استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-09-2011, 12:05 PM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي الأختلاف بين اهل السنة

      

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله، نحمده ، و نستعينه ، و نستغفره ، ونعوذ بالله ، من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم.
أما بعد :
مما ينبغي أن يعلم أن ما يجري من خصومة بين أهل العلم المنتسبين للدعوة السلفية غير محمود ولا ينبغي الفرح به بل هو داخل تحت قول الله تبارك وتعالى:[وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ العَدَاوَةَ وَالبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ] {المائدة:14}.
قال شيخ الإسلام مبينا نوعا من أسباب ذلك :" فأخبر أن نسيانهم حظا مما ذكروا به وهو ترك العمل ببعض ما أمروا به كان سببا لإغراء العداوة والبغضاء بينهم وهكذا هو الواقع في أهل ملتنا مثلما نجده بين الطوائف المتنازعة في أصول دينها وكثير من فروعه من أهل الأصول والفروع ومثلما نجده بين العلماء وبين العباد " أهـ (1)


وقال ايضا رحمه الله:" وتقع العداوة بين الطائفتين بسبب ترك حظ مما ذكروا به والبغي الذي هو مجاوزة الحد إما تفريطا وتضييعا للحق وإما عدوانا وفعلا للظلم والبغي تارة يكون من بعضهم على بعض وتارة يكون في حقوق الله وهما متلازمان ولهذا قال بغيا بينهم فإن كل طائفة بغت على الأخرى فلم تعرف حقها الذي بأيديها ولم تكف عن العدوان عليها " أهـ (2)

وقال رحمه الله:" وصاحب الهوى يعميه الهوى ويصمه فلا يستحضر ما لله ورسوله في ذلك ولا يطلبه ولا يرضى لرضا الله ورسوله ولا يغضب لغضب الله ورسوله بل يرضى إذا حصل ما يرضاه بهواه ويغضب إذا حصل ما يغضب له بهواه ويكون مع ذلك معه شبهة دين أن الذي يرضى له ويغضب له أنه السنة وهو الحق وهو الدين فإذا قدر أن الذي معه هو الحق المحض دين الإسلام ولم يكن قصده أن يكون الدين كله لله وأن تكون كلمة الله هي العليا بل قصد الحمية لنفسه وطائفته أو الرياء ليعظم هو ويثنى عليه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
(1) - مجموع الفتاوى:( ج1/ ص14).
(2) - مجموع الفتاوى:( ج1/ ص16).






أو فعل ذلك شجاعة وطبعا أو لغرض من الدنيا لم يكن لله ولم يكن مجاهداً
في سبيل الله فكيف إذا كان الذي يدعي الحق والسنة هو كنظيره معه حق وباطل وسنة وبدعة ومع خصمه حق وباطل وسنة وبدعة.
وهذا حال المختلفين الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا وكفر بعضهم بعضا وفسق بعضهم بعضا ولهذا قال فيهم:[وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ البَيِّنَةُ * وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ القَيِّمَةِ] {البيِّنة:4-5} " أهـ (1)
وقال رحمه الله:" وقال تعالى:[يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ * وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ * فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ] {المؤمنون:51-53} , فظهر أن سبب الاجتماع والألفة جمع الدين والعمل به كله وهو عبادة الله وحده لا شريك له كما أمر به باطنا وظاهرا , وسبب الفرقة ترك حظ مما أمر العبد به والبغي بينهم.
ونتيجة الجماعة رحمة الله ورضوانه وصلواته وسعادة الدنيا والآخرة وبياض الوجوه , ونتيجة الفرقة عذاب الله ولعنته وسواد الوجوه وبراءة الرسول منهم " أهـ (2)
وبين رحمه الله بعض أسباب هذا الاختلاف :
فقال:" وهذا الاختلاف المذموم من الطرفين يكون سببه تارة فساد النية لما في النفوس من البغي والحسد وإرادة العلو في الأرض بالفساد ونحو ذلك فيحب لذلك ذم قول غيره أو فعله أو غلبته ليتميز عليه أو يحب قول من يوافقه في نسب أو مذهب أو بلد أو صداقة ونحو ذلك لما في قيام قوله من حصول الشرف والرئاسة له وما أكثر هذا في بني آدم وهذا ظلم ويكون سببه تارة أخرى جهل المختلفين بحقيقة الأمر الذي يتنازعان فيه أو الجهل بالدليل الذي يرشد به أحدهما الآخر أو جهل أحدهما بما مع الآخر من الحق في الحكم أو في الدليل وإن كان عالما بما مع نفسه من الحق حكما ودليلا
والجهل والظلم هما أصل كل شر كما قال سبحانه:[ وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا] {الأحزاب:72} " أهـ (3)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
(1) - منهاج السنة النبوية:( ج5/ ص256).
(2) - مجموع الفتاوى:( ج1/ ص17).
(3) - اقتضاء الصراط :(ج1/ ص37).





وقال رحمه الله مبينا بعض علامات صاحب الهوى :
" وقد أمر الله نبيه بالصبر على أذى المشركين في غير موضع وهو إمام الآمرين بالمعروف الناهين عن المنكر فإن الإنسان عليه أولا أن يكون أمره لله وقصده طاعة الله فيما أمره به وهو يحب صلاح المأمور أو إقامة الحجة عليه فإن فعل ذلك لطلب الرياسة لنفسه ولطائفته وتنقيص غيره كان ذلك حمية لا يقبله الله وكذلك إذا فعل ذلك لطلب السمعة والرياء كان عمله حابطا ثم إذا رد عليه ذلك وأوذي أو نسب إلى أنه مخطئ وغرضه فاسد طلبت نفسه الانتصار لنفسه وأتاه الشيطان فكان مبدأ عمله لله ثم صار له هوى يطلب به أن ينتصر على من آذاه وربما اعتدى على ذلك المؤذي
وهكذا يصيب أصحاب المقالات المختلفة إذا كان كل منهم يعتقد أن الحق معه وأنه على السنة فإن أكثرهم قد صار لهم في ذلك هوى أن ينتصر جاههم أو رياستهم وما نسب إليهم لا يقصدون أن تكون كلمة الله هي العليا وأن يكون الدين كله لله بل يغضبون على من خالفهم وإن كان مجتهدا معذورا لا يغضب الله عليه ويرضون عمن يوافقهم وإن كان جاهلا سيء القصد ليس له علم ولا حسن قصد فيفضي هذا إلى أن يحمدوا من لم يحمده الله ورسوله ويذموا من لم يذمه الله ورسوله وتصير موالاتهم ومعاداتهم على أهواء أنفسهم لا على دين الله ورسوله " أهـ (1)


وحذر رحمه الله من الغلو في إتباع الرجال فيما يجري بين المختلفين من أهل العلم فقال:" ومما يتعلق بهذا الباب أن يعلم أن الرجل العظيم في العلم والدين من الصحابة والتابعين ومن بعدهم إلى يوم القيامة من أهل البيت وغيرهم قد يحصل منه نوع من الاجتهاد مقرونا بالظن ونوع من الهوى الخفي فيحصل بسبب ذلك مالا ينبغي إتباعه فيه وإن كان من أولياء الله المتقين. ومثل هذا إذا وقع يصير فتنة لطائفتين طائفة تعظمه فتريد تصويب ذلك الفعل وإتباعه عليه وطائفة تذمه فتجعل ذلك قادحا في ولايته وتقواه بل في بره وكونه من أهل الجنة بل في إيمانه حتى تخرجه عن الإيمان وكلا هذين الطرفين فاسد.
والخوارج والروافض وغيرهم من ذوي الأهواء دخل عليهم الداخل من هذا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
(1) - منهاج السنة النبوية:( ج5/ ص254).






ومن سلك طريق الاعتدال عظم من يستحق التعظيم وأحبه ووالاه وأعطى
الحق حقه فيعظم الحق ويرحم الخلق ويعلم أن الرجل الواحد تكون له حسنات وسيئات فيحمد ويذم ويثاب ويعاقب ويحب من وجه ويبغض من وجه هذا هو مذهب أهل السنة والجماعة خلافا للخوارج والمعتزلة ومن وافقهم " أهـ (1)


وبهذا يتبين لكل طالب حق يبتغي وجه الله :
أن ما يجري من تقاطع وتدابر وعداوة وتهاجر بين بعض المنتسبين للسنة من أهل العلم في هذه الآونة ليس مما يحبه الله ويرضاه , وذلك أن نتيجته وثمرته هي الفرقة التي نهى الله عنها بقوله عز وجل:[وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ] {آل عمران:105}.
ولو أن هذا اقتصر على المختلفين لكان أهون ولكنه يمتد إلى التحذير من
كتبهم ودعوتهم والاستفادة من علمهم وأعظم من ذلك ما يجري بين الأتباع الطغام من التعادي والذي يمتد إلى العامة في مساجدهم ومجالسهم , ولا ريب أن هذا مما يكرهه الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم , وخلاف ما دل عليه القرآن والسنة من الحكمة وتكون الثمرة صرف الناس عن العبادة والاشتغال بالكتاب والسنة والدعوة إليهما , إلى الاشتغال بالأحاديث و الانتصار لقول فلان وعلان , وهو خلاف ما أمر الله به في قوله تعالى:[وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا] {النساء:83} فدلت الآية أن هذا المنهاج والسبيل هو من إتباع الشيطان , والله عز وجل يقول:[وَالبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ] {الأعراف:58} .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
(1) - منهاج السنة النبوية:( ج4/ ص543).





وأرى أن من تضرر بالتشهير به من أهل العلم بالباطل له أن يرفع دعوى إلى القضاء فإما أن يبت فيها أو يحيلها إلى هيئة كبار العلماء لبيان الحق ثم يحكم فيها القضاة , فهذا ما أمر الله به قال تعالى:[وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللهِ ذَلِكُمُ اللهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ] {الشُّورى:10} .
وذلك أن إتهام المرء في دينه أعظم من قذفه بالزنا وهكذا كان يفعل الصحابة إذا اختلفوا يرفعون الأمر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ويحكم بينهم , والأمر إذا استعصى على الصلح فلا يحله إلا السلطان كما قال عثمان رضي الله عنه:(( إن الله ليزع بالسلطان مالا يزع بالقرآن ))
وبهذا تحفظ أعراض الناس ودمائهم وأموالهم , بل ويحفظ الدين من التلاعب به.


وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه والحمد لله رب العالمين

كتبه الفقير إلى عفو ربه

عبدالله بن صالح العبيلان

4/11/ 1431هـ

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى امام المفتين صلى الله عليه وسلم - الجزء الاول
* فتاوى امام المفتين صلى الله عليه وسلم - الجزء الثالث
* التعاون مع الجماعات الإسلامية ضد العلمانية
* عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة والكافرة
* وجوب أداء الصلاة في الجماعة
* الأضحية ... تعريفها ... حكمها ... شروطها
* فضل أيام عشر ذي الحجة مطوية للنشر للعلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2011, 12:57 PM   #2


الصورة الرمزية ابونواف
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 88

ابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهر

افتراضي

      

جزاك الله خير الجزاء علي هذا الموضوع القيم جعله الله في ميزان حسناتك
التوقيع:
.

.
.

.



.
..َ لا نتَسوُنَا مًن صالًح الَدُعاءَ ..

من مواضيعي في الملتقى

* أحكام الجنائز.
* هل الزواج العرفي حرام ام حلال!!!!!
* صلاة الجنازة ^^
* صفة الصلاة مصورة !!!
* شروط الصلاة !!!
* حكم الزنا في الاسلام!^!هل حرام ام حلال!!
* الفرق بين الزكاة والصدقة!!!!!!!!

ابونواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2011, 11:09 AM   #3
مراقب قسم البرامج والتقنيات

الصورة الرمزية خالددش
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 286

خالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوقيع:


================================================== =======

بلغنا عن روابط لا تعمل في ملتقي ►◄البرامج والتقنيات ►◄

================================================== ======


=============================================


من مواضيعي في الملتقى

* حكم شراء سيارة بالتقسيط
* غير مسجل القرآن الكريم كاملا بالصوت والتفسير بصوت الشيخ عبد الرحمن السديسي
* صور رمزية إسلامية مميزة لأعضاء الملتقى غير مسجل
* أداة تجميعة شاملة لمجموعة حزم التشغيل والدعم Offline| All in One Runtimes 2.3.5الـ 10
* برنامج Calibre المجاني لإدارة و تنظيم الكتب الإلكترونية 2017
* حصريا برنامج الأذان و برنامج القرآن الكريم لجميع أنواع الموبايلات
* برنامج الجافا الذي لاغنى عنهjre-6u15-windows-i586

خالددش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2011, 11:31 PM   #4

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جوزيتما خيرا اخي ابو نواف واخي ابو محمود على مروركم وتعليقكم الطيب
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى امام المفتين صلى الله عليه وسلم - الجزء الاول
* فتاوى امام المفتين صلى الله عليه وسلم - الجزء الثالث
* التعاون مع الجماعات الإسلامية ضد العلمانية
* عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة والكافرة
* وجوب أداء الصلاة في الجماعة
* الأضحية ... تعريفها ... حكمها ... شروطها
* فضل أيام عشر ذي الحجة مطوية للنشر للعلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2018, 04:43 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 463

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله خيرا
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الأختلاف, السنة, اهل, بين
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس 154 ، 155 من شرح فقه السنة almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 1 01-06-2013 09:09 PM
الدرس142- من شرح فقه السنة almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 07-04-2012 09:57 PM
المحاضرة 139 - 140 في شرح فقه السنة almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 06-21-2012 02:46 AM
القصص في السنة almojahed قسم السيرة النبوية 7 01-24-2012 01:05 PM
برنامج لتسجيل الصوت من المايك، لتسجيل المحاضرات والدروس لتسجيل الصوت من الجهاز ابو عبد الله ملتقى برامج الكمبيوتر والإنترنت 3 03-17-2011 12:58 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009