استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الثقــــــافـــة و الأدب ۩ > ملتقى فيض القلم
ملتقى فيض القلم يهتم بجميع فنون الأدب من شعر و نثر وحكم وأمثال وقصص واقعية
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-06-2012, 08:59 PM   #1
ضيف ملتقى
 
الملف الشخصي:




 

قصة الصديقة بنت الصديق ... 6

      

أقرا أولاً الجزء الأول

من هنا


أبو طالب يموت كافراً



وصل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى دار عمه أبي طالب ... وكان أبو طالب مازال على قيد الحياة ورسول الله يحاول معه مراراً وتكراراً أن ينطق بكلمة التوحيد لكن كيف برجل يبني وخلفه أخر يهدم هل يستقيم البناء ... الذي يبني يجتهد ويضنيه التعب والحرص في وضع اللبنة فوق اللبنة وأن يكون هناك ملاط قوي يربط اللبنة بباقي البناء فيشد بعضه من آزر بعض ... وأما الذي يهدم فيضرب بالمعول فيساقط البناء عشرات الأحجار قي لحظة واحده لذالك لا يستقيم بناء إذا كان خلف الباني هادم فكيف وخلف محمد صلى الله عليه وسلم ألف شيطان يهدم ... ثم أن الهداية ليست بيد بشر ولو كان خير البشر
﴿إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ
رسول الله يتجه إلى عمه قائلاً يا عمي كلمة تقولها فأحاجي بها عنك أمام الله وأبو طالب ينشرح صدره ويكاد أن ينطق بالكلمة بل وتتحرك شفناه ...!!! ولما لا ..؟! وهو يعلم أن بن أخيه أصدق خلق الله وأأمن خلق الله ... أليس هو الملقب بالصادق الأمين ... ولما لا وهو أزهد الناس في الحياه .... يذهب أبو طالب بمخيلته إلى الوراء ويتذكر يوم أن اجتمع كفار مكة في داره ومحمد يومها بن الأربعين أو تجاوزها بسنين قلائل وشيوخ مكة وكبرائها وحكمائها وأثريائها يعرضون على محمد صلى الله عليه وسلم ما شاء من مال شريطة أن يكف عن دعوته للدين الجديد فلا يجيبهم ولا يعيرهم إهتمام بل ولا يأبه بالمال والذهب ... ويقول لعمه يا عم والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك فيه ما تركته .... يتعجب أبو طالب من نبل وعزة وكرامة بن أخيه قائلاً في نفسه آه يا محمد ما أعظمك ...!!!
كم أنت صادق وأعلم إنك صادق ويعلم صناديد قريش من حولي إنك لصادقك ... يكاد أن ينطق أبو طالب بلفظة الإيمان وتتحرك شفتاه ولكن ثعالب قريش وصناديد الكفر عن شماله يقرأون عقله الشارد ويقولون ... هاه يا أبا طالب أتترك دينك ودين أبائك ... أبا طالب ... أتترك دين عبد المطلب ودين بني هاشم ... ورسول الله يردد نفس الكلمات يا عماه كلمة تنطق بها فأحاجي عنك أمام الله ... ويسرح أبو طالب ويشرد بعقله ويتذكر يوم أن دخل على نسوة مجتمعات في دار خديجة بنت خويلد
وهن يتحدثن في شأن محمد فتقول إحداهن عجبت ورب السماء لأمر خديجه ترفض الخطاب ذوي العزة والجاه ثم تتزوج محمد بن عبد الله ... ذاك الفقير المعدم ... وترد عليها أخرى قائلة وهل من عاقلة ترفض خطبة محمد ...؟!! ما عيبه يتمه لكن نسبه يجبره ... فقره لكن خلقه يجبره ... ورجاحة عقله ... ما أعظم شأنه والله ما من امرأة إلا وهي تحلم بوصاله والقرب منه ... فتقول غيرها والله ورب البيت وما أعبد ما رأيت له شبيهاًَ وما رأيت له نداً قط ... ما عدت عيناه على زينة امرأة ... ولا تطلعت عيناه على جيد امرأة ... وإن ذوات الحسن والجمال من النساء لا يحدثنه قط إلا وعيناه في الأرض غض الطرف عن حسنهن ... فتقول ثالثة ورب الكعبة ما هي إلا واحدة من اثنتين إما أنه حصور عن النساء أو محصن من قبل رب السماء ... ما من رجل إلا وضعف أمام الإغراء ... إلا محمد مؤيد من رب السماء ... وإذا
بنفيسة بنت مُنية تقطع حديثهن قائلة لا تعلم واحدة خبر خديجة مثلي فأنا صاحبتها وصاحبة سرها .. وحدثتني خديجة عن محمد على استحياءٍ وقالت إني مرسلة بجُلِ مالي في قافلة إلى الشام فقلت لها ومن تستأجرين قالت الصادق الأمين ... فقلت متعجبة محمد ... قالت نعم ... قلت ما خرج مع قافلة قط فكيف ترسليه على رأس قافلة فيها شطر مالك .. فقالت إنما أريد ما أريد واستطردت قائلة وإني مرسلة غلامي ميسره ... ونادت ميسرة وقالت إلزم محمد ما لزمك ظلك ... فقال أفعل يا سيدتي ... وما كانت إلا أيام وشهور ورجع ميسرة ليبهرها عن محمد وصدقه وأخلاقه وكيف أن التجار ...بكذبهم وتغريرهم ودهائهم ... ما كسبوا إلا الدريهمات ومحمد بصدقه وبركاته كسب الكثير والكثير من الدنانير ... وقال ميسرة والله يا سيدتي ما رأيت الشمس نالت منه قط وما هي إلا سحابة في السماء تظله وبركات من الله تصاحبه والله يا سيدتي والله يا سيدتي إن المعدومة في يده رابحه وإن التراب في يده تبر ... قالت وما إن خرج ميسره حتى قرأت في عينها شئ تحاول أن تخفيه ... فقلت ما تفعلين إن زوجتكي بمحمد ... فأنا التي زوجتها ... تذكر أبو طالب ذالك وتعجب أبو طالب من شأن بن أخيه فقال في نفسهآه يا محمد ما أعظمك ...!!! كم أنت صادق وأعلم إنك صادق ويعلم صناديد قريش من حولي إنك لصادقك ... ويحاول أبو طالب أن يتلفظ بكلمة التوحيد فيخشى صناديد الكفر من ذالك فيبادروه بقولهم ... أبا طالب دينك ودين أبائك ... أبا طالب دينك ودين عبد المطلب .... ورسول الله ينظر إليه ... وبشرد أبو طالب بخياله مرة ثانية ولكن هذه المرة يتيمم صفح الجبل يوم أن رأي ظلين بصفح الجبل وكان ذالك قبل الجهر بالدعوة ويتأمل ابو طالب الشخصين فإذا هما أبنه على وبن أخيه محمد وإذا بهما يركعان ويسجدان ... ويمضي أبو طالب إلى حال سبيله ويرجع على إلى البيت ويدخل على على أبي طالب فيسأله أبو طالب ما الذي رأيت منك ومن بن أخي على صفح الجبل يا على فقال على والله يا أبتاه إنه لدين جديد أتى به محمد وإني لأمنت به وأسلمت معه ... فقال أبو طالبيا بني إلزم محمد فإنه لا يدعو إلا لخير ولا يأتي إلا بخير ... يتذكر أبو طالب ثم يقول منبهراً ومفتخراً بابن أخيهآه يا محمد ما أعظمك ...!!!
كم أنت صادق وأعلم إنك صادق ويعلم صناديد قريش من حولي إنك لصادقك ... ويكاد أبو طالب أن ينطق بكلمة التوحيد ولكن صناديد الكفر يبادروه أبا طالب دينك ودين أبائك ... أبا طالب دينك ودين عبد المطلب .... وينظر أبو طالب إلى رسول الله ... ورسول الله ينظر إليه ويتلفظ أبو طالب بأخر كلماته من الدنيا قائلاً والله يا ابن أخي وددت لو أن أقر عينك بها ولكن خشيت أن تعيرني العرب بعد موتي .. بل دين عبد المطلب وتخرج روحه للأسف الشديد على الكفر


تابعوا القصة في المشاركة التالية بعنوان
الصديقة بنت الصديق .....7

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

 

التعديل الأخير تم بواسطة عبده نصار ; 10-07-2012 الساعة 03:35 PM.

رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012, 10:35 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 545

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكم وزادكم نورا على نور
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فضل صلاة التراويح
* هل ينكر على من رآه يأكل ناسيا في رمضان
* أعلام من السلف
* إبن القيم رحمه الله
* أبوالدرداء - أيّ حكيم كان
* سلمان الفارسي -الباحث عن الحقيقة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2012, 12:34 AM   #3
ضيف ملتقى
 
الملف الشخصي:




 

افتراضي

      

بحر الحنان
أشكر مرورك الكريم
  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2012, 01:26 PM   #4
مشرفه ملتقى فيض القلم


الصورة الرمزية المؤمنة بالله
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 105

المؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of light

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اكثر شئ محزن وصعب هو انك عندما تحب احد وتريد له الخير لكن لافائده ترجى منه لانه لايستجيب لك..
سبحان الله العظيم ... وهذه الأيه بذات تخفف القليل من الحزن عندما تعلم انه ليس عليك ان تلوم نفسك على ضلال احد تحبه وتحترمه
﴿إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ
بارك الله فيك اخي على اسلوبك المشوق
التوقيع:




من مواضيعي في الملتقى

* من اقوال الحكماء!
* ما فائدة قراءة القرآن إذا كنت أنساه ؟!
* تفسير الاحلام. ليس تنجيماً او دجلاً ..
* أنواع الأنفس
* لا يَحطِمَنَّكُم
* صفه العفه في القران
* أختبر معلوماتك في القرآن

المؤمنة بالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
..., الصديق, الصديقة, توب
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصديقة بنت الصديق ... 5 عبده نصار ملتقى فيض القلم 2 10-10-2012 01:22 PM
الصديقة بنت الصديق ... 4 عبده نصار ملتقى فيض القلم 4 10-04-2012 09:15 PM
الصديقة بنت الصديق ... 3 عبده نصار ملتقى فيض القلم 3 10-04-2012 09:12 PM
الصديقة بنت الصديق ... 2 عبده نصار ملتقى فيض القلم 3 10-04-2012 09:10 PM
الصديقة بنت الصديق ... 1 عبده نصار ملتقى فيض القلم 5 10-04-2012 09:07 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009