استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية > قسم الاستشارات الدينية عام
قسم الاستشارات الدينية عام بإذن الله نجيب على جميع تساؤلاتكم المتعلقة بالأمور الفقهية.
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-05-2012, 10:56 AM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

الراجيه عفو ربها غير متواجد حاليا

عاجل هل صلاه الحاجه بدعه !! ولا توجد صلاة بهذا الأسم ؟

      


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

بارك الله بك يا شيخ واسفه اذا كانت اسئلتي الكثير وهي في غير وقتها
لكن بارك الله بك انا لا اريد الدخول بعمل غير صحيح من غير علمي خصوصا في رمضان وعسى ربي الكريم يجزيك عني انت والشيخ احمد رزوق حفضه الله خير جزاء
ولقد تعمدت فتح موضوع مستقل هنا , واجعل العنوان واضح حتى الكل ينتبه على الخطأ والبدعه في صلاه الحاجه فنحن كثير مانسمع عن اشياء خصوصا في هذا الزمن !! ونجد كتب تكتب بها مثل هذة الأشياء التي ربما تكون من تأليف الرافضه ؟
فأريد التوضيح هل هذا الذي كتب في هذا الكتاب هل هو بدعه وكذب ولقد نقلت لك ما كتب عن صلاة الحاجه خصوصا بعدما قرأت ردك لي .أكرمك الله

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة almojahed [ مشاهدة المشاركة ]

أما بالنسبة لصلاة الحاجة فلا توجد صلاة تسمى بصلاة الحاجة و الحديث بهذا الخصوص لا يصح !


صلاة الحاجة
وهي الصلاة التي يتوسل بها العبد إلى مولاه فيما أهمة ، ليقضي الله حاجته بفضله ، ويهيئ السبيل الكوني المتبع بين الناس له بقدرته .
دليلها:
أولا ً: روى الترمذي بسنده عن عثمان بن حنيف ، أن رجلا أعمى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إني أصبت في بصري فأدع الله لي ، فقال صلى الله عليه وسلم: (( أذهب فتوضأ وصل ركعتين , ثم قل : اللهم إني أسألك , وأتوجه إليك بالنبي محمد , نبي الرحمة ، يا محمد إني أستشفع بك على ربي في رد بصري )) .
قال : فما لبث الرجل أن رجع كأن لم يكن به ضر قط .
ثم قال صلى الله عليه وسلم: (( إن كانت لك حاجة فافعل مثل ذلك )) .
تأمل !! وفي بعض روايات الحديث خلاف يسير في الألفاظ ليس بذي بال ٍ.
ثانيا ً: وأخرج الطبراني في (( معجمه الصغير )) و (( الكبير)) أن رجلا كانت له حاجة عند أمير المؤمنين عثمان بن عفان ، وما كان عثمان يهتم بشأنه ـ أي بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ـ فلقي الرجل عثمان بن حنيف ، فشكا له فعلمه صلاة الحاجة المذكورة ، ففعل الرجل ، ثم أتى عثمان بن عفان فأكرمه وقضى له حاجته ، ثم لقي هذا الرجل عثمان بن حنيف ، فشكر له ـ ظنا منه بأنه أوصى به عثمان بن عفان .
فقال عثمان بن حنيف للرجل : والله ما كلمته ، ولكن شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلموأتاه ضرير , وقص عليه القصة السابقة ).
ثالثا ً:وفي كتاب الترمذي وابن ماجه .
قال صلى الله عليه وسلم : (( من كانت له حاجة إلى الله تعالى أو إلى أحد من بني أدم فليتوضأ ، وليحسن الوضوء .ثم ليصل ركعتين . ثم ليثن على الله ـ أي : بالتحميد والتسبيح والتكبير ونحوه ـ وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل :
لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك ، والغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل أثم ، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ،ولا حاجة هي لك رضا ً إلا قضيتها ,يا أرحم الراحمين )) . وله أن يزيد من الأدعية المأثورة ومن غيرها ما يشاء مما يوافق حاجته .
الخلاصة
فمن كانت له عند اللهحاجة ، لازم هذه الصلاة في كل ليلة أو في كل يوم مكررا ذلك ، باحثا عن الأسباب العادية الكونية ، حتى يهيئ الله له السبب الذي تقضى به حاجته بفضلة ورحمته ، فذلك هو حقيقة التسليم والتوكل .
وعليه أن يدعو بعد الصلاة بالدعاء السابق ، ويضيف إليه دعاء الضرير ، قائلا : (( اللهم إني أتوجه إليك بالنبي محمد ، نبي الرحمة . يا محمد : إني أستشفع بك إلى ربي في حاجتي لتقضي لي ، اللهم فشفعه لي )) ثم يسمي حاجته بلغته معيرا عن شعوره مستغرقا في ابتهاله وتضرعه وخشوعه وتذلـله ، ملحا على ربه بكل ما بوسعه من دعاء ، ولا يتعين التزام اللغة العربية هنا ، فاللغة وسيلة لا غاية .ومن المستحسن أن يقنت (القنوت : هو الدعاء الذي يقال في صلاة الصبح : ( اللهم أهدني فيمن هديت و عافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت .... الخ )
بعد الركوع في الركعة الثانية فهو من السنة الثابتة في الشدائد ، وهو هنا أمثل وأفضل .
وكما تجوز صلاة الحاجة إنفرادا ، تجوز في جماعة يهمهم الأمر كما إذا نزل بالمسلمين نازل ، أو أصاب أصحاب الأسرة أو الجماعة حادث ،فلهم أن يجتمعوا على هذه الصلاة كاجتماعهم على صلاة الاستسقاء ،والفزع ، وغيره ، وعلى هذا نـَص أصحاب المذاهب وغيرهم .
.................................................. ...................
وبارك الله بكم وحفظكم الرحمن ورزقكم ماتتمنون وتحبون
اجيبوني .


اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

الراجيه عفو ربها غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة الراجيه عفو ربها ; 08-05-2012 الساعة 11:01 AM.

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2012, 01:40 AM   #2
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكي أختي .. و لا داعي للأسف فهذه فرصة لنا جميعا لنتعلم جزاكي الله خيرا أن جعلكي سببا لهذا العلم و بعد
فالمقصود من القول بعدم وجود صلاة تسمى صلاة الحاجة أن المراد نفي هذه الصلاة الخاصة .
أما اللجوء إلى الصلاة لمن أهمه أمر أو حزبه فهذا داخل في عموم قوله تعالى: ( واستعينوا بالصبر والصلاة ) وفي معنى الحديث (أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة) فهذا الحديث أخرجه أبو داود (1319) من حديث حذيفة رضي الله عنه ، وحسنه الألباني في صحيح أبي داود ( 1319 ) .
فهذا مشروع دون دعاء مخصوص أو صفة مخصوصة ، بل إن حزبه الأمر في وقت فريضة صلى الفريضة ، وإلا صلى ركعتين ، وإن شاء دعا فيها بما يحب دون التزام بدعاء خاص . ، ويدخل في ذلك صلاة الفريضة والنافلة ، وليس فيها تعرض لدعاء مخصوص بل يدعو فيها بما شاء من غير التزام بدعاء محدد .
والأفضل لكي والأخلص والأسلم أن تدعي الله تعالى في جوف الليل وبين الأذان والإقامة وفي أدبار الصلوات قبل التسليم ، وفي أيام الجمعات ، فإن فيها ساعة إجابة ، وعند الفطر من الصوم ، وقد قال ربكم ( أدعوني أستجب لكم ) وقال : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ) وقال : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )
و في شرح حديث الترمذي الأول كلام كثير للعلماء يشرحونه فيه و لا يدل ذلك على جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه و سلم بعد موته و لولا مخافة الإطالة لنقلت كلام العلماء بكامله و الخلاصة ما ذكرت آنفا.
و كذلك الحديث الذي أخرجه الطبراني ففيه مقالات لأهل العلم مفادها أن القصة ضعيفة منكرة لا يصح الاحتجاج بها.
و الله تعالى أعلم
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* الدرس166-أفضل الصدقات بعد الممات
* قناة أحبة القرآن على اليوتيوب لمتابعة الشيخ أحمد رزوق
* مدونة أحبة القرآن
* احتجاج المشركين بالقدر على كفرهم
* أحوال السلف الصالح عند سماعهم للقرآن الكريم وإنكارهم على من خرج عن الحد المألوف
* قصة تسميع الحافظ أبي بكر ابن المقرئ القرآن لابن أربع سنين
* المصحف المرتل للشيخ محمد موسى آل نصر برواية حفص عن عاصم

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2012, 01:45 PM   #3

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

الراجيه عفو ربها غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله عني خير جزاء ايها الشيخ الفاضل واكرمك الله في الدنيا والأخره
الراجيه عفو ربها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
!!, الأسم, الحاجه, بدعه, بهذا, توجد, زلات, صلاه, هل, ولا
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هو المفصل من القران الكريم ؟ ومن سماه هكذا ؟ ولماذا سمي به ؟ almojahed ملتقى القرآن الكريم وعلومه 7 04-24-2019 07:16 PM
الأصل في الأشياء الإباحة إلا العبادة المحبة في الله ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 12 03-10-2013 11:56 PM
هل يجوز ان نصلي صلاة حاجه بعد صلاة العصر؟ الراجيه عفو ربها قسم الاستشارات الدينية عام 2 08-05-2012 10:41 AM
حكم جمع صلاة الجمعة مع صلاة العصر. الشيخ: فؤاد أبو سعيد حفظه الله أسامة خضر قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 5 04-04-2012 11:00 AM
دعونا نرحب بـالمحب الجديد حمدى بودى ابو عبد الله ملتقى الترحيب والتهاني 1 01-07-2011 03:13 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009