استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-30-2011, 12:32 PM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 167

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة والكافرة

      



هذا تفريغ لكلمة ألقاها الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله ؛ بيّن فيها عورة المرأةالمسلمة أمام المرأة المسلمة والكافرةفقال رحمه الله تعالى:

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا }
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا }


أما بعد : فقد بدا لي أن أذكّر إخواننا الحاضرين في هذه الجلسة المباركة إن شاء الله ، ومن يبلغهم كلمتي بأمرٍ أظن أن كثيراً من المسلمين هم عنه من الغافلين ؛ وليس يخفى على أحدٍ بأن تذكير الناس بما هم عنه غافلون ، وله جاهلون أولى من أن نطرق مسامعهم بأمور طالما سمعوها من الخطباء ، والمدرسين ، والوعاظ ، ومن الإذاعات ، ونحو ذلك من الوسائل التي يسرها الله عز وجل في هذا العصر الحاضر , ولما كان من قوله عليه الصلاة والسلام : "خير الناس أنفعهم للناس" ، فلا شك أننا نأخذ منه ، أن نفع الناس إنما يكون بتعليمهم بما هم له جاهلون ، أو بتذكيرهم بما هم عنه غافلون ,
ومن هذا القبيل أن نعلم ما هي عورة المرأة المسلمة بالنسبة للمرأة المسلمة فإن من المذكور في بعض الكتب الفقهية أن عورة المرأة أمام المرأة المسلمة هي كعورة الرجل مع الرجل أي من السرّة إلى الركبة , ومعنى هذا أنه يجوز للمرأة المسلمة أن تظهر أمام أختها المسلمة وقسمها الأعلى نصف بدنها الأعلى عارٍ مكشوف ! وكذلك ما تحت ركبتيها ؛ والذي أريد أن أذكركم به هو أن نعلم قبل كل شيء أن هذا الحكم ليس له دليل في كتاب الله ، ولا في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , وشيء آخر أن كتاب الله يدل على خلاف هذا التوسع في تحديد عورة المرأة مع أختها المسلمة.
إن علماء التفسير يذكرون أن هناك بالنسبة للمرأة زينتين: زينة ظاهرة
, وزينة باطنة . وأخذوا هذا من آيتين كريمتين .
الآية الأولى: قول ربنا تبارك وتعالى: {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا } ولا يبدين زينتهن للرجال الأجانب إلا ما ظهر منها, فالزينة الظاهرة لها علاقة بالأجانب , والزينة الظاهرة كما ثبت في غير ما حديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم إنما هو بالنسبة للمرأة الوجه والكفان فقط ، وما سوى ذلك فهي الزينة الباطنة ، وهي التي لا يجوز لها أن تظهر شيئاً منها أمام الغرباء عنها.
أما الزينة الباطنة : فهي مما أباح الله عز وجل أن تظهرها لمحارمها كلهم ، ولنساء المسلمين في الآية المعروفة حين قال ربنا عز وجل: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ} وهكذا يسرد ربنا عز وجل تتمة المحارم حتى يقول: {أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنّ} فقوله تبارك وتعالى:{أَوْ نِسَائِهِنَّ} فيه دِلالة صريحة على أنه يجوز للمرأة المسلمة أن تُظهر من زينتها الباطنة ما تُظهر لأبيها ، ولأخيها ، وأختها ، وغير ذلك من المحارم , فكذلك عورة المرأة مع المرأة المسلمة محدودة بهذه الزينة الباطنة , ولنفهم ما هي الزينة الباطنة يجب أن نرجع إلى ما كان عليه النساء في الجاهلية ، وقبل دخولهن في الإسلام ، وحينما آمنّ بالله ورسوله وتبنوا الإسلام ديناً ؛ جاءت هذه الأحكام تبين لهم لهذه النسوة ما يجوز لهن بالنسبة للأجانب وهو الوجه والكفين فقط فهي الزينة الظاهرة , وما يجوز لهن بالنسبة للمحارم وهي الزينة الباطنة . فما هي الزينة الباطنة؟

هنا يجب أن نقف قليلاً عند تفسير العلماء لقول الله تبارك وتعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ} الآية. ما المقصود بهذه الكلمة (لا يبدين زينتهن) ؟ هل المقصود الزينة نفسها ؟ أم موضع الزينة ؟ أي هل معنى الآية لا يبدين مواضع الزينة ولو لم يكن عليها شيء من الزينة ؟ أم المقصود لا يبدين تلك المواضع وعليها الزينة ؟


قولان للعلماء . ولا شك أن القول الصحيح الذي اعتمده علماء التفسير إنما المعنى هو: لا يبدين مواضع الزينة وليس المقصود: لا يبدين الزينة.
ذلك لأن المرأة إذا أخذت عِقْداً تضعه على صدرها في يدها فقد أبدت الزينة فهل هذا هو الذي نُهيت عنه؟ الجواب: لا. وإنما نُهيت عن إبداء الزينة وهي في موضعها. فإذاً المقصود من الآية {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ} ، أي : مواضع الزينة . إلا لهؤلاء المحارم ، ثم للنساء المسلمات كما ذكرنا. ومعنى هذا أننا نستحضر في أذهاننا أن هناك مواطن لم يكن حتى هذه الساعة من عادة النساء أن يضعن زينة عليها. فمثلاً هل في الفخذ زينة ؟ الجواب: لا . هل في الظهر زينة ؟ الجواب: لا . هل على الثديين زينة ؟ الجواب: لا . هل تحت الإبط زينة ؟ وعدوا ما شئتم ، كل الجواب: لا ، لا. إذاً فربنا عز وجل في هذه الآية ، إنما أباح للنساء أن يُظهرن للمحارم مواضع الزينة من أبدانهن ليس إلا مواضع الزينة من أبدانهن لا أكثر من ذلك أبداً.


ولكي نتأكد من هذا المعنى يجب أن نستحضر قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "المرأة عورة ، فإذا خرجت استشرفها الشيطان" يعني تطلع إليها وأوحى إليها بما يوحي بإفتانها ، بمثل لو قال الشخص للآخر: أهلاً وسهلاً ، ما أجملك ، ما أحسنك ، ما أحلاك ، وهكذا.

المرأة عورة ، فإذا خرجت من بيتها استشرفها الشيطان . إذاً هذه المرأة التي هي كلها عورة إلا ما استثنى الشارع . فقد عرفنا من الزينة الظاهرة أن الشارع أكثر ما استثنى بالنسبة لزينتها الظاهرة أما الأجانب ، إنما هو الوجه والكفين فقط , وبالنسبة للمحارم إنما استثنى مواطن الزينة . فما هي مواطن الزينة التي كانت في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ؟ ذلك محصور في مواضع معروفة :
- أول ذلك مثلاً : الأساور في المعصم .
- ثاني ذلك : الدبلج التي أو الذي كان يوضع في العضد ، في عضد المرأة.
- ثالثاً : الطوق سلسلة توضع على الرقبة ، وعلى شيء من الصدر.
- أخيراً : الخلخال الذي أشار ربنا عز وجل إليه ، وبين أنه من الزينة الباطنة حين قال: {وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ } فكانت المرأة التي تنحرف ولو بعض الشيء عن الحجاب الشرعي ، والآداب الإسلامية التي يجب على المرأة المسلمة أن تتزين بها ، وأن تتخلق بها أنها تضرب بأرجلها ليسمع الرجال صوت الأجراس التي كانت توضع على الخلخال فيكون له رنة ، فهذه الرنة تلفت نظر الرجال إليها.


هكذا كان يفعل بعض النساء ولا سيما في أول الإسلام حينما كانوا حديث عهد به ، فأدبهن الله تبارك وتعالى بهذه الآية فقال: {وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ } إذاً هذه آخر زينة معروفة في زمن الإسلام الأول. فإذا ما علمنا من الآية السابقة أن الله عز وجل أباح للنساء أن يظهرن مواطن الزينة ، وقد عرفنا هذه المواطن فينكشف لنا بوضوح ، ما هي المواضع التي يجوز للمرأة أن تظهر بها أمام أبيها وأخيها ، وابن أخيها ، ثم بالنهاية أمام نساء المسلمات.
إذاً عندنا اليد والذراع وإلى قريب من العضد حيث كان الدبلج , ثم عندنا الرأس حيث عليه شيء من الزينة في الأذنين والعنق كما ذكرنا.
ثم القدم وشيء من الساق الذي عليه الخلخال هذا.
هذه هي المواطن التي أباح الله عز وجل للمرأة أن تكشفها أمام محارمها ، وأيضاً أمام أختها المسلمة.
والآن كيف يعيش المسلمون في بيوتهم؟
يعيشون بتعرٍّ أشبه ما يكون بتعري النساء اللاتي لا يعرفن دين الله تبارك وتعالى . لا أدري ما مبلغ هذا التعري في البيوت لأني حديث عهد بهذه البلاد ، لكن عندنا في سوريا ، وفي مصر (حدّث ولا حرج) عن توسع الناس في بيوتهم بالتكشف ، تكشف المرأة عن شيء كثير من بدنها فوق ما أباح الله لها من إظهاره ألا وهو مواطن الزينة فقط.

مثلاً: قد ابتلينا باللباس القصير الذي ليس له أكمام ، اللباس الداخلي ، والذي يسمى في لغة العرب القديمة بـ(التُبَّان) ، ويعرف اليوم بـ(الشورت) البنطلون الشورط القصير الذي يظهر دونه الأفخاذ.
فالنساء اليوم تلبس الأم والبنت مثل هذا اللباس القصير، فتجلس البنت أمام أمها ، بل وأمام أخيها الشاب الممتلئ فتوة وشهوة فترفع رجلها ، وتضعها على فخذها ، فيظهر فخذها مكشوفاً عارياً ! بحجة مـــاذا؟
بحجة ( إنّو ما في حدا غريب ) ، هذا أخوها ، هذا خلاف الآية السابقة لأن الله كما ذكرنا إنما أباح الكشف عن مواضع الزينة فالفخذان لم يكونا يوماً ما مواطن للزينة ، وعسى أن لا يكون ذلك أبداً.
كذلك تخرج المرأة أمام أخيها ، فضلاً عن أنها تخرج كذلك أمام أبيها وهي عارية الزندين ، هذا خلاف النص السابق: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ} . وهنا العضد ليس زينة ، والإبط ليس زينة ، فكل هذا باقٍ على التحريم في حدود تصريح قوله عليه السلام: (المرأة عورة).
وأكثر من ذلك يقع ، تدخل المرأة الأم الحمام : حمام المنزل ، فتأمر ابنتها بأن تدلك لها ظهرها ، فتكشف عن ظهرها ، وعن ثدييها ، والقسم الأعلى كما قلنا من البدن ، ولا حرج إطلاقاً . من أين جاء هذا مع أن الآية صريحة لأنه إنما أجاز ربنا عز وجل للمرأة أن تكشف فقط عن مواضع الزينة ؛ والصدر ليس موضع للزينة ، والظهر ليس موضع للزينة . لذلك كان سلفنا الصالح رضي الله عنهم يعيشون في بيوتهم في حدود السترة التي رخص الله عز وجل لهن بها , فلم يكن هناك هذا التعري الذي فشى اليوم في البلاد الإسلامية.

فأنا أريد أن أذكّر بهذا المفهوم الصريح في القرآن ، وأن نتأدب بأدب القرآن ، ونؤدّب بذلك نساءنا ، وبناتنا ، ولا نتأثر بالأجواء المحيطة حولنا لأن هذه الأجواء إنما تحكي تقاليد أوروبية كافرة في الغالب وإذاً علينا أن نقف عند هذه الآية : {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ} ، ثم قال تعالى: {أَوْ نِسَائِهِنَّ} ، والنساء هنا هن نساء المسلمات ، ولذلك هنا أدب آخر يجب أن نتبه له ، وهذا يقع في هذه البلاد التي امتن الله تبارك وتعالى عليها بالمال الوفير ، فقد رأيت هذه البلوى بحيث لا نراها في البلاد الفقيرة الأخرى ، وهي استكثار المسلمين من استخدام النساء الكافرات فضلاً عن الرجال خدماً لهم في بيوتهم ، فتدخل المرأة الخادم الكافرة إلى غرفة المرأة المسلمة وهي كما تقف أمام زوجها ! هذا لا يجوز ، يجب على المرأة المسلمة أن تتحجب أمام المرأة الكافرة ، كما لو كانت هذه المرأة رجلاً مسلماً فضلاً عن الكافر.

فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تكشف عن شيء من زينتها الباطنة للمرأة الكافرة ، لأن الله عز وجل إنما أباح لها أن تكشف عن مواضع الزينة للمرأة المسلمة , ولذلك فلم يكن عبثاً قول الله تبارك وتعالى حين أضاف النساء ، اللاتي يجوز للمرأة أن تظهر أمامها من المسلمات ، فقال: {أَوْ نِسَائِهِنَّ}، ولم يقل: (أو النساء) فيشمل حين ذاك النساء كلهن سواء كن مسلمات أو كافرات.لم يقل شيئاً من ذلك إنما قال: {أَوْ نِسَائِهِنَّ} فلا يجوز إذاً للمرأة المسلمة أن تتسامح مع الخادمة الكافرة فتظهر أمامها كما تظهر أمام المرأة المسلمة ، وفي هذه الحدود التي ذكرناها من كتاب الله تبارك وتعالى.
هذا ما أردت أن أُذكّر به ، وذكر فإن الذكر تنفع المؤمنين .


اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2011, 01:11 PM   #2

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

النورابى غير متواجد حاليا

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً الأخ الفاضل أبوعبدالرحمن وأعظم أجرك
لا شك أن هذا التكشف الغير شرعى هو أساس الفواحش ( زنا محارم -غير محارم -إستمناء )
التوقيع:




رأيت المعاصي تميت القلوب وقد يورث الذل إدمانها
وتقوى الإله حياة القلوب وخير لنفسك عصيانها

من مواضيعي في الملتقى

* هل يقدر الجن على وضع المادة السحرية فى طعام المسحور
* وددت لو أرى إخوانى
* حكم قول اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه
* وَلَدي يزور حديقةَ الحيوانِ
* وقفة مع التداوى والإستشفاء بالقرآن الكريم
* أحبتنا فى ملتقى برامج الكمبيوترو الإنترنت
* وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ

النورابى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2011, 07:55 PM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجزل الله لك العطاء و المثوبة يا أبا عبد الرحمن على هذا الموضوع القيم الذي عمت به البلوى و انتشرت بسببه فواحش ما كان يعرفها حتى أهل الجاهلية من العرب و الله المستعان
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* فضل المساجد الثلاثة و تعريف بالمسجد الأقصى
* السحر تعريفه و أنواعه و أعراضه و كيفية التخلص منه
* حكم العلاج بطريقة نقل المرض إلى زجاجة
* منهج أهل السنة في تقرير العقيدة
* الوسائل المفيدة للحياة السعيدة
* حل السحر عن المسحور
* حصريا - برنامج زكاة الفطر - للجان نوزيع الزكاة

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2011, 04:58 PM   #4

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

سنان الدوري غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وجزاك خير موضوع حقيقة في صلب الواقع ويمس الحياة اليومية . جزيت خيرا للتذكرة
سنان الدوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2011, 10:26 AM   #5


الصورة الرمزية ابونواف
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 85

ابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهر

افتراضي

      

جزاك الله خير الجزاء موضوع مميز جدااا
ودي وتقديري لك
التوقيع:
.

.
.

.



.
..َ لا نتَسوُنَا مًن صالًح الَدُعاءَ ..

من مواضيعي في الملتقى

* علاج النسيان الي كل الاحبة
* يا أدعياء التسامح والديمقراطية: من يكره من؟
* الأحباش اهداء من ابو نواف للجميع
* فضل يوم عرفة
* سـمعنا وأطـعنـا
* التنبيهات للأخوات المصـليات
* سارع بالمتاب قبل الممات

ابونواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2011, 01:42 PM   #6

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 167

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاكم الله خيرا احبيت في الله وبارك الله فيكم
احبكم جميعا في الله
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أمام, المرأة, المسلمة, عورة, والكافرة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة مأمورة بكشف الوجه في الأحرام فهل يدل على ان وجه المرأة غير عورة ؟ شمائل ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 1 04-05-2013 07:38 PM
نصائح لـ [ المرأة المسلمة السلفية ] ! almojahed ملتقى الأسرة المسلمة 10 02-06-2013 05:41 AM
هل وجه المرأة غير عورة - قول الجمهور شمائل ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 4 02-06-2013 03:45 AM
زى المرأة المسلمة واعداء الاسلام صادق الصلوي ملتقى الأسرة المسلمة 2 11-28-2012 11:38 PM
كيفية الإعتناء بجمال المرأة المسلمة وزينتها جندالاسلام ۩۝۩ مكتبة الصحة والحياة ۩۝۩ 3 10-21-2012 12:05 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009