استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-04-2019, 06:14 PM   #157
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 511

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡13♡

💎 *الاستقامة* - مقدّمة💎

💡الحمد لله الذي خصَّ مَن استقام بكثيرٍ من الخيرات،

🔅وأعْظم ذلك قوله: *{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ}*[فصلت:30]،

▫فما أعظمَه من فضلٍ!

▫وما أشرفها من منزلة!

🌟وكفى بها مبتغى،

▪️ثمَّ الصَّلاة والسَّلام على خير الورى، خير مَن استقام، وبها أَمَر،

🔅فقال: *"قُلْ: آمَنْتُ بِالله، ثُمَّ اسْتَقِمْ"* [رواه مسلم].

💡وما أحوجَنَا للاستِقامة!

⇦خاصَّة بعد اهتِزاز ثوابت الاستِقامة عند البعض،

🔻فمِنَّا مَن يحتاج إلى استِقامة،

🔻ومنَّا مَن يحتاج إلى تجْديد الاستِقامة، ومتابعة النَّفس من زيغِها وتهاوُنِها وتساهلها،

▫فنسألُ الله الثَّبات والسَّداد والزيادة،

▪ونعوذ به من الحَوْر بعد الكَوْر، والنكوص بعد الاستقامة..


♡14♡

💎 *معنى الاستِقامة*💎

🔖 *الاستقامة لغةً*: مصدر "استقام"،

⇦مأخوذة من مادَّة (ق و م)، الَّتي تدلُّ على معنَيين؛

🔺أحدُهُما: جماعة من النَّاس،

🔺والآخَر: اعتدال أو حزم،

🔦والمعنى الثَّاني هو المراد.

🔖 *وأمَّا في الشَّرع*؛ فمِن أفضل التَّعريفات ما ذكره ابن رجب -رحمه الله- بقوله:

▫"الاستقامة:هي سلوك الطريق المستقيم،
▫وهو الدّين القويم من غير تعويج عنه يَمنة ولا يسرة،
▫ويشمل ذلك فعل الطَّاعات كلّها الظَّاهرة والباطنة،
▫وترْك المنهيَّات كلّها كذلك".

📌وتنوَّعت أقوال السَّلف وتعدَّدت في مفهوم الاستِقامة، وبالجملة ترجع إلى ما ذكره ابنُ رجب - رحمه الله -،

💡وأنَّها تعني التمسُّك بالدين كلِّه والثَّبات عليه؛

💬ولذا يقول ابن القيِّم - رحِمه الله -:

🔸"فالاستقامة كلِمة جامعة، آخِذة بمجامع الدين،
🔸وهي القيام بين يدَي الله على حقيقة الصِّدْق والوفاء".

💫الشيخ عبد الله بن حمود الفريح - شبكة الألوكة💫

🔃يُتبَع... -إن شاء الله-...
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2019, 07:06 PM   #158
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 511

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡15♡

💎 *جماع الخير في الاستقامة وهي طريق النجاة:*💎

🔅دلَّ على ذلك حديث سفيان بن عبدالله - رضي الله عنه - قال: قُلْتُ: يا رَسُولَ اللَّهِ، قُلْ لي في الإسْلامِ قَوْلًا، لا أسْأَلُ عَنْهُ أَحدًا بَعْدَك،

قال: *"قُلْ: آمَنْتُ بِالله، ثمَّ اسْتَقِمْ"* [رواه مسلم]

🔻فلمَّا كان شأن الاستقامة عظيمًا وهي أيضًا عزيزةٌ،
⇦أرْشد إليها النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعد الإيمان،

⚠فمن النَّاس مَن يأتي بالإيمان اعتِقادًا وقولاً وعملًا، لكنَّه يعوجُّ في طريقه ويقصِّر في عمله،

💡والاستقامة هي الثَّبات على طريق الحقّ والاستمساك به، ⇦فهي طريق النَّجاة؛

⇦ولذا أمر الله -عزَّ وجلَّ- بها ورتَّب عليها فضائل عدَّة.

💫الشيخ عبد الله بن حمود الفريح - شبكة الألوكة💫

🔃يُتبَع... -إن شاء الله-...

♡16♡

💎 *جوانب الاستقامة*💎

إذا نظرنا إلى جوانب الاستقامة؛
⇦ نجد أن: *الاستقامة في جميع جوانب الدين وأموره*؛

📍لا بد من الاستقامة على *العقيدة الصحيحة*؛

🔻العقيدة التي هي *إيمانٌ بالله* -عزّ وجلّ-، *وتوحيد له* بجميع أنواع التوحيد، (توحيد الربوبية، والألوهية، والأسماء والصفات)،

🔻العقيدة التي تعني أن *الإيمان قول وعمل*، ⇦وليس هو تلفُّظٌ باللسان فقط،

🔻العقيدة التي *تدفع الإنسان إلى العمل*، وليس ذلك الإيمان البارد الذي هو مجموعة من الألفاظ التي يتلفظ بها الناس!

📍الاستقامة في جانب *التزام سنة رسول الله* -صلى الله عليه وسلم-، *والبعد عن البدع*،

🔻لذلك كانت الاستقامة *وسطًا*؛
▼بين التفريط والإفراط،
▼بين الغلوِّ والتقصير.

📍والاستقامة تكون كذلك في *جانب السلوك؛*

⇦لا بد أن يكون سلوك الإنسان مستقيمًا، لا بد أن تكون أخلاقه مستقيمة، لا يتلبَّس بشيء من سفاسف الأمور، أو الأخلاق السيئة.

📍وكذلك الاستقامة هي أمر *فردي* وأمر *جماعي،*

▪فإنَّ هناك جوانب لا تتم الاستقامة بها على المستوى الفردي، بل لا تحصل ولا تنتج إلا على المستوى الجماعي؛

🔻مثل: الجهاد في سبيل الله،
🔻توجيه طاقات الأمة،
🔻ومعاملة المجتمع الإسلامي كوحدة واحدة مع الكَفرَة.

💡إذًا: لا بُد أن تكون استقامتنا استقامةً فردية، واستقامة جماعية؛

⇦ *استقامة المجتمع كله لله*.

💫الاستقامة -الشيخ محمد صالح المنجد (باختصار)💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2019, 06:12 PM   #159
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 511

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡17♡

💎 *الاستقامة تكون في النيَّات والأقوال والأفعال*💎

📍مَن زعم أنَّه استقام على شرْع الله -تعالى- وظاهره يخالف ذلك، وتراه ربَّما يشير إلى صدْرِه ويقول: "التقوى هاهنا"،

⇦فزعمه باطل ودعواه كاذبة،

💡 *فاستِقامة القلب تنقاد إليها الجوارح،* فهي امتِحانه ودليله،

📍وكذا مَن استقام ظاهرُه ولم يستقم قلبُه؛

⇦فاستقامته *مخرومة،* فليست هي الاستِقامة التي يريدها الله -تعالى-،

▪️فمَن عَمَر قلبه بفتن الشهوات وساء عمله،

⇦حمل قلبًا *مسودًّا* أو ⇦ قلبًا *قليل التعلق بربه ومهابته وخشيته، وإجلاله وتعظيمه والتقرب إليه بالعبادات القلبيَّة،*

❗️فأنَّى لقلبِه استقامة؟!

📍وغالبًا ما يُظهِر ما في القلْب *اللسانُ*، فتجده معبِّرًا عمَّا فيه،

⇦فمَن ساء قوله فكان كذَّابًا أو مغتابًا، أو نَمَّامًا أو فاحشًا بذيئًا، ونحو ذلك من آفات اللسان،

❗️فأيّ لسان استقام معه؟!

💡ولذا؛ فإنَّ *الاستقامة تكون بالقلْب واللِّسان والجوارِح*

💬 يقول ابن القيم - رحِمه الله -:

"والاستِقامة تتعلَّق بالأقوال والأفعال والأحْوال والنِّيَّات؛

⇦فالاستقامة فيها: *وقوعها لله وبالله وعلى أمر الله؛*

🔖 *فالاستقامة للحال بمنزلة الرُّوح من البدن،*

◁فكما أنَّ البدن إذا خلا عن الرّوح فهو ميت؛

⇦فكذلك إذا خلا عن الاستقامة فهو فاسد". [مدارج السَّالكين]،

💡فكم تحتاج قلوبنا وألسنتنا وجوارحنا من مراجعة في استقامتها!!

💫الشيخ عبد الله بن حمودالفريح - شبكة الألوكة (باختصار)💫

♡18♡

💎 *الاستقامة تعني التوسُّط* 💎

🔖الوسط: ما كان بين طرفين؛
⇦فهذه الأمة بين طرفين من الأمم؛

🔻طرف الغلوّ الذي في النصارى،
🔻وطرف التساهُل الذي كان باليهود.

▫فكلُّ فردٍ من هذه الأمة كذلك؛ ⇦هو وسط بين الغلوّ وبين التساهُل، وبين الإفراط والتفريط في دينه؛

▫فلا يغلو غلوَّ المتطرّفين والخوارج،

▫ولا يتساهل تساهُلَ المُرجِئة والمُنحَلّين والمُضَيِّعين.

📍يجب أن نركز على الجانبين، وأن نحذر من هذا وهذا، عملًا بقوله -سبحانه وتعالى-:

🔅 *{وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ}* [الأنعام:153]

💡 *فصراطُ اللهِ واحدٌ وطريقه واحد*

⚠وأمَّا ما عداه من المذاهب والنِّحَل؛ ⇦فهي مُتعدِّدة وكثيرة، وتكون في إفراط أو في تفريط.

▪ *فالإفراط*: يكون في الغلوِّ،
▪ *والتفريط*: يكون في التَّساهُل؛

⤴وهذه *السُّبُل* التي حذرنا الله منها هي مِنَ الجانبين...

🔅والله -جلَّ وعلا- قال لنبيه -صلى الله عليه وسلم-: *{فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا}* [هود:112]

⇦أمر بالاستقامة، ونهاهم عن الغلوّ وقال *{ولا تطغوا}*؛
🔦 *والطغيان*: هو الخروج عن الحدِّ من جانب الزيادة.

🔅وقال في الآية الأخرى: *{فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوه}* [فصلت:6].

▪استغفروه عن أي شيء؟ ⇦ عن *التقصير*.
▪استقم واحذر من التقصير وإذا حصل تقصير ⇦فاجبره *بالاستغفار*.

🔅والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: *"سدِّدوا وقارِبوا"* [أخرجه البخاري].

🔺 *التسديد*: ⇦إصابة الحق
🔺 *والمقاربة*: ⇦أن تكون مقاربًا للتسديد،

🔖فإذا كان الخطأ يسيرًا؛ ⇦فهذه مقاربة ⇦تُجبَر بالاستغفار والتوبة إلى الله -عزَّ وجل-...

📌ولذلك فإنَّ من يخرج عن هذه الجادة *-جادة الوسط-* ⇦فإنه يقع في أحد الجانبين:
▪إما الإفراط، ▪وإما التفريط.

💡وكلاهما مذموم، ولا يسلم إلا من كان على *طريق الوسط* الذي أمر الله به.

💫الوسطية في الإسلام - الشيخ صالح الفوزان (بتصرُّف يسير)💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2019, 06:23 PM   #160
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 511

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡19♡

💎 *الخروج عن الاستقامة إما بإفراطٍ أو بتفريط*💎

▪الشيطان ينظر في ابن آدم؛

🔺 فإن رأى فيه *حبًّا للخير، ورغبة فيه*؛

⇦حمله على *التشدُّد والزيادة*؛ ⇜ليخرجه عن الطريق السويِّ وعن الوسطية،

🔺وإن رأى منه *محبَّةً للشهوات، ومحبّةً للكسل*؛

⇦زاده من *الشهوات والكسل* ومن *تضييع الواجبات*؛ ⇜حتى يُخرجه إلى جانب السلبية.


فهو حريص على أن يخرج المؤمنين لأحد الطريقين؛

📍طريق *الزيادة والتشدُّد*،
أو
📍طريق *التساهل والتسيُّب*.

📌إلا من رحم الله، ⇦واعتصم *بكتاب الله وسنة رسوله* -صلى الله عليه وسلم- وبما عليه سَلَف هذه الأمة؛

💡فإنَّ هذا هو الذي يُعجِز الشيطان ويدحره.

▫نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من هؤلاء؛ من أهل الوسط في دين الله -عزَّ وجلّ- فهذا أمرٌ مهمّ وجانب عظيم...

♡20♡

💎 تابع: *الخروج عن الاستقامة إما بإفراطٍ أو بتفريط*💎

📌جاء نَفَر من صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تحرَّكت فيهم الديانة وحبّ الخير، فجاؤوا إلى نساء النبي -صلى الله عليه وسلم- يسألونهن عن عبادته؛

فأخبرنهم بذلك، فكأنهم تقالُّوا عبادته -صلى الله عليه وسلم-، فقالوا: أين نحن من رسول الله؟! وقد غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخّر!

◁فقال أحدهم: أمَّا أنا فأصّلي ولا أنام،

◁وقال الأخر: أما أنا فأصوم ولا أفطر،

◁وقال الثالث :أما أنا فلا أتزوج النساء (يريد التبتُّل للعبادة)،

◁وقال الرابع: أنا لا آكل اللحم (يريد أن يضيق على نفسه)،

🔻فلما بلغ الرسولَ -صلى الله عليه وسلم- خَبَرُهم *غضب* -عليه الصلاة والسلام-؛

💡لأن هذا طريق انحراف من حيث أنهم يظنون أنه طريق صواب،

🔅فخطب -صلى الله عليه وسلم-، فقال:

*"ما بال أقوامٍ يقولون كذا وكذا، أما أنا فأصلّي وأنام، وأصوم وأفطر، وأتزوج النساء*، [وفي رواية: *"وآكل اللحم"*] *فمن رغب عن سنّتي فليس مني"*

🔺هذا جانب *الغلوّ والزيادة* على ما كان عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم-.

🔻وفي جانب *التساهُل* ⇦كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

◁يقطع يد السارق،
◁ويرجم الزاني،
◁ويجلد شارب الخمر،
◁ويقيم الحدود والتعزيرات على العصاة،
◁وكان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر؛

💡 *مَنعًا من التساهُل*.

↩ فهذا يجب أن نعرفه،
◽وأن نحافظ عليه ونسير عليه،
◽وأن نبيِّنه للناس؛

⇦حتى نكون من *أمة الوسط*، على الوسطية التي هي ديننا.

💫الوسطية في الإسلام - الشيخ صالح الفوزان (بتصرُّف)💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2019, 02:26 PM   #161
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 511

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡21♡

💎 *سبُل تحقيق الاستِقامة والمحافظة عليْها* 💎

📌للاستقامة والثبات عليها عدَّة مقوّيات ومُغذّيات، منها:

1⃣ *فعل الطَّاعات والاجتِهاد فيها ومُجاهدة النَّفس عليْها*:

ومن الأصول العقديَّة في مذهب أهل السنَّة والجماعة:

🔖أنَّ *الإيمان يزيد بالطَّاعة وينقص بالمعصية*، والأدلَّة على هذا الأصل كثيرة مستفيضة،

⇦وأهمّ ما يحافظ عليه العبد *الصَّلوات الخمس* وكذلك بقيَّة *الفرائض*، ويستزيد من *النَّوافل* ويُكثر منها،

🔅وفي الحديث القدسي حديثِ أبي هُريرة -رضِي الله عنْه- مرفوعًا: قال الله -عزَّ وجلَّ-:

*"وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُه عليْه، ومازال يتقرَّب إليَّ بالنَّوافل حتَّى أحبَّه، فإذا أحببتُه كنتُ سمْعَه الَّذي يسمع به، وبصرَه الَّذي يبصر به، ويدَه الَّتي يبطِش بها، ورجْله الَّتي يَمشي بها"* [رواه البُخاري].

💡فيحفظ الله -عزَّ وجلَّ- جوارحَه فلا يصدر منْها إلاَّ ما يُرْضيه -سبحانه- وبهذا يكون حقَّق *الاستِقامة*.

2⃣ *الاشتِغال بالعِلْم الشَّرعي وطلبه*:

💬 قال ابن القيم -رحمه الله-:

▫"به يُعرَف الله ويُعبد، ويُذكر ويُوحَّد، ويُحمد ويُمجَّد،
▫وبه اهتدى إليه السَّالكون،
▫ومن طريقِه وصل إليه الواصِلون،
▫ومن بابه دخل القاصرون".
[تهذيب مدارج السَّالكين].

💫 الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح - شبكة الألوكة💫

🔃يُتبَع... -إن شاء الله-...
♡22♡

💎 تابع: *سبُل تحقيق الاستِقامة والمحافظة عليْها* 💎

3⃣ *الإخلاص في العلم والعمل*:

⇦فلابدَّ من مجاهدة النَّفس على *الإخلاص*؛

💡فهو روح كلّ عبادة، ⇦وبه تستقيم النفس وتصدق مع الله في الأقوال والأعمال؛

🔅قال -تعالى-: *{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا}* [الروم:30]

4⃣ *الدُّعاء:*

من مقوّيات الإيمان: دعاء الله -تعالى- تحقيقَ الاستقامة والثبات عليها؛

▫ كما كان النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- يسأل ربَّه الثَّبات على الدين،

▫وقد أُمرنا بقراءة الفاتحة في كلِّ ركعة، وفيها نسأل الله -تعالى- فنقول:

🔅 *{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ}* [الفاتحة:6-7]،

💡فندعو الله -تعالى-؛ لأنَّ الاستقامة والثبات عليْها بيد الله -تعالى-،

🔅حيث قال: *{مَن يَشَإِ اللَّهُ يُضْلِلْهُوَمَنيَشَأْيَجْعَلْهُ عَلَىصِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}* [الأنعام:39].

💫 الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح- شبكة الألوكة💫

🔃يُتبَع... -إن شاء الله-...
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2019, 05:40 PM   #162
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 511

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡23♡

💎 تابع: *سبُل تحقيق الاستِقامة والمحافظة عليْها* 💎

5⃣ *الإكثار من قراءة القرآن*:

▫ومحاولة *حفْظِه* أو ما تيسَّر منه،
▫وكذلك *تدبُّره والعمل به*؛
⇦من أهم الأمور في تحقيق الاستقامة؛

💡فقد جعله الله -تعالى- سبيلًا لِمن أراد الاستقامة؛

🔅فقال -سبحانه-: *{إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ * لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ}* [التكوير:27-28]،

🔅وقال: *{إِنَّ هَـٰذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا}* [الإسراء:9]،

📍وعلى العبد ألاَّ يترُك ملازمة القرآن سواء من حفْظِه أو من تلاوتِه، تلاوة نظر؛ ⇦فمع تدبُّره ينال العبد نصيبًا من زيادة الإيمان الَّذي هو سبب كلِّ استقامة.

6⃣ *الصّحبة الصالحة:*

▫لأنَّ صحبة البطَّالين وأهل المعاصي؛ ⇦تُضعِف الاستقامة؛

📌 تأمَّل كيف أنَّ الله -تعالى- بعد أن أمر بالاستِقامة حذَّر من الركون إلى أهل المعاصي؛

💡لأنَّ هذا يؤثر على الاستِقامة،

🔅فقال -تعالى-: *{فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ * وَلا تَرْكَنُوا إلَى الَذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ}* [هود:112-113].

💭 قال أهل العلم:

⇦أي: لا تَميلوا إلى العصاة.

💫 الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح -شبكة الألوكة 💫

🔃يُتبَع... -إن شاء الله-...
♡24♡

💎 تابع: *سبُل تحقيق الاستِقامة والمحافظة عليْها* 💎

7⃣ *التوسُّط والاعتدال*:

📍لا إفراط وغلو وتشديد؛

🔅فإنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: *"لن يشادّ الدين أحد إلا غلبه"*. [متَّفق عليه]،

🔅وقال -صلَّى الله عليه وسلَّم-: *"هلك المتنطِّعون"* -أي: المتشدِّدون- قالها ثلاثًا [رواه مسلم]،

🔅وقال -صلَّى الله عليه وسلَّم-: *"اكلفوا من الأعمال ما تُطيقون"* [رواه البخاري]،

📍وأيضًا لا تفريط باتّباع الرُّخَصِ والهوى في الفتاوى ونحوها،

💡ولكن *الوسط في ذلك؛ وهو اتباع سنَّة النبي -عليْه الصَّلاة والسَّلام-*

⏬وهناك *مقوّيات أخرى للإيمان*:

▫ كالإكثار من ذكر الله -تعالى-،

▫ وذكر الموت،

▫والحرص على سلامة القلب،

▫ ومجاهدة النفس والهوى والشيطان،
⇦بالابتِعاد عن الفتن ومواطن الغفلة،

▫والخوف والحذَر من سوء الخاتمة،

▫وتجديد التَّوبة والإنابة لله -تعالى-.

💫 الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح -شبكة الألوكة💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 4 05-17-2019 03:42 PM
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009