ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   قسم تفسير القرآن الكريم (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=78)
-   -   في رحاب سورة الفلق ومعاني (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=2299)

ابو عبد الرحمن 01-31-2011 09:12 AM

في رحاب سورة الفلق ومعاني
 




( سورة الفلق )



قيل : إنه لما صرح تعالى بخالص التوحيد في سورة الإخلاص ، وهي معركة الإيمان والشرك ، ومثار الخلاف والخصومة بين النَّبي صلى الله عليه وسلم وأعدائه، أمر صلى الله عليه وسلم أن يتعوذ من شرور الخلق فلا يضروه.




بسم الله الرحمن الرحيم




قوله تعالى : قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ





قال أبو حيان وغيره : الفلق فعل بمعنى مفعول أي مفلوق ، واختلف في المراد بذلك .


فقيل : إنه الصبح يتفلق عنه الليل .


وقيل : الحس والنوى .


وقال ابن جرير : إن الله أطلق ولم يقيد ، فتطلق كذلك كما أطلق .


والذي يظهر أن كل الأقوال أنها كلها محتملة ، قال ابن جرير على الإطلاق .




والذي يشهد له القرآن هو الأول ، كما جاء النص الصريح في الصبح والحب والنوى ، كقوله تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى ).


وكلها آيات دالة على قدرة اللَّه ، وجاء في حديث عائشة رضي الله عنها في بدء الوحي " وأنه صلى الله عليه وسلم ما كان يرى رؤيا ، إلا جاءت كفلق الصبح " .





وعليه قول الشاعر :


يـــــا ليلـــــــــة لم أنمها بت مرتقبــــــــــــــــا **** أرعى النجوم إلى أن قدر الفلق





قوله تعالى : مِن شَرِّ مَا خَلَقَ




وهذا عام وهو على عمومه ، حتى قال الحسن : إن إبليس وجهنم مما خلق .




قوله تعالى : وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ




الغاسق : قيل الليل ، لقوله تعالى : (أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ الّلَيْلِ ).



ووقب : أي دخل .



وعليه قول الشاعر :



إن هذا الليل قد غسقا ***** واشتكيت الهم والأرقـــــــا




وقول الآخر :



يا طيف هند قد أبقيت لي أرقا ***** إذ جئتنا طارقاً والليل قد غسقا




قال القرطبي : وهذا قول ابن عباس والضحاك وقتادة والسدي وغيرهم .


وقيل : الغاسق : القمر إذا كان في آخر الشهر ، لحديث عائشة عند الترمذي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لها : " تعوذي من هذا فإنه الغاسق إذا وقب " . أي القمر .


وقائل هذا القول يقول : إنه أنسب لما يجيء بعده من السحر ، لأنه أكثر ما يكون عندهم في آخر الشهر .


والصحيح الأول : الذي هو الليل بشهادة القرآن .



والثاني : تابع له ، لأن القمر في ظهوره واختفائه مرتبط بالليل ، فهو بعض ما يكون في الليل ، وفي الليل تنتشر الشياطين وأهل الفساد ، من الإنسان والحيوان ويقل فيه المغيث إلا اللَّه .


وفي الحديث : ( أطفؤوا السرج فإن الفويسقة تضرم على الناس بيوتهم ليلاً ) . أي الفأرة .




قوله تعالى : وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِى الْعُقَدِ



المراد به السحرة قطعًا ، سواء كان النفث من النساء كما هو ظاهر اللفظ ، أو من الرجال على معنى الجماعات ، أو النفوس الشريرة فتشمل النوعين .


وأجمع المفسرون : أنها نزلت في لبيد بن الأعصم ، لما سحر رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ، ثم أتاه جبريل عليه السلام وأخبره .



قوله تعالى : وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ



اقتران الحسد بالسحر هنا ، يشير إلى وجود علاقة بين كل من السحر والحسد ، وأقل ما يكون هو التأثير الخفي الذي يكون من الساحر بالسحر ، ومن الحاسد بالحسد مع الاشتراك في عموم الضرر ، فكلاهما إيقاع ضرر في خفاء ، وكلاهما منهى عنه .






almojahed 02-01-2011 01:44 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاذنا الله و إياكم يا ابو عبد الرحمن من الشر و أهله و حفظنا الله و إياكم من كيد شياطين الإنس و الجان ... أللهم آمين

ابو احمد قنديل 02-01-2011 07:44 AM

سبحان الله شملت هذه السورة العظيمة الوقاية من كل شر محيط بنا مما نعلمه ومما لا نعلمه .

تأملوا معي اخوتي واخواتي فيما تشمله هذه السورة العظيمة من وقاية من كل شر :

1- التعوذ برب الفلق من شر ما خلق ( اي كل شر محيط نعلمه ولا نعلمه )

2- التعوذ برب الفلق من دخول الليل لما يفتعل فيه من شرور لا يعلمها إلا الله

3- التعوذ برب الفلق من شر السحر وأهله

4- التعوذ برب الفلق من الحسد وإهله


سبحانك ربي ما أعظمك

سبحانك ربي ما أكرمك

جزاك الله خيرا أخي الفاضل ووفقك لما يحب ويرضى

تقبل مروري وتعليقي بارك الله فيك

أبو خطاب 02-01-2011 07:22 PM

شكـــــ بارك الله فيك ــــرا

ابو عبد الرحمن 02-01-2011 09:24 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم اخواني على مروركم العطر وكلماتك الطيبة وجزاكم خيرا

ام هُمام 03-27-2012 01:22 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم ربي جنة الرحمن


الساعة الآن 10:26 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009