الموضوع: قواعد_نبوية
عرض مشاركة واحدة
قديم 12-09-2018, 07:49 PM   #21
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

🕌 #قواعد_نبوية :

*🌟القاعدة العشرون*:

*"احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز"*

📌 هذه قاعدة نبوية محكمة، جليلة الفائدة، عظيمة المعاني، انطوت على كلام جامع نافع، مُحتوٍ على سعادة الدنيا والآخرة.

✅ فمتى حرص العبد على الأمور النافعة واجتهد فيها، وسلك أسبابها وطرقها، واستعان بربّه في حصولها وتكميلها؛ كان ذلك كماله، وعنوان فلاحه،

⚠️ومتى فاته واحد من هذه الأمور الثلاثة؛ فاته من الخير بحسبها...

🔻 فمن لم يكن حريصًا على الأمور النافعة، بل كان كسلانًا؛ لم يدرك شيئًا..

🔻ومتى كان حريصًا، ولكن على غير الأمور النافعة -إما على أمور ضارة أو مفوتة للكمال- كان ثمرة حرصه الخيبة، وفوات الخير!

🔻ثم إذا سلك العبد الطرق النافعة، وحرص عليها، واجتهد فيها؛ لم تتم له إلا بصدق اللَّجأ إلى الله، والاستعانة به على إدراكها وتكميلها، وأن لا يتكل على نفسه وحوله وقوته، بل يكون اعتماده التام بباطنه وظاهره على ربه؛ فبذلك تهون عليه المصاعب، وتتيسر له الأحوال، وتتم له النتائج والثمرات الطيّبة في أمر الدين وأمر الدنيا.

💡 ومن أعظم ما يعين على اختيار النافع من الأعمال والأقوال والمشاريع:

١- العلم؛ فإنه يهدي إلى الفرقان بين الأمور النافعة والضارة، وبين النافع والأنفع...

٢- الاستشارة؛ فكم من رأي يبدو للإنسان سدادُه، ثم بعد الاستشارة يتبين له خلاف ذلك! ولهذا كان من حكمة الله تعالى أن يأمر نبيه -ﷺ- بالاستشارة مع أنه نبي يوحى إليه! ليقتدي به من بعده.

٣- أن يعلم العبد أن المواهب والملكات ليست سواء بين الناس، والقدرات والإمكانات ليست على نسقٍ واحد، فرُبَّ عملٍ يُنصح به زيد ولا ينصح به عبيد، والعكس صحيح.

💫من كتاب: قواعد نبوية- أ.د.عمر المقبل (باختصار)💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس