقطع الليل المظلم ، فاستعدوا بالتوحيد والسُنّـة

وتــرك المعاصي لتنــجوا ...

شمائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2017, 05:15 AM   #11

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 28

شمائل will become famous soon enough

افتراضي

      

وصلى الله على نبيّـنا محمد وعلى ءاله وصحبه والتابعين
والحمدلله رب العالمين .
شمائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2017, 06:00 PM   #12
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

قل لأبنائك (٢٥) معلومة مهمة عن فلسطين
بسم الله الرحمن الرحيم
لو سألك ابنك لماذا أنت مهتم بفلسطين وتتابع أخبار بيت المقدس؟ فماذا تقول له؟ وما هو جوابك؟ أقترح على القارئ قبل أن يكمل المقال أن يتوقف قليلا ويفكر في جواب يقوله لابنه لو طرح عليه هذا السؤال، ويمكنك أن تستعين بهذه الـ 25 معلومة المهمة التي لابد أن يعرفها أبناؤنا عن فلسطين وبيت المقدس، حتى يعرفوا لماذا نحن نهتم بفلسطين وما يحدث فيها، وأقترح على القارئ أن يقرأ المقال على أبنائه، أو أن يرسل الرابط لهم على «الواتساب» ليطلعوا عليه، حتى يعرفوا أننا مهما انشغلنا بالدنيا فإن فلسطين هي قضيتنا الأولى بعد المساهمة في توعية المسلمين وتعليمهم.

وقل لولدك: يا ولدي إن فلسطين هي سكن الأنبياء، فنبينا ابراهيم عليه السلام هاجر إلى فلسطين، ولوط عليه السلام نجاه الله من العذاب الذي نزل على قومه إلى الأرض المباركة وهي أرض فلسطين، وداود عليه السلام عاش في فلسطين وبنى محرابه فيها، وسليمان عليه السلام حكم العالم كله من فلسطين، وقصته الشهيرة مع النملة التي خاطبت النمل وقالت لهم (يأيها النمل ادخلوا مساكنكم) كان في مكان يسمى وادي النمل بفلسطين وهو بجوار «عسقلان»، وفيها كذلك محراب زكريا عليه السلام، كما أن موسى عليه السلام طلب من قومه أن يدخلوا الأرض المقدسة، وسماها المقدسة أي المطهرة التي طُهرت من الشرك وجعلت مسكنا للأنبياء، وحصلت فيها معجزات كثيرة منها ولادة عيسى عليه السلام من أمه مريم وهي فتاة صغيرة من غير زوج، وقد رفعه الله إليه عندما قرر بنو إسرائيل قتله، وفيها هزت مريم عليها السلام جذع النخلة بعد ولادتها وهي في أكثر حالات ضعف المرأة، ومن علامات آخر الزمان فيها أن عيسى عليه السلام سينزل عند المنارة البيضاء، وأنه سيقتل المسيح الدجال عند باب اللد في فلسطين، وأنها هي أرض المحشر والمنشر، وأن يأجوج ومأجوج سيقتلون على أرضها في آخر الزمان، وقصص كثيرة حصلت في فلسطين منها قصة طالوت وجالوت.
قال ولدي: وماذا عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وعلاقته بفلسطين؟ قلت يا ولدي: لقد كانت القبلة في بداية فرض الصلاة تجاه بيت المقدس، ولما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم للمدينة نزل عليه جبريل عليه السلام وهو يصلي وأمره أن يغير اتجاه القبلة من بيت المقدس إلى مكة المكرمة فسمي المسجد الذي كان يصلي فيه «ذو القبلتين»، كما أن رسولنا الكريم عندما أسري به ذهب لبيت المقدس قبل معراجه للسماء، فهي المحطة الأولى التي توقف فيها بعد انطلاقه من مكة باتجاه السماء، وصلى بالأنبياء إماما، ولهذا هي مقر الأنبياء، وقد سأل أبوذر رضي الله عنه «رسول الله: أي مسجد وضع أول، قال: المسجد الحرام قلت: ثم أي؟ قال: المسجد الأقصى، قلت: كم كان بينهما؟ قال: أربعون، ثم قال أينما أدركتك الصلاة فصل والأرض لك مسجدا».

يا ولدي: هل تعلم أن أبوبكر الصديق رضي الله عنه على الرغم من انشغاله بمشكلة ردة العرب بالجزيرة العربية وتجييش الجيوش لمحاربتهم ليردهم للإسلام الصحيح، لم يلغ الجيش الذي أمر به النبي الكريم للذهاب للشام على الرغم من حاجته لكل طاقة يستثمرها لعودة الجزيرة إلى استقرارها، وهل تعلم أن العصر الذهبي للفتوحات الإسلامية كان أيام عمر الفاروق رضي الله عنه، وأنه لم يخرج من المدينة المنورة للاحتفال بفتح أرض أو بلد إلا فلسطين، فذهب إليها بنفسه وفتحها صلحا وصلى بها وتسلم مفاتيحها لإنقاذ النصارى من ظلم الرومان وقتها، ثم فتحها مرة أخرى صلاح الدين في يوم تاريخي من عام 583هـ وكان يوم جمعة يصادف يوم 27 رجب وهو في نفس تاريخ الليلة التي عرج بها النبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء مرورا ببيت المقدس، وهذا اتفاق عجيب فقد يسر الله أن تعود القدس لأصحابها بمثل زمن الإسراء والمعراج.

قال ولدي: ولماذا سمي بيت المقدس بهذا الاسم؟ قلت: هذا الاسم كان قبل نزول القرآن فلما نزل القرآن سماه المسجد الاقصى، وسمي بالمقدس للقدسية التي كان يمتاز بها، ولهذا فإن أرض فلسطين والشام هي أرض رباط، فقد استشهد فيها بحدود 5000 من الصحابة الكرام وهم يحرصون على فتح بيت المقدس وتحريرها من ظلم الرومان، ولا يزال الشهداء يسقطون حتى اليوم، فهي أرض الشهداء وأرض الرباط.

قال ولدي: إذن أهمية المسجد الأقصى وأرض الشام مثل أهمية الحرمين مكة والمدينة أليس كذلك يا والدي؟ قلت: نعم يا ولدي والله تبارك وتعالى يجمع بينهما، ففي قوله تعالى (والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد الأمين)، قال ابن عباس رضي الله عنه: التين بلاد الشام والزيتون بلاد فلسطين وطور سينين الجبل الذي كلم الله عليه موسى عليه السلام بمصر، والبلد الأمين مكة المكرمة، وقول الله تعالى (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون)، في أحد الأقوال بتفسيرها أن أمة محمد ترث الأرض المقدسة، قال ولدي: الآن عرفت أهمية فلسطين والمسجد الأقصى وكما أعلم أن الصلاة فيه تضاعف إلى خمسمائة ضعف فهل هذا صحيح؟ قلت: نعم هذا صحيح، ولا تنسى يا ولدي فلسطين وأهلها من دعائك بارك الله فيك.

جزاك الله كل خير اختي الغالية شمائل عدي والعود احمد
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قوت القلوب
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
.., الفشل, القدس, القول, في, قضية
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القول الفصل في قراءة المرأة على الرجل almojahed ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 4 10-23-2018 06:11 PM
مطوية (يا محمد إني إذا قضيت قضاءً فإنه لا يرد) عزمي ابراهيم عزيز ملتقى الكتب الإسلامية 1 08-06-2016 07:09 PM
لماذا عرج بالنبى من القدس وليس من مكة ابوعمارياسر قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 2 07-31-2016 09:26 PM
القول الفصل في قراءة المرأة على الرجل almojahed قسم غرفة أحبة القرآن الصوتية 16 03-07-2013 01:00 AM
قضية أدهشت المحاكم السعودية خالد(عاشق القرآن) ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 5 11-10-2012 05:21 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009