استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم يوم أمس, 10:24 PM   #361
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 485

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

⭕️ من فوائد اليوم ⭕️

✍🏼 قال ابن القيم - رحمه الله - :

•• التوكل حال مركبة من مجموع أمور ، ولا يستكمل العبد مقام التوكل وتثبت قدمه فيه إلا بتحقيق ثمان درجات :

1️⃣ فأول ذلك : معرفة بالرب وصفاته من قدرته ، وكفايته ، وقيوميته ، وانتهاء الأمور إلى علمه ، وصدورها عن مشيئته وقدرته . وهذه المعرفة أول درجة يضع بها العبد قدمه في مقام التوكل .

2️⃣ الأخْذ بالأسباب؛ فالتوكل من أعظم الأسباب التي يحصل بها المطلوب، ويندفع بها المكروه، فمن أنكر الأسباب لم يستقم منه التوكل .

3️⃣ رُسُوخ القلب في مقام التوحيد، وهو أن يعتقد العبد أن الله وحده هو القادر على تحقيق مطالبه وحاجاته، وأن كل ما يحصل له إنما هو بتدبير الله وإرادته.

4️⃣ اعتماد القلب على الله واستناده وسكونه إليه، بحيث لا يبقى فيه اضطراب من تشويش الأسباب، عند إدبار ما يحب منها، وإقبال ما يكره .

5️⃣ حسن الظن بالله عز وجل، فعلى قدر حسن ظنك بربك ورجائك له يكون توكلك عليه، إذ لا يتصور التوكل على من ساء ظنك به ، ولا التوكل على من لا ترجوه.

6️⃣ استسلام القلب لتدبير الله، وانجذاب دواعيه كلها إليه ، وقطع منارعاته .

7️⃣ التفويض؛ وهو روح التوكل ولبه وحقيقته، وهو إلقاء الأمور كلها إلى الله وإنزالها به، طلبا واختياراً، لا كرهاً واضطراراً.

8️⃣ درجة الرضا ، وهي ثمرة التوكل ، ومن فسر التوكل بالرضا فإنما فسره بأجل ثمراته ، وأعظم فوائده ، فإنه إذا توكل حق التوكل رضي بما يفعله وكيله .

📙|[ مدارج السالكين بإختصار ]|

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•
📍﴿ وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين ﴾

📍المقدور يكتنفه أمران : التوكل قبله ، والرضا بعده ، فمن توكل على الله قبل الفعل ، ورضي بالمقضي له بعد الفعل ، فقد قام بواجب العبودية .
[ ابن تيمية ]

📍سئل إبراهيم الخوّاص عن العافية فقال : العافية أربعة أشياء : دين بلا بدعة، وعمل بلا آفة، وقلب بلا شغل، ونفس بلا شهوة.

📍كل حفرة يُمكن أن تحترز منها القدم إلا حفرة القبر ، والعاقل يُعد ليوم سقوطه فيها ، فإنه سيندم على كل خطوة قبلها إلا ماكان لله .
‏​✿❁࿐❁✿
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب
* قرة_عيني
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
حول, فائدة, في, كل
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
30 فائدة في العقيدة ام هُمام ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 29 12-14-2016 11:49 PM
فائدة الثوم الصحية والعلاجية سارة حسان ملتقى الصحة والحياة 2 11-08-2016 07:59 PM
فائدة نحوية! آمال ملتقى اللغة العربية 3 08-28-2016 07:38 PM
أترك بصمتك في فائدة! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 350 03-03-2015 12:15 AM
فائدة بذور العنب ...!! ورد قسم الطب البديل 11 04-10-2013 08:00 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009