استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ واحــــــــة المرأة المسلمة ۩ > ملتقى الأسرة المسلمة
ملتقى الأسرة المسلمة يهتم بالقضايا الاجتماعية وأساليب تربية الأولاد وفقاً للمنهج الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-01-2013, 01:25 AM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 31

شمائل will become famous soon enough

افتراضي قالوا الإسلام اهان ، وهضم حق المرأة، لنرى ذلك ؟!

      

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إن كل مايقال حول قضية المرأة .. و" تحريرها " كلام فيه قليل من الحق وكثير من الباطل والتضليل .. ليس في بلادنا قضية بأسم (( تحرير المرأة )) بعد أن حررها الإسلام .. وإنما هي مشكلة كانت عند الغربيين ولا تزال .. وليس طلب الإسلام حشمة المرأة وتفرغها لأداء رسالتها الإجتماعية الكبرى (( كبتا )) للطاقة ، بل (( تنظيم )) لها .. والتنظيم غير الكبت .. ووضع كل شيء في موضعه ومنعه من تجاوز حده .. أمر غير الفوضى والإنفلات من كل حق للاسرة أو المجتمع ..


وكلنا يعلم الفرق بين (( الكبت )) وبين (( التنظيم )) كما يعلم الفرق بين (( التخريب )) وبين (( البناء )) وبين (( القانون )) وبين (( الفوضى )) ..


عندما أمر الإسلام بستر المرأة كلها وصيانتها من الناظرين صارت أغلى كنز بشري في الوجود .. فمنع الإقتراب منه فحرم الإختلاط !! ومنع الاجانب !! من مس جواهره الغالية حتى حرم المصافحة !! ومنع النظرة الثانية وسمح بنظرة الفجاءة لكي لايطمع لص بسرقة شيء منه ..


إن الكنوز تحتاج إلى حمايات وحراسات مهما كان المجتمع أمينا والكنوز بعض متاع الدنيا فما بالك بخير متاعها ؟! قال صلى الله عليه وسلم : ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة ) ..


فالحراسة الشرعية عليها اشد ، والمراقبة داخل الضمير الإيماني العظيم (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ) سورة غافر آية( 19) ولم يقل سبحانه وتعالى وقل للمؤمنين أن يغضوا من أنظارهم .. بل قال يغضوا من أبصارهم .. فالنظرة الأولى مجرد خطأ مغفور والثانية خطيئة مقصودة ترافقها نية يعلمها الله وأعمال التفكير فيها وتتحول إلى هم ثم عزم ثم عمل فالإسلام يكافح الخطيئة في بدايتها وهي ضعيفة .. والتآمر العالمي اليهودي الآن في معسكر الكفر لمحاولة السطو على هذا الكنز الثمين !! واستطاع هذا التآمر أن يغتال كثيرا من الحراس حول هذا الكنز فصار مكشوفا للسارقين خطفت بيوت الازياء جوهرة الستر !! وسرقت المدنية برقع الحياء !! ونشلت الوظائف والرواتب حاجتها للزوج ، وحطموا باسم الفن صرح الأخلاق !! وهدروا شعار الحرية دماء العفاف !! فصارت المرأة مسخا للاعلانات والدعايات لكل المنتوجات مهما حقرت ولو كانت لتنظيف الحمامات !!!


وضاع الكنز في أوروبا كلها وأمريكا كلها والمعسكر الإشتراكي كله وهجم اللصوص علينا ليلا ونهارا وبكل الوسائل فتصدى لهم القرآن وأهل الإيمان وصحى الناس مع الصحوة الإسلامية وكثفوا الحراس حول الكنوز الغالية بينما مرض الإيدز يفتك نساء الكافرين حتى الأجنة في الأرحام ، في حين كانت أرحام نسائنا في فلسطين تفجر قنبلة الذرية لتحطيم اليهود !!


هذه المرأة التي كرمها الإسلام ، ونادى بالويل والثبور على من هضمها حقها ، ودعا بالشلل على كل الأيدي التي رمتها بالقذائف المسعورة بغية القضاء عليها ، او عرقلتها عن أداء رسالتها السامية ، وأخرس الالسنة التي ولغت فيها بالسوء ، وجعلها اما ، وأختا ، وبنتا ، ونصف المجتمع ، ومدرسة حياة ..


فلقد عهدنا المرأة أيام كان الإسلام مزدهرا : فقيهه محدثة كأم المؤمنين عائشة ، ومربية فاضلة كأسماء ، وشاعرة مجيدة كالخنساء ، ومجاهدة تلطم وجه الشرك ، وتصرع أعوان البغي كخولة ..


هذه المرأة يجب الوقوف إلى جانبها ، وإعطاؤها حقها ، وتبصيرها بواجبات دينها بدلا من قصرها على أن تكون كلأ مباحا لكل راتع ، أو طالب شهوة ، وحبسها خلف أسوار غليظة من الجدران التي تحجب نور الإسلام عنها ..


المرأة بحق عنصر مكمل للرجل في صيانة الحياة ، وإعلاء شأنها ، وحقا ما قالته عائشة رضي الله عنها :


إن النساء رياحين خلقن لكم


وكلكم يشتهي شم الرياحين


مكانتها الإجتماعية


لقد نالت المرأة من المنزلة الإجتماعية والإحترام في الإسلام ما لم تصل إليه أية إمرأة أخرى عبر التاريخ .. إلى عصر التبجح بتحرير المرأة في القرن العشرين ..


* فيكفيها شرفا ومنزلةأنها في ظل الإسلام كالرجل في الثواب والعقاب ، ومطلق المسؤلية والجزاء .. قال تعالى : (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) سورة النحل آية (97) ..


* ويكفي المرأة شرفا ومنزلةأن كرمها الإسلام وهي أم ما لم تكرم به أية أم غيرها في العالم .. أعطى الإسلام الام حق الإحسان والرحمة والمبدأ في ذلك . قال تعالى : (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا) سورة الإسراء آية (23-24) ..


* وأعطاها الإسلام كذلك حق الصحبة والرعاية ..والمبدأ في ذلك : مارواه البخاري أن رجلا جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يارسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك ، قال ثم أمك ؟ قال : ثم أمك .. قال ثم من ؟ قال : أمك قال : ثم من ؟ قال : أبوك ..


وأعطاها حق البر والصلةولو كانت مشركة .. والمبدأ في ذلك : ما رواه البخار ومسلم .. قالت أسماء بنت أبي بكر : قدمت علي أمي – وهي مشركة – فقلت : يارسول الله إن أمي قدمت علي وهي راغبة ( أي راغبة عن الإسلام ) .. وباقية على شركها أفأصلها ؟ قال صلى الله عليه وسلم : نعم !!


* ويكفيها شرفا ومنزلةأن أمرها الإسلام بأن لا تسافر إلا مع ذي محرم تكريما لها ، وحفاظا عليها ، وحماية لشخصها من أن ينالها أحد بسوء ، والمبدأ في ذلك : مارواه الشيخان : ( ... ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم .. ) ..


ويكفيها شرفا ومنزلةأن أمرها الإسلام بالحجاب ، وإرتداء الجلباب حتى لا يطمع بها من كان في قلبه مرض .. قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ) ..


وقد ثبت تاريخيا أن المرأة في ظل الإسلام وصلت إلى أسمى درجات العلم والثقافة .. والمنزلة الإجتماعية في العصور الغسلامية عبر التاريخ ..


فكان من النساء المسلمات الكاتبة والشاعرة كأمثال علية بنت المهدي .. وعائشة بنت أحمد قادم .. وولادة بنت الخليفة المستكفي بالله .. وكان منهن الطبيبات مثل زينب طبيبة بني أود التي عرفت بعلاج أمراض العيون ..


وكان منهن المحدثات كأمثال كريمة المروزية ، والسيدة نفيسة بنت محمد .. وبلغت كثيرات منهن منزلة علمية رفيعة ، فكان منهن الاستاذات والمدرسات للإمام الشافعي ، والإمام البخاري .. وغيرهما وهذا أكبر دليل على ما تمتاز به التربية الإسلامية من العناية بالعلم ، والنبوغ الفكري والثقافة الإسلامية المتنوعة .. للرجال والنساء على حد سواء ..


جزاكم الله خيرا

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

شمائل غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة آمال ; 02-01-2013 الساعة 01:44 AM. سبب آخر: تغيير نوع الخط

رد مع اقتباس
قديم 02-01-2013, 01:46 AM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 270

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك اختي الفاضلة شمائل على الموضوع القيم والرائع
فليفكروا ما يريدون لا تشغلنا افكارهم ما دمنا راضين والحمد لله على نعمة الاسلام
نسال الله ان يرزقنا واياك الجنة عزيزتي
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2013, 09:06 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 475

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيك واعزك واكرمك
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2013, 02:34 AM   #4

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 31

شمائل will become famous soon enough

شكر

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني أن أتقدم لكم بخالص الشكر والتقدير
مروركم الجميل وتعقيبكم الجمل
أختي الفاضلة / آمال .. وأختي الفاضلة / أم همام
أسأل الله أن يرفع درجاتكم
وأن يحط بها عنكم الاقدار
وأمدكم الله في عمركم .. وجعلكم مباركين أينما كنتم
جزاكم الله خير
شمائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
لنرى, الإسلام, اهان, ذلك, جوال, حق, إبنة, وهضم, قالوا
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قالوا في الاختلاط.. آمال ملتقى فيض القلم 4 05-14-2013 10:34 PM
المرأة مأمورة بكشف الوجه في الأحرام فهل يدل على ان وجه المرأة غير عورة ؟ شمائل ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 1 04-05-2013 06:38 PM
قالوا عن الموت صادق الصلوي ملتقى فيض القلم 2 12-17-2012 07:55 PM
قالوا كلاما عن الحجاب ابو احمد قنديل جرفيكس وتصاميم خاصة بأحبة القرآن 23 09-18-2012 11:58 PM
مكانة المرأة في الإسلام almojahed ملتقى الأسرة المسلمة 4 06-13-2012 10:55 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009