استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية > قسم الاستشارات الدينية عام
قسم الاستشارات الدينية عام بإذن الله نجيب على جميع تساؤلاتكم المتعلقة بالأمور الفقهية.
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-02-2018, 11:44 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ورود الفل غير متواجد حاليا

نقاش ماذا افعل بهذا الحال ؟؟؟

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عساكم بخير انا عندي مشكلة انا ضعيفة ايمان لااشعر ان اتوكل على الله بكل الامور ولا استعين به دائما قليلة الذكر او احيانا لااذكر الله الا نادر كيف اكون من اهل التقوى والطاعه من يعظم الله حق عظيمته احافظ على العبادات واكون قريبة لله وافعل المعروف واصبر على اذى من لايخاف الله واحسن خلقي واتجنب الكبائر والمظالم والاخلاق السيئه

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

ورود الفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2018, 10:03 PM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أولاً- أسأل الله ان يكون هذا الشعور بداية صحوة إيمانية في قلبك، ذلك أن كره المعصية دليل صادق على بداية توبة وأوبة الى الله تعالى سبحانه وتعالى .
ثانياً- وإن هذا الشعور المذكور آنفا ناتج عن قلة وعي وفهم للدين وبعد عن سماع المواعظ، والذكر، ومن هنا أنصحك بما يلي:
- أن تقبلي على كتاب الله قراءة ومدارسة وحفظاً , فجاهدي نفسك على ذلك والاستمرار والإصرار على فإنه دواء وشفاء يوصلك إلى درجة الاطمئنان والسكينة عند قراءته،
- إذا تعذر قراءة القرآن فلا أقل من سماعه من قاري تحبين سماع صوته فإن ذلك مفيد جداً وهو عبادة يؤجر عليها الإنسان.
- من المهم جداً أن تقرئي في كتب العلم النافع المقوية للإيمان، فهي متوفرة .
ث- أقبلي على سماع الدروس والمواعظ واكثري من سماعها فهي ايضا متوفرة الآن وبكثرة .
ثالثاً: ابحثي عن صحبة صالحة تستعينين بها بعد الله على تقوية إيمانك والقيام بالأعمال الصالحة فإن الصحبة الخيرة والصالحة مما أمر الله بلزومها في قوله:"وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً"، كما أنها صمام أمان في عصر كثر فيه المخذلون عن الخير والمفسدون في الأرض.
رابعاً: أكثري من قولك: "لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم" مع استشعارك للحاجة إلى الله في دفع هذا الضعف والفتور .
خامساً: اكثري من الاعمال الصالحة باخلاص وصدق لله تعالى ..وأقبلي على الله بفعل ما يحب وترك ما يبغض ويكره .
سادساً: عليك بكثرة الدعاء، والسؤال، واللجوء إلى الله أن يصرف قلبك إلى طاعته بصدق، وأن يعلق قلبك به سبحانه ، وأن يعينك على الاستقامة الحقة، ويبعد عنك وساوس الشيطان فإنه قادر على كل شيء ، وبيده مقادير السماوات والأرض.
سابعاً: اعلمي أن النجاة في الدنيا والآخرة والتوفيق والسداد متوقف على مدى استقامتك على دين الله –تعالى-، وقد أمر الله -عز وجل- عباده بالاستقامة في غير ما موطن في كتابه للتأكيد على وجوبها وأهميتها في حياة المسلم، قال تعالى: "فاستقم كما أمرت ومن تاب معك"، وقال: "فاستقيموا إليه واستغفروه"، وقال في بيان عاقبة الاستقامة: "إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون"، فذكري نفسك بهذا لتتقوى على الاستقامة الجادة.
ثامناً: تذكري عاقبة الغفلة والبعد عن الله على صاحبه فإن لها شؤماً قد يكون مدمرا لحياة الإنسان وآخرته فاحذري الاستهانة بذلك.
أخيراً- لا تملي ولا تكلي من التوجه إلى الله أن يثبت قلبك ويربط عليه بالحق. ولا تيأسي؛ وإني لأتوجه إلى الله بأن يمن علي وعليك بالهداية والرشاد والسداد والثبات على الحق، وأن يملأ قلبي وقلبك إيمانا وتقوى، وأن يهدينا سواء السبيل إنه جواد كريم.
والسلام عليكم.
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* وجوب أداء الصلاة في الجماعة
* الأضحية ... تعريفها ... حكمها ... شروطها
* فضل أيام عشر ذي الحجة مطوية للنشر للعلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين
* الاخلاص معناه واقسامه
* إنا لا ندخل بيتاً فيه كلبــاً ولا صورة
* ستة أوصاف ، لا تتحقق المتابعة إلا باجتماعها في العبادة
* تحذير المسلمين من مخالطة و مجالسة المبتدعين

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, الحال, افعل, بهذا, ؟؟؟
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل صله الرحم واجبة في هذ الحاله ؟ و ماذا عل ان افعل ؟ مي عمر قسم الاستشارات الدينية عام 1 07-27-2016 01:10 AM
امي ام ابي... ماذا افعل؟؟ الجوهره قسم الاستشارات الدينية عام 3 06-24-2015 04:46 PM
عدم التوفيق...الداء والدواء ام هُمام ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 05-05-2015 07:11 PM
ساموت قريبا. ماذا افعل؟ آلغموض ملتقى الحوار الإسلامي العام 2 09-12-2012 06:28 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009