عرض مشاركة واحدة
قديم 01-25-2013, 10:58 PM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 174

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكِ اختنا الفاضلة وجزاكِ خيرا وزادكِ حرصا على طلب العلم وتعلمه وخاصة مايتعلق بالقرآن الكريم فهو من أشررف العلوم لذلك قال عليه الصلاة والسلام " خيركم من تعلم القرآن وتعلمه " ... وعذرا عن التأخير الحاصل في الرد على هذا السؤال ، ويبدو ان الاخوة والأخوات لم يمروا او يروه .. ولعلي اجيب ببعض ماوجدته في بحثي أسأل الله ان يكون جاوبا شافيا كافيا ..

أما عن كلمة بلى في القرآن ، وأحوال الوقف والوصل عليها :

من المعلوم ان هذه الكلمة وقعـت [ بلى ] فى كتاب الله عز وجل فى اثنيـن وعشـريـن مـوضعـاً، وفى سـت عشـرة سـورة، وتنقسـم إلـى ثـلاثـة أقسـام :

القســم الأول :-

وهو اختيار القراء وأهل اللغة – الوقف عليها لأنها جواب لما قبلها غير متعلق بما بعدها

وذلك فى عشرة مواضع

1 ـ مـوضعـان فـى البقــرة :

قوله تعالى:﴿ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ* بَلَى ‏ ﴾[البقرة 80-81]، وقوله تعالى:‏﴿ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * بَلَى ‏﴾[البقرة 111-112].

2 ـ وفى آل عمـران موضعـان : قوله تعالى:‏﴿ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ * بَلَى ‏﴾[آل عمران 75-76]، وقوله تعالى:﴿ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاثَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُنْزَلِينَ* بَلَى ‏ ﴾[آل عمران 124-125]

3 ـ وفى الأعـراف مـوضـع واحـد: قوله تعالى:﴿ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى ‏﴾[الأعراف:172] وفيه خلاف

4 ـ وفى النحـل موضـع واحـد: قوله تعالى:‏﴿ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى ‏﴾[النحل:28]

5 ـ وفى يـس مـوضـع واحـد: قوله تعالى:﴿ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى ‏﴾[يّـس:81]

6 ـ وفى غـافـر مـوضـع واحـد: قوله تعالى:‏﴿ قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى ‏﴾[غافر:50]

7 ـ وفى الأحقـاف مـوضـع واحـد: قوله تعالى:‏﴿ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى بَلَى ‏﴾[الاحقاف:33]

8 ـ وفى الانشقـاق مـوضـع واحـد: قوله تعالى:‏﴿ أَنْ لَنْ يَحُورَ * بَلَى ‏﴾[الانشقاق 14،15]

وقـد أجـاز بعضهـم الابتـداء بهـا وليـس بمختـار والله أعلــم

القســم الثـاني :-

مالا يجوز الوقف عليه لتعلق مابعدها بما قبلها وذلك فى سبعة مواضع :

1 ـ فى الأنعـام مـوضـع وهـو قوله تعالى:﴿ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا ‏﴾[الأنعام:30]

2 ـ وفى النحـل مـوضـع وهـو قوله تعالى:﴿ وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ بَلَى وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً ‏﴾[النحل:38]

3 ـ وفى سبـأ مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ ‏﴾[سـبأ:3]

4 ـ وفى الـزمـر مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ * بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي ‏﴾[الزمر:58،59]

5 ـ وفى الأحقـاف مـوضـع وهـو قوله تعالى:﴿ وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا ‏﴾[الاحقاف:34]

6 ـ وفى التغـابـن مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ‏ ﴾[التغابن:7]

7 ـ وفى القيـامـة مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ أَيَحْسَبُ الْأِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ* بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ ‏﴾[القيامة:3،4]

القســم الثـالـث :-

وفيه الخلاف فمنهم من أجاز الوقف ومنهم من منع والأحسن أن لا يوقف عليها لا تصالها بما قبلها وما بعدها

وذلك فى خمسة مواضع :

1 ـ فى البقـرة مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ‏﴾[البقرة:260]

2 ـ وفى الـزمـر مـوضـع وهـو قوله تعالى:﴿ وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ ‏﴾[الزمر:71]

3 ـ وفى الـزخـرف مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ ‏﴾[الزخرف 80]

4 ـ وفى الحـديـد مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ ‏﴾[الحديد:14]

5 ـ وفى الملـك مـوضـع وهـو قوله تعالى:‏﴿ أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِير ‏﴾[الملك:8،9]


و[ بلى] جواب استفهام ٍ فيه حرف نفى كقولك ألم تفعل كذا ؟ فيقول بلى . قال فى مختار الصحاح : [ بلى] جواب للتحقيق توجب ما يقال لك لأنها ترك للنفى وهى حرف لأنها ضد [ لا]

وأما مايتعلق بكلمة " كلا " واحوال الوقف والوصل عليها :

حظى الحرف " كلا " بنصيب من الاهتمام لتعدد معانيه ، و تكرار و روده في القرآن الكريم و قد جاءت كلا في ثلاثة و ثلاثين موضعا من القرآن تضمها خمس عشرة سورة تقع جميعها في النصف الثاني من القرآن و قد ذكر " كلا " و معانيها أصحاب مؤلفات الوقف و الابتداء .
وقد جاء في منظومة " تحفة الملا في مواضع كلا " لابن المحلى قوله :
- فمرة تأتي ، هديت سبلها *** لرد مذكور يكون قبلها

9- فقف عليها منكرا هنالك *** و رادعا لمن يقول ذلك

هذا هو المعنى الأول و هو معنى الرد و الإنكار و الردع ، فالواجب الوقف عليها نحو : " يحسب أن ماله أخلده . كلا " ( الهمزة 3،4) فالوقف على كلا هنا حسن .

10- و تارة تأتي بمعنى حقا *** فابدأ بلفظها تكن محقا

و المعنى الثاني بمعنى " حقا " نحو " كلا إن كتاب الأبرار لفي عليين " ( المطففين 18) وقد اختلف القراء في الوقف عليها :

فمنهم من يقف عليها أينما وقعت ، و منهم من يقف دونها و يبتدئ بها و هو الأولى و هو ما ذكره صاحب المنظومة .

11- و تارة تأتي للاستفتاح *** مثل ألا فابدأ بلا جناح

و المعنى الثالث أن تأتي للاستفتاح بمنعنى ألا نحو " كلا إنها كلمة هو قائلها" ( المؤمنون 100) فالإبتاء يكون بها و الوقوف قبلها .

ولمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة

أرجوزة في ( كلا ) و مواضع الوقف عليها في القرآن و مذاهب القراء فيها و هي المسماة " تحفة الملا في مواضع كلا "
تأليف أبو بكر محمد بن علي النحوي المعروف بابن المحلي

والله تعالى اعلم
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
* أسهل طريقة لحفظ القرآن
* التحذير من التكفير واقوال العلماء
* هل تعلم ما المراد بعلوم القرآن ... !!!!
* لمسات ايمانية من سورة الكهف
* كان خلقه القرآن صلى الله عليه وسلم

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس