ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   قسم تفسير القرآن الكريم (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=78)
-   -   هيــــــا بنا نتدبر آيــــــــــــات الله (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=2319)

قرة عيون الموحدين 02-01-2011 10:23 PM

هيــــــا بنا نتدبر آيــــــــــــات الله
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .
أما بعد :

فهذا موضوع يومي يضع فيه أي أحد من أعضاء المنتدى المبارك

آيه وتفسيرها
ومن هو الذي فسرها
لكي تعم الفائدة
وأسأل الله ان يوفقنا لرضاه

والسلام عليكم

قرة عيون الموحدين 02-01-2011 10:30 PM

قال تعالى :
( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر
)
أي ولقد يسرنا وسهلنا هذا القرآن الكريم ألفاظه للحفظ والأداء ومعانيه للفهم والعلم ، لأنه أحسن الكلام لفظاً وأصدقه معنى وأبينه تفسيراً . فكل من أقبل عليه يسر الله عليه مطلوبه غاية التيسير وسهله عليه . ولهذا كان علم القرآن حفظاً وتفسيراً أسهل العلوم وأجلها على الإطلاق ، وهو العلم النافع الذي إذا طلبه العبد أعين عليه .

السعدي ـ تيسير الكريم الرحمن في
تفسير كلام المنان .

ابو عبد الرحمن 02-01-2011 11:09 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وجزاك خيرا

فكرة جيدة لعل الجميع يشارك فيه

almojahed 02-03-2011 01:47 AM

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
( و لا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خير لأنفسهم إنما نملي لهم ليزدادوا إثما و لهم عذاب مهين )178آل عمران
أي و لا يظن الذين كفروا بربهم و نابذوا دينه ، و حاربوا رسوله أن تركنا إياهم في هذه الدنيا ، و عدم اسئصالنا لهم ، و إملائنا لهم خير لأنفسهم ، و محبة منا لهم.
كلا ، ليس الأمر كما زعموا ، و إنما ذلك لشر يريده الله بهم ، و زيادة عذاب و عقوبة إلى عذابهم ، فالله تعالى يملي للظالم ، حتى يزداد طغيانه ، و يترادف كفرانه ، حتى إذا اخذه ، أخذه أخذ عزيز مقتدر ، فليحذر الظالمون من الإمهال ، و لا يظنوا أن يفوتوا الكبير المتعال.

تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للشيخ عبد الحمن بن ناصر السعدي

قرة عيون الموحدين 02-09-2011 07:02 PM

بارك الله فيكم على المشاركة والمرور

قرة عيون الموحدين 02-09-2011 07:05 PM

قال تعالى :
( وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً
) .

وفي هذه الشكوى من التخويف والتحذير ما لايخفى فإن الأنبياء عليهم الصلاة
والسلام إذا شكوا إلى الله قومهم عجل لهم العذاب ولم ينظروا .
الألوسي ـ روح
المعاني .

وهذه الآيات وإن كانت في المشركين إلا أن العبرة بعموم لفظها ،
فنظمها الكريم مما يرهب عموم المعرضين عن العمل بالقرآن ، والأخذ بآدابه .
القاسمي ـ محاسن التأويل
.

لذا ينبغي لكل مسلم يخاف العرض على ربه أن
يتأمل هذه الآية الكريمة ويمعن النظر فيها مراراً وتكراراً ليرى لنفسه المخرج من هذه الورطة العظمى والطامة الكبرى التي عمت جل بلاد المسلمين من هذه المعمورة وهي هجر القرآن الكريم .
الشنقيطي ـ أضواء البيان
.
ـ ـ ـ ـ ـ




الساعة الآن 05:03 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009