استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-25-2010, 10:03 PM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

رساله إلى كل مسلم بعد الحج

      




إخوتي الكرام عاد الحجّاج بعد المناسكِ المباركة. عاد ضيوف الرّحمن بعد أن طافوا بالبيت العتيق، ووقفوا بعرفات، ورموا الجمرات، وأتموا مناسكهم، ولسان حال كل حاج منهم:

عندما اكتحلت عيناي برؤية البيت الحرام لا أدري أظَهَرَ مني الفرح أو البكاء؟!
خلف المقام صليت، وفي الحجْر سجدت، وفي أرضه مرّغت أنفي.
بيدي لَمَسْتُ حجرا من أحجار الجنة، بعيني رأيت ياقوتةً من ياقوت الجنة.
شفتاي قَبَّلَتَا الحجر الأسود، وصدري ألصقته بالملتزم.
من أطيب ماءٍ في الدنيا شربْت حتى ارتويْت، وعلى جبل الصفا وقفْت.
من أسعد مني في الدنيا؟!
لعلّي وضعت جبهتي حيث وَضَعَ النبي الكريم قدميه الشريفتين، أو مرغت وجهي حيث سقطت دمعته وهو ساجد عند الكعبة.
إنها مشاهد لا أنساها ما بقيت على قيد الحياة.
لكنْ.. عباد الله! ماذا بعد الحج؟! هل ستنتهي طاعة الله بانتهاء الحج؟! هل سينتهي ذكْر الله بانتهاء مناسك الحج؟ لا والله، بل الحج مدرسة لغرس حُبِّ الله في القلوب.

مطلوبٌ منْ كلِّ حاجٍّ أن يعود إلى بلده وقد امتلأ قلبه حبا لله ولدين الله؛ ليحيا طيبًا، ويعيش طيبا، ويعمل طيبا، ويأكل طيب؛ قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ﴾ [البقرة: 168]، وقال جل شأنه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ﴾ [البقرة: 172].
ويموت طيبا؛ قال تعالى: ﴿الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ [النحل: 32].
ويدخل دار الطيبين؛ قال تعالى: ﴿وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ﴾ [الزمر: 73].

عباد الله!
إن الهدف من العبادات ليس العبادة فقط، ولكن ما بعدها. فالصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، ومن لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر؛ لم يزدد من الله إلا بعدا.

والصيام ما شُرِعَ إلا لحكمة، وهي غرْس تقوى الله في القلوب؛ قال جل وشأنه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾ [البقرة: 183].

والزّكاة والصدقة تُطهِّر المؤمنَ من البخل والشح، وتُطفئ غضب الله جل وعلا؛ ﴿خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾ [التوبة: 103]. والحج كذلك، فعلامة قبول العبادة ما بعدها، وعلامة قبول الحسنة الحسنة بعدها، اللهم تقبل منا ولا تَرُدَّنا خائبين برحمتك يا رب العالمين.


إخوتي

بعد اتنهاء المناسك ما المطلوب منا؟ هل سينتهي ذكر الله بهذه المناسك؟!
اسمعوا ماذا يقول الله تعالى. ﴿فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ * وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ﴾ [البقرة: 200 : 202].
وانقسم الناس بعد ذلك إلى قسمين: قسم همُّه الدنيا يعيش لها، حريص عليها، مشغول بها، حتى إن دعاءه للدنيا.

هؤلاء يعطيهم الله نصيبهم في الدنيا إذا قُدِّر لهم ولا نصيب لهم في الآخرة.
وفريق آخر أفسح أفقًا وأكبر نفسًا؛ لأنه موصولٌ بالله يُريد الحسنة في الدُّنيا ولا يَنسى نصيبه في الآخرة. ﴿مَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِن نَّصِيبٍ﴾ [الشورى: 20].

ويأتي تقسيمٌ آخر للناس بعد آيات الحجِّ يُقسِّم الناس إلى صنفين:

الأول: صنف يتناقض ظاهره مع باطنه؛ يدّعي الإصلاح للأرض، وهو يُفسدها، ومع ذلك يَحلف ويُشهد الله على ما في قلبه. قبل أن يتولى يقول: سأفعل، سأبني، سأصلح الأرض، ولكن ما إن يتولى حتى يُكثر في الأرض الفساد والدمار، وإن قيل له: اتق الله؛ تَكَبَّرَ وأخذته العزة بالإثم مصيره في الآخرة جهنم وبئس القرار، ﴿وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ﴾ [البقرة: 204 – 205].

الثاني: صنف باع نفسه ابتغاء مرضات الله، وسلّمها كلها لله، لا يَبغي من ذلك شيئا، فهو مؤمن خالص لا مداهنة ولا رياء. قال تعالى: ﴿وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ﴾ [البقرة: 207].

عباد الله! إن من حكم الحج العظيمة غرْس عظمة الله في القلوب، والاطمئنان بذكْره في كل حين.

فذكر الله بعد الحج؛ ﴿فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا﴾ [البقرة: 200].

ذكر الله بعد الصلاة -جمعة أو غيرها-؛ ﴿فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الجمعة: 10].

ذكر الله في ساعة تسقط فيها الجماجم، وتَسيل فيها الدماء في ساحة الجهاد؛ ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الأنفال: 45].

ذكْر الله ليس تحريكَ الشفتين بالتسبيح والتحميد والتهليل فقط، لا بل مطلوبٌ أن تذكر الله يا عبد الله في كل حين، تذكر الله حالَ النعمة -أيّ نعمة- فتشكره عليها، تذكره حال المصيبة -أي مصيبة- فتحمد الله عليها، وتعلم أنه هو الذي قدَّرها، وتقول: إنا لله، وإنا إليه راجعون.

تَذْكُرُ الله أمام الحرام، فتقول: معاذ الله خالقي ورازقي.
عباد الله! اذكروا الله ذكرًا كثيرًا، ولا تذكروه قليلا، فالمنافقين لا يَذكرون الله إلا قليلا، والمؤمنون يذكرون الله كثيرًا. قال تعالى: ﴿كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا﴾ [طه: 33- 34].

وقال تعالى: ﴿إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ﴾ [الشعراء: 227].

وقال تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا﴾ [الأحزاب: 21].

وقال تعالى: ﴿وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا﴾ [الأحزاب: 35]، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا﴾ [الأحزاب: 41].

وقال تعالى: ﴿فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الجمعة: 10].

وهكذا يا عبد الله، تذكر الله في كل ساعة، وفي كل حين؛ ليُثبِّتَك عند الموت بلا إله إلا الله يثبت الله.

اللهم ثبِّتْنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة يا رب العالمين. اللهم تُبْ علينا توبة صادقة نصوحًا. اللهم اغفر لنا وارحمنا برحمتك يا أرحم الرَّاحمين، سبحانك اللهم وبحمدك نستغفرك ونتوب إليك. أشهد أن لا إله إلا أنت، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا


اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* العمر يمضي وانت ّ, كما انت ..!!‏
* يا أهل مصر .. احذروها فإنها فتنة ...
* اعلم أن عيب الدنيا من عشرة أوجه
* سكن للتمليك
* شيعي يدعو نصرانيًّا ويهوديًّا إلى التشيّع فماذا أجابوه؟؟
* أدب الصداقة والعتاب
* إلى كل مسلم بعد الحج

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2010, 02:26 AM   #2


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      




من علامات قبول الحج أن تعود زاهدا في الدنيا راغبا في الآخرة وان يكون حجك حاجزا لك عن مواقع الهلكة

ومانعا لك من المزالق المتلفة وباعثا لك إلى المزيد من الخيرات وفعل الصالحات

فالمؤمن ليس له منتهى من صالح العمل إلا حلول الأجل يقول الحق سبحانه وتعالى (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ )(99) الحجر

بارك الله فيك اخي ابو عبد الرحمن على الموضوع

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .




التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* موعظة على لسان مجنون
* قصة شاب يتسلق سور المقبره ليلاً
* وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ"
* طول الامل
* الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
* أي من هؤلاء أنت؟؟؟‏
* الغاية المقصودة من العلم هوالعمل

ابن الواحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2010, 11:48 AM   #3

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... فقد أسعدني مرورك

وجزاك الله خيرا على الأضافة سائلا المولى عز وجل ان يرزقنا واياكم حجا مبرورا
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* العمر يمضي وانت ّ, كما انت ..!!‏
* يا أهل مصر .. احذروها فإنها فتنة ...
* اعلم أن عيب الدنيا من عشرة أوجه
* سكن للتمليك
* شيعي يدعو نصرانيًّا ويهوديًّا إلى التشيّع فماذا أجابوه؟؟
* أدب الصداقة والعتاب
* إلى كل مسلم بعد الحج

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 08:42 PM   #4

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 118

ابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond repute

افتراضي

      

اللهم ارزقنا زيارة بيتك الحرام امين امين امين
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* دراسة تربوية لسورة يوسف عليه السلام
* لدعوة فى الإسلام
* كلمات تهز القلب
* عجبا لغافلٍ والأهوال تنتظره !
* 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
* أربعون فائدة طبية ونفسية للخشوع
* لماذا عظم حق الزوج؟

ابومهاجر الخرساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2018, 06:13 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله خيرا
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلفي ام مسلم؟! آمال قسم الفرق والنحل 15 12-03-2012 08:29 AM
الحج وذكريات لي! آمال ملتقى فيض القلم 12 09-25-2012 12:20 AM
غير مسجل أسأل الله لكم فى شهر رمضان خالددش ملتقى الترحيب والتهاني 14 08-24-2011 06:11 AM
من طرائف الحج ابو عبد الرحمن ملتقى الطرائف والغرائب 10 03-31-2011 05:52 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009