استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-16-2011, 07:08 PM   #1


الصورة الرمزية ابونواف
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 88

ابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهر

درس اكمال درس يأجوج ومأجوج اهداء للجميع من ابو نواف

      

كم كان عدد يأجوج ومأجوج؟؟ استمع معي لهذا الحديث:

ثبت في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري أنه قال، قال رسول الله r: {إن الله تعالى يقول: يا آدم فيقول لبيك وسعديك، فيقول: ابعث بعث النار. فيقول: وما بعث النار؟ فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة، فحينئذ يشيب الصغير، وتضع كل ذات حمل حملها. فقال: إن فيكم أُمَّتين ما كانتا في شيء إلا كثرتاه؛ يأجوج ومأجوج}.

وفي رواية أخرى له قال r: {يقول الله تعالى: يا آدم! فيقول: لبيك وسعديك، والخير في يديك، فيقول: أخرج بعث النار. قال: وما بعث النار؟ قال: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين. فعندها يشيب الصغير، وتضع كل ذات حمل حملها، وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد} قالوا: يا رسول الله! وأين ذلك الواحد؟! قال: {أبشروا! فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألف، والذي نفسي بيده أرجوأن تكونوا ربع أهل الجنة، أرجوأن تكونوا ثلث أهل الجنة، أرجوأن تكونوا نصف أهل الجنة، ما أنتم في الناس إلا كالشعرة السوداء في جلد ثور أبيض، أوكشعرة بيضاء في جلد ثور أسود، أوكالرقمة في ذراع الحمار}3. ‌

وهذان الحديثان يشيران ضمنياً إلى أن أعداد يأجوج ومأجوج، يفوق مئات الملايين بل بالمليارات، وهي نسبة وتناسب مع المسلمين من أمة محمد من سيدخل الجنة منهم برحمة الله تعالى، فانظر كم عدد المسلمين من أمة محمد من سيدخل الجنة برحمة الله تعالى، والذين سيكونون نصف سكان أهل الجنة لهذا الحديث، بل ثبت في حديث آخر أنهم ثلثا أهل الجنة بأمر الله تعالى وبمشيئته ورحمته، لما جاء في هذا الحديث الذي رواه الترمذي عن بريدة عن أبيه أن النبي r قال: {الجنة عشرون ومائة صف؛ ثمانون منها من هذه الأمة، وأربعون من سائر الأمم}[12].

ومن المعلوم أن الجنة مئة درجة، ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض.

وجاء أيضاً عن عتبة بن غزوان قال: {لقد ذكر لنا أن ما بين مصراعين من مصاريع الجنة مسيرة أربعين سنة وليأتين عليها يوم وهوكظيظ من الزحام} [13].

فانظر معي أخي في الله إلى هذه النسبة: كل واحد من أمة محمد r في الجنة، يقابله والعياذ بالله تسعمائة وتسعون في النار، أعاذنا الله وإياكم منها – آميـن – ولنقرب المسألة أكثر، جاء من قوله عليه الصلاة والسلام: {ليدخلن الجنة من أمتي سبعون ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب مع كل ألف سبعون ألفا} [14].

ومن المعلوم مما أخبرنا به الحبيب المصطفى r: {أن من هذه الأمة المحمدية من يدخل الجنة دون حساب ولا عذاب}، وهؤلاء مما شملهم هذا الحديث، بل جاء أعم منه وهوقوله عليه الصلاة والسلام: {أعطيت سبعين ألفا من أمتي يدخلون الجنة بغير حساب، وجوههم كالقمر ليلة البدر، قلوبهم على قلب رجل واحد، فاستزدت ربي عز وجل، فزادني مع كل واحد سبعين ألفا} [15].

وجاء حديث آخر أعم من هذا الحديث أيضاً، وهو ما جاء عن أبي أمامة قال سمعت رسول الله r يقول: {وعدني ربي أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب مع كل ألف سبعون ألفا وثلاث حثيات من حثيات ربي}[16]. حيث ذهب أهل العلم إلى أن الحثية من الله تعالى أكثر عددا من السبعين ألفا ومع كل واحد سبعين ألفا، وهذا من عظيم رحمة الله تعالى وفضله ومنِّه وكرمه، فهؤلاء من يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب، وهناك من سيحاسب حساباً يسيرا وبالطبع سيكون عددهم أكثر من أعداد ما سبق، ومنهم من سيناقش الحساب وهم الذين سيُعَذَّبون ولكن لا يخلدون في نار جهنم ما داموا موحدين. روى البخاري ومسلم عن عائشة < أنها قالت: قال رسول الله r: {من حوسب يوم القيامة عذب}قالت عائشة: أوليس يقول الله: )فسوف يحاسب حسابا يسيرا( قال: {ليس ذلك بالحساب إنما ذلك العرض ولكن من نوقش الحساب يهلك}. ‌

فلوأخذنا فقط حديث سبعين ألفا من سيدخل الجنة مع كل واحد بعون الله سبعين ألفا، كم سيكون العدد يا ترى؟؟

70000 x 70000 = 4-900-000000 العدد هوأربعة مليار وتسعمائة مليون أي ما يقارب على الخمسة مليارات فلوضربنا هذا العدد بألف وهم مخرج أهل النار كما جاء في الحديث الآنف الذكر = 490-000-000-000 = أربعمائة وتسعين مليارا ولونقصنا منهم العدد السابق وهومن كل ألف واحد يدخل الجنة =

490-000-000-000 - 4-900-000-000 = 485-100-000-000 = أربعمائة وخمسة وثمانين مليارا ومائة مليون من يأجوج ومأجوج، وهذا بالطبع ليس للحصر ولا للجزم وإنما مثال للتقريب على أعدادهم الهائلة، ونحن ولله الحمد لسنا ممن يرجمون بالغيب ولكن نأخذ من المعطيات التي تحدث بها الحبيب المصطفى r والله أعلى وأعلم، وما يعلم خلقه إلا هوسبحانه الذي أحاط بكل شيء علما.

ومما يشير أيضاً إلى أعدادهم الهائلة (شربهم الأنهار التي تصادف طريقهم وشربهم بحيرة طبريا، أعاذنا الله تعالى وإياكم منهم ومن شر فتنتهم.



ثم بعد ذلك ما يكون من أمر عيسى # بعد مقتل يأجوج ومأجوج، اسمع معي لقوله r: {فيكون عيسى بن مريم في أمتي حكما عدلا، وإماما مقسطا، يدق الصليب ويذبح الخنزير، ويضع الجزية ويترك الصدقة، فلا يسعى على شاة ولا بعير، وترفع الشحناء والتباغض، وتنزع حمة كل ذات حمة، حتى يدخل الوليد يده في في الحية فلا تضره، وتُفِرُّ الوليدة الأسد فلا يضرها، ويكون الذئب في الغنم كأنه كلبها، وتملأ الأرض من السلم كما يملأ الإناء من الماء، وتكون الكلمة واحدة، فلا يعبد إلا الله، وتضع الحرب أوزارها، وتسلب قريش ملكها، وتكون الأرض كفاثور الفضة، تنبت نباتها بعهد آدم، حتى يجتمع النفر على القطف من العنب فيشبعهم، يجتمع النفر على الرمانة فتشبعهم، ويكون الثور بكذا وكذا من المال، ويكون الفرس بالدريهمات}[17].

ويقصد سيدنا عيسى # الكعبة المشرفة حاجاً ومعتمرا، لقوله r: {والذي نفسي بيده ليهلن ابن مريم بفج الروحاء حاجا أومعتمرا أوليثنينهما} [18].

وهكذا تبقى الأرض في رغد من العيش ونعيم، ولكن لفترة وجيزة وهي فترة مكث عيسى # على ظهرها، ثم يتوفاه الله تعالى، وهذا أمر الله تعالى، فهوماضٍ في جميع خلقه، حيث قال سبحانه وتعالى: )وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ ([19].

أورد الحافظ روايةً عن الطبراني أنه قال: {يدفن عيسى # مع رسول الله # وأبي بكر وعمر، فيكون قبرا رابعا} [20].

وروى الترمذي عن عبد الله بن سلام قال: (مكتوب في التوراة صفة محمد وعيسى بن مريم يدفن معه) قال أبومودود: وقد بقي في البيت موضع قبره. ولكن الألباني رحمه الله ضعَّف هذا الحديث''[21].

وبعد وفاته بفترة من الزمن وقد يتعدى جيلاً كاملاً أوأكثر الله أعلم بذلك، ثم تبدأ من جديد ظهور البدع والفسوق والفجور، والتي تكون سُلَّما للشرك حتى ينتهي الأمر بعد ذلك إلى الكفر وعبادة الأصنام والعياذ بالله، كما بدأ ذلك قبل بعثة نوح #، حيث من المعلوم أن الله خلق عباده على الفطرة وهو- التوحيد - ثم لم تدعهم الشياطين حتى اجتالتهم عن دينهم وشتتهم فرقا وأشياعا، فكانوا كل حزب بما لديهم فرحون، قال الله تعالى في الحديث القدسي: {وإني خلقت عبادي حنفاء كلهم، وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم، وحرمت عليهم ما أحللت لهم، وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا} [22]. فطرأ الشرك على المؤمنين بعد أن كانوا موحدين بسبب إغواء الشياطين، لقد وردت عن جماعة من السلف روايات كثيرة في تفسير قول الله سبحانه في قوم نوح: ) وَقَالُوا لأ تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلأ تَذَرُنَّ وَدّاً وَلأ سُوَاعاً وَلأ يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً ([23]. إن هؤلاء الخمسة ودا (ومن ذكر معه كانوا عبادا صالحين) فلما ماتوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن يعكفوا على قبورهم، ثم أوحى إلى الذين جاءوا من بعدهم أن يتخذوا لهم أصناما، وزين لهم ذلك بأنه أدعى لهم على أن يذكروهم فيقتدوا بأعمالهم الصالحه، ثم أوحى إلى الجيل الثالث أن يعبدوهم من دون الله تعالى، وأوهمهم أن آباءهم كانوا يفعلون ذلك، فأرسل الله لهم نوحا #، آمرا لهم أن يعبدوا الله تعالى وحده فلم يستجيبوا له إلا قليلا منهم). وقد حكى الله عزوجل قصته معهم في سورة نوح، فكان أول الشرك على الأرض سببه البدع وهي "تصوير التصاوير والتماثيل لأناس صالحين " فكان أول ما عبد غير الله في الأرض، (ود ومن معه).

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

ابونواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2011, 01:21 PM   #2

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 138

moneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond reputemoneep has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيك على هذا الطرح الشافى الكافى العافى الوافى ،، وجزاك الله خير الجزاء ،،
moneep غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2011, 10:27 AM   #3


الصورة الرمزية ابونواف
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 88

ابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهر

افتراضي

      

جزاك الله خير اخي في الله منيب علي مرورك المبارك
التوقيع:
.

.
.

.



.
..َ لا نتَسوُنَا مًن صالًح الَدُعاءَ ..

من مواضيعي في الملتقى

* عقوبة الظلم والبغي تعجل في الدنيا بخلاف ما في الآخرة
* أحكام الجنائز.
* هل الزواج العرفي حرام ام حلال!!!!!
* صلاة الجنازة ^^
* صفة الصلاة مصورة !!!
* شروط الصلاة !!!
* حكم الزنا في الاسلام!^!هل حرام ام حلال!!

ابونواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-13-2018, 06:21 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله خيرا
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فائدة في كل يوم
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
للجميع, من, ابو, اهداء, اكمال, يأجوج, درس, ومأجوج, نواف
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكمال درس يأجوج ومأجوج اهداء للجميع من ابو نواف ابونواف ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 1 10-13-2018 05:25 PM
الأحباش اهداء من ابو نواف للجميع ابونواف قسم الفرق والنحل 15 08-02-2016 08:26 PM
واجب الأمة نحو نبيها اهداء للجميع من ابو نواف ابونواف ملتقى الحوار الإسلامي العام 6 09-28-2011 06:58 PM
يأجوج ومأجوج اهداء للجميع من ابو نواف ابونواف ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 09-05-2011 03:51 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009