استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-25-2011, 03:30 PM   #1


الصورة الرمزية أبو خطاب
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 45

أبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really nice

افتراضي ملوووووووووووووووك الارض

      



الملوك الاربعة الذين حكموا الكرة الارضية **


قد علم كثير منا أنه لم يستطع حكم الأرض منذ
خلقها إلى يومنا هذا إلا أربعة فقط


و قد شاءت إرادة الله - عز و جل - أن يكون اثنين
من هؤلاء الحكام مسلمين و آخران كافران


فأما الكافران فهما { بختنصر & النمرود }


و أما المسلمان فهما
{ سليمان - عليه السلام - و ذو القرنين }


لا شك في أن أعظمهم حكماً على الإطلاق كان
( سليمان - عليه السلام)


{{ النمرود }}

النمرود ملك جبار متكبر كافر بالنعمة مدعي الربوبية و العياذ بالله
كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق
هو الذي جادل ابراهيم - خليل الرحمن - في ربه و قد كان سمع
عن أن ابراهيم يدعو إلى الله - عز و جل -
في بابل فأمر باستدعائه و دار بينهم الحوار التالي : -
النمرود ( من ربك ؟ ) ـ
ابراهيم ( ربي هو الذي خلق كل شيء و هو الذي يحيي و يميت ) ـ
النمرود ( أنا أحيي و أميت ) ـ
و أمر النمرود برجلين حكم عليهما بالموت فأطلق الأول و قتل الثاني
فغير ابراهيم - عليه السلام - حجته و ذلك من فطنته
فقال ابراهيم ( فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب ) ـ
فأحس النمرود بالعجز و اندهش من ذلك
و كان موت النمرود دليلاً على أنه لا يملك حولاً و لا قوة إلا بإذن الله
فأرسل الله له جندياً صغيراً من جنوده
هو الذباب فكانت الذبابة تزعجه حتى دخلت إلى رأسه فكانت
لا تهدأ حركتها في رأسه حتى يضربوا هذا الملك
الكافر بالنعال - أكرمكم الله - على وج** و ظل على هذا الحال
حتى مات ذليلاً لكثرت الضرب على رأسه .



{{ بختنصر }}

هو أيضاً **ابقه كان ملكاً على بلاد بابل في العراق
و لكن قبل أن يصبح ملكاً كان قائد جيش جرار قوامه
مائة ألف مقاتل و كان معروف للعالم بشراسته و قوته و ذهب
بجيشه للشام و دمشق فخافه الدمشقيون و طلبوا
الصلح و قدموا للبختنصر أموال عظيمة و جواهر كثيرة
و كنوز ثمينة فوافق و ترك دمشق و ذهب إلى بيت المقدس
وكان يحكم الناس هناك ملك من نسل داوود - عليه السلام - فخرج
إلى البختنصر و قدم له الطاعة
و طلب الصلح منه و أعطاه مثل ما أعطاه الدمشقيون بل و أخذ
منهم الملك الكافر بعض أثرياء بني إسرائيل و عاد
إلى بلاده و بعد أن انتهى فزع بني اسرائيل الذين أغلقوا أبوابهم
عند قدوم البختنصر قاموا إلى ملكهم و اعترضوا
على هذا الصلح و قتلوا ملكهم الذي هو من آل داوود - عليه السلام -
و نقضوا عهدهم مع بختنصر فعاد بختنصر وجيشه إليهم
فتحصنوا ضدهم و لكن بختنصر تمكن من إقتحام المدينة و قتل فيها
الكثير و خرب فيها الكثير و ذهب إلى القرى المجاورة و خربها
و قتل أهلها و بقي بختنصر في بلادهم و أحرق ما وقع تحت يديه
من التوراة و أبقى النساء
و الأطفال ليكونوا عبيداً لأهل بابل حتى بلغ عدد الأطفال
تسعين ألف طفل
كان من بين الأطفال نبي الله عزير - عليه السلام و لما
وصل البختنصر بابل وزع الأموال و الأولاد على أهل
بابل حتى امتلأت بيوتهم بالخير


{{ ذو الــــقرنـــيـــــن }}


إسم عظيم من حكام الأرض و سمي بهذا الإسم لإعجاب

الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته


و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها
دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية
فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الإهتمام بعزته
و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص
من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه
الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر
أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان
الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين
فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية
منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب
و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى
أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها
و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي
( أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده )
فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف
يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب
فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزءون به و فسروا الرؤية على
أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني
رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره
و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الإسم

و بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و

أطاعوه على السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم

حقهم و كانت بلاده تدفع للملك الظالم ضريبة و هي عدة بيضات
من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع

ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الذين يأخذون الضريبة
و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزء فيها
( إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب
و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي ) ـ
فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير
السن فأرسل له ساخراً به
( أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط
لتلعببهما فإنك صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان
جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك ) ـ
فرد عليه ذو القرنين
( سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن )
و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب
في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا
منه أن يتصالح مع ذي القرنين فغضب الملك من هذا الكلام و خرج
بجيشه لملاقاة ذي القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم
و أصبح هو الحاكم على البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الإستقرار
و الأمن و الأمان و أفرح أهلها
و بعد هذا النصر عزم ذو القرنين على إعلاء كلمة الحق في
كل مكان من الأرض و قد مكن الله له في الإرض و أعطاه
الإمكانيات الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول
فسيحة ليس لها نهاية ذات أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب
الشمس حتى خيل له أنها تغوص في تلك الأرض الطينية فوجد
عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم
فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد
المساجد و آمن أهل هذه البلدة
ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم
للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة
و سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح
يمشي في سهول الصين فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة
و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلى فتحة واسعة و عريضة
بين جبلين عاليين و وجد واراء الجبلين أمة صالحة يعبدون الله
و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف
الجبل و سبب عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين
كانت تأتي قبيلتين متوحشتين هما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون
كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة الصالحة فطلبوا المساعدة
من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه فذهبوا
إلى ذي القرنين و أعلنوا اسلامهم و ذكروا له خطورة
يأجوج و مأجوج و أنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون
الأرض و عرضوا على
ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد
و أمر ذو القرنين القوم أن يجمعوا الحديد و أمر المهندسين
فقاسوا المسافة بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحف
روا أساساً في الأرض و وضع قطعاً من الحديد بين الجبلين
و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و مازال يرفع
الحديد العريض حتى سد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم
حتى تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على
الحديد المصهور فملاً الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي
لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي يأجوج و مأجوج
و لما رأى ذو القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي .


{{ ســلـــيــمـــان - عليه السلام - }}

لم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام و لن تأتي حيث
أن الله تعالى قد سخر لسليمان كل شيء
فقد سخر له الجن و الإنس و علمه الله لغة الحيوانات
و أخضع له الوحوش و جعل الرياح تحت أمره
كل هذا من ملك سليمان - عليه السلام -
سليمان هو ابن داوود - عليهما السلام -
قال تعالى { و ورث سليمان داوود }
و قد قال - صلى الله عليه و سلم -
{ نحن معشر الأنبياء لا نورث ما تركناه فهو صدقة }
أو كما قال صلى الله عليه و سلم
نفهم من هذا أن سليمان لم يرث الملك من أبيه إنما ورث النبوة
أي أصبح نبياً بعده و سأل سليمان - عليه السلام - ربه ملكاً
لا ينبغي لأحد من بعده فوهبه الله ذلك
فقد كان يكلم الطير و يفهم لغتهم و لم يكن داوود
سوى فاهماً للغة الطير لكن لم يكن يستطيع الكلام
معهم أما سليمان فقد زاد على أبيه بقدرته على الكلام مع الطيور
و ليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل و سماع كلامهم
و لا نتوقف هنا بل نستمر إلى الرياح حيث كان
سليمان يتحكم في الريح بإذن الله و يستطيع أن يركبها مع جنوده
و أيضاً سخر الله لسليمان الجن و الشياطين فقد أعطاه القدرة
على تشغيل الجن و تعذيبهم إن عصوا أمره بل و أعطاه القدرة على
ربطهم بالسلاسل و كانت الشياطين تبني له القصور
و المحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر و من يعصي
أمره كان يربطه و يقيده في السلاسل .
كل هذا جزء صغير من ملك سليمان - عليه السلام





اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
عندما تشعر بالضياع...ابحث جاهداعن نفسك!! سوف تستكشف بأنك موجود ... وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيمان بالله

من مواضيعي في الملتقى

* الطريق الى الجنة
* قلب المؤمن دليله
* أروع مـاقـيـل عـن الأب "
* فوائد ذكر الله عز وجل
* حكم الحلف بغير الله
* تفضل هنا واعرف عدوك بسرعة ...
* ملوووووووووووووووك الارض

أبو خطاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2011, 01:43 AM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      




جزاك الله خيرا اخي ابوخطاب وأحسن الله اليك ونفع بك

الموضوع جيد ولكن بالنسبة لما ورد عن ذي القرنين فقد اختلفت الروايات في أمره ، والواجب علينا هو التسليم بأنه كان رجلا مؤمنا صالحا ، ملكه شرق الأرض وغربها ، ، وهذا ما ينبغي أن نؤمن به ، ونصدقه ، أما معرفة هويته ، وما اسمه ؟ وأين ؟ وفي أي زمان كان ؟ فليس في القرآن ، ولا في السنة الصحيحة ما يدل عليه ، على أن الاعتبار بقصته ، والانتفاع بها ، لا يتوقف على شيء من ذلك ، وتلك سمة من سمات القصص القرآني ، وخصيصة من خصائصه أنه لا يعنى بالأشخاص ، والزمان ، والمكان مثل ما يعنى بانتزاع العبرة منها ، والاستفادة منها فيما سيقت له.

يرجى مراجعة الموضوع اخي ابو خطاب

جزاك الله عنا خير الجزاء
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* العمر يمضي وانت ّ, كما انت ..!!‏
* يا أهل مصر .. احذروها فإنها فتنة ...
* اعلم أن عيب الدنيا من عشرة أوجه
* سكن للتمليك
* شيعي يدعو نصرانيًّا ويهوديًّا إلى التشيّع فماذا أجابوه؟؟
* أدب الصداقة والعتاب
* إلى كل مسلم بعد الحج

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2011, 02:24 AM   #3
معالج بالقرأن الكريم
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 169

ابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاك الله خيرا ابا خطاب واحسن الله اليك ابا عبد الرحمن
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* إقامة الصفوف
* عقيدتي سر سعادتي
* نصيحة
* علامات وجود الشيطان في حياة الانسان
* شروط هذا القسم
* ماذا يفعل الشيطان كي يتمكن من جسد وعقيدة الانسان
* التحصينات المشروعة وبعض أدعية الشفاء

ابو احمد قنديل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2011, 05:04 AM   #4


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك اخي الكريم
واشاطر اخي ابو عبد الرحمن الراي فلا احد يعلم قطعا من هو ذو القرنين كل ما يخبرنا القرآن عنه أنه ملك صالح
آمن بالله وبالبعث وبالحساب فمكّن الله له في الأرض وقوّى ملكه ويسر له فتوحاته.

دمتم في حفظ الله
التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* موعظة على لسان مجنون
* قصة شاب يتسلق سور المقبره ليلاً
* وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ"
* طول الامل
* الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
* أي من هؤلاء أنت؟؟؟‏
* الغاية المقصودة من العلم هوالعمل

ابن الواحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 06:55 PM   #5


الصورة الرمزية أبو خطاب
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 45

أبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really nice

افتراضي

      

التوقيع:
عندما تشعر بالضياع...ابحث جاهداعن نفسك!! سوف تستكشف بأنك موجود ... وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيمان بالله

من مواضيعي في الملتقى

* الطريق الى الجنة
* قلب المؤمن دليله
* أروع مـاقـيـل عـن الأب "
* فوائد ذكر الله عز وجل
* حكم الحلف بغير الله
* تفضل هنا واعرف عدوك بسرعة ...
* ملوووووووووووووووك الارض

أبو خطاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2018, 06:30 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 475

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم ونفع بكم
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
ملوووووووووووووووك, الارض
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عنصر الحديد ليس من كوكب الارض hmza قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 1 02-14-2012 05:44 PM
فما في الارض اشقي من محب ....وان وجد الهوي حلو المذاق عاشق الجنان ملتقى فيض القلم 7 01-25-2012 03:19 PM
اجمل واروع 15 جزيره على وجه الارض صور فى غايه الجمال وبحجم 1 ميجا مترجم الاخبار ملتقى الجرفيكس والتصميم 1 10-02-2011 01:55 PM
اغرب الحيوانات على الارض محمود ابو صطيف ملتقى الطرائف والغرائب 2 06-02-2011 05:46 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009