استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-20-2018, 04:16 PM   #37
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 426

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [34]
💡بين العُجب والرّياء:

▪قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:

«وكثيرًا ما يُقرَن الرّياءبالعُجب،

⬅فالرّياء من باب الإشراك بالخَلْق❗

⬅ والعُجب من باب الإشراك بالنفس❗

▼فالمُرائي لا يحقق قوله-تعالى-: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ}،

▼والمُعجب لا يحقّق قوله:{وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}،

🔻 فمَن حقَّق قوله:{إِيَّاكَ نَعْبُدُ}؛
←خَرَجَ عن الرّياء،

🔻 ومن حقق قوله:{وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}؛
←خَرَجَ عن الإعجاب».

"الفتاوى الكبرى 5/248".

▪وقال الإمام الغزالي:

«قال الشافعي -رحمه الله-:

"إذا أنتَ خِفت على عملك العُجب؛

▫←فانظر رضا مَن تطلب؟

▫←وفي أيِّ ثوابٍ ترغب؟

▫← ومن أيِّ عقابٍ ترهَب؟

▫← وأيَّ عافيةٍ تشكر؟

▫←وأيَّ بلاءٍ تذكر؟

⤴فإنَّك إذا تفكَّرت في واحدٍ من هذه الخصال صَغر في عينك عملُك"

فانظر كيف ذكر حقيقةَ الرياء وعلاج العُجب وهما من كبار آفات القلب».

"إحياء علوم الدين"
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2018, 04:05 PM   #38
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 426

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [35]
◾من أمراض القلوب:
-الكِبر ❗

▪التكبُّر صفةٌ ذميمة؛ يتّصف بها إبليس، وجنودُه من أهل الدنيا ممَّن طمس الله -تعالى- على قلبه!

🔻وأوَّل من تكبرَّ على الله وخَلْقه هو إبليس اللعين لمَّا أمره الله -تعالى- بالسجود لآدم فأبى واستكبر ، وقال:

🔻{أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} [الأعراف:12]

🔻فمن أراد الكِبر؛ فليعلم أنه يتخلق بأخلاق الشياطين..!!

🔻ناهيك عن كون الكبر سببًا لحرمان صاحبه من الجنة؛

🔻ويحرم نفسه من أن ينظر ربُّ العزة إليه ❗

⏬كما جاء في الحديثين الآتيين:

◽عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال :

"لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر"،

قال رجل: إنّ الرجل يحبُّ أن يكون ثوبه حسنًا ونعله حسنة،

قال -صلى الله عليه وسلم-:

"إن الله جميلٌ يحبُّ الجمال،

الكبر: بَطَر الحق وغَمْط الناس".

[رواه مسلم].

◁"بَطَرُ الحقّ": ردُّه بعد معرفته.

◁و"غَمط الناس": احتقارهم.

◽وعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

"مَن جرَّ ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة"

[ رواه البخاري].

"الإسلام سؤال وجواب".

((⇦يُتبَع... إن شاء الله)).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-22-2018, 04:26 PM   #39
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 426

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [36]

💟علاج الكبر:

▫«من طرق علاج الكبر أن ترى نفسك كالناس وأنهم مثلك وُلدوا من أم وأب كما وُلِدت،

▫️⇦وأنَّ التقوى هي المعيار الحقّ.

🔻قال الله -تعالى-:

{إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} [الحجرات:13].

▫وليعلم المتكبِّر أنه مهما بلغ فهو أضعف من أن يبلغ طول الجبال أو أن يخرق الأرض..

▫ومن العلاج أن يعلم الإنسان أنَّ المتكبّر يوم القيامة يُحشر صغيرًا كأمثال الذرّ تدوسه الأقدام،

▫والمتكبّر مبغوضٌ عند الناس؛ كما أنه مبغوضٌ عند الله -تعالى-،

▫والناس يحبون المتواضع السَّمِح الليّن الهيّن

▪️ويُبغضون الغليظ والشديد..».

"الإسلام سؤال وجواب".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2018, 04:10 PM   #40
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 426

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [37]
◾️من أمراض القلب؛
- الغضب ❗️

«قوّة الغضب؛ ⇦محلُّها القلب،

▪️ومعناها: غليان دمِ القلبِ بطلبِ الانتقام،

■وإنَّما تتوجَّه هذه القوّة عند ثورانها

🔻إلى دفع المؤذيات -قبل وقوعها-،

🔻وإلى التشفّي والانتقام -بعد وقوعها-.

▪️والانتقام قُوْتُ هذه القوة وشهوتها ولا تسكن إلا به.

▪️والأسباب المهيِّجة للغضب هي:

🔻الزهو، والعُجب،

🔻والمزاح، والهزل،

🔻والهزء، والتعيير،

🔻والغَدر،

🔻وشدة الحرص على فضول المال والجاه...

ونحوها من الأخلاق الرديئة...

⚠️ولا خلاصَ من الغضب مع بقاء هذه الأسباب؛

⬅️فلا بُدَّ من إزالة هذه الأسباب المُهلِكة بأضدّادها المُنجية....»

"موسوعة فقه القلوب - للتويجري"

((⇦يُتبَع... إن شاء الله-)).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 04:04 PM   #41
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 426

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [38]

💟معالجة الأسباب المهيّجة للغضب:

🔷«تُميت "الزهو"
🔹⇦بالتواضع..

🔷وتُميت "العُجب"
🔹⇦بمعرفتك بنفسك..

🔷وأما "المزاح" فتزيله
🔹⇦بالمهمّات الدّينيّة التي تستوعبُ العمر، من الذّكر والعبادة، والعلم والدّعوة.

🔷وأما "الهزل" فتزيله
🔹⇦بالجدّ في طلبِ الفضائل، والأخلاق الحسنة، والعلوم الشرعية التي تبلغك إلى سعادة الآخرة.

🔷وأما "الهزء" فتزيله
🔹⇦بالتكرُّم عن إيذاء الناس، وبصيانة النفس عن أن يُستهزأَ بها.

🔷وأما "التَّعيير" فتزيله
🔹⇦بالحذر عن القول القبيح، وصيانة النفس عن مُرّ الجواب.

🔷وأما "شدّة الحرص" فتُزال
🔹⇦بالقناعة بقدر الضرورة، طلبًا لعزّ الاستغناء، وترفُّعًا عن ذلِّ الحاجة.

⤴️فهذا حَسم لمواد الغضب، وقَطعٌ لأسبابه، حتى لا يهيج، فيُهلِكَ صاحبَه❗️».

"موسوعة فقه القلوب - للتويجري".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
القلوب, قوة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه القلوب .. المحبة في الله ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 12-24-2012 02:58 PM
قوت القلوب! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 12-11-2012 11:41 PM
وعظ القلوب! آمال ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 4 11-23-2012 04:40 PM
مرض القلوب..! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 9 05-14-2012 12:20 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009