استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه
ملتقى القرآن الكريم وعلومه يهتم بعلوم القرآن من تفسير وأحكام التلاوة والتجويد
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-27-2012, 12:03 AM   #7
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 269

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم

اضافة جديدة - وقفة مع البيان اللغوي في سورة الفاتحة -

معنى الحمد الثناء على الجميل من النعمة او غيرها مع المحبة والاجلال. فالحمد ان تذكر محاسن الغير سواء كان ذلك الثناء على صفة من صفاته الذاتية كالعلم والصبر والرحمة ام على عطائه وتفضله على الآخرين. ولا يكون الحمد الا للحي العاقل.

وهذا اشهر ما فرق بينه وبين المدح فقد تمدح جمادا ولكن لا تحمده وقد ثبت ان المدح اعم من الحمد. فالمدح قد يكون قبل الاحسان وبعده اما الحمد فلا يكون الا بعد الاحسان. فالحمد يكون لما هو حاصل من المحاسن في الصفات او الفعل فلا يحمد من ليس في صفاته ما يستحق الحمد اما المدح فقد يكون قبل ذلك فقد تمدح انسانا ولم يفعل شيئا من المحاسن والجميل ولذا كان المدح منهياً عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"احثوا التراب في وجه المداحين" بخلاف الحمد فإنه مأمور به فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من لم يحمد الناس لم يحمد الله"

وبذا علمنا من قوله: الحمد لله" ان الله حي له الصفات الحسنى والفعل الجميل فحمدناه على صفاته وعلى فعله وانعامه ولو قال المدح لله لم يفد شيئا من ذلك، فكان اختيار الحمد اولى من اختيار المدح.

ولم يقل سبحانه الشكر لله لان الشكر لا يكون الا على النعمة ولا يكون على صفاته الذاتية فانك لا تشكر الشخص على علمه او قدرته وقد تحمده على ذلك وقد جاء في لسان العرب "والحمد والشكر متقاربان والحمد اعمهما لانك تحمد الانسان على صفاته الذاتية وعلى عطائه ولا تشكره على صفاته.فكان اختيار الحمد اولى ايضا من الشكر لانه اعم فانك تثني عليه بنعمه الواصلة اليك والى الخلق جميعا وتثني عليه بصفاته الحسنى الذاتية وان لم يتعلق شيئ منها بك. فكان اختيار الحمد اولى من المدح والشكر.

هذا من ناحية ومن ناحية أخرى أنه قال: الحمد لله ولم يقل أحمد الله أو نحمد الله وما قاله اولى من وجوه عدة: ان القول أحمد الله او نحمد الله مختص بفاعل معين ففاعل أحمد هو المتكلم وفاعل نحمد هم المتكلمون في حين أن عبارة "الحمد لله" مطلقة لا تختص بفاعل معين وهذا اولى فانك اذا قلت أحمد الله اخبرت عن حمدك انت وحدك ولم تفد ان غيرك حمده واذا قلت نحمد الله اخبرت عن المتكلمين ولم تفد ان غيركم حمده في حين ان عبارة "الحمد لله" لا تختص بفاعل معين فهو المحمود على وجه الاطلاق منك ومن غيرك.

وقول "احمد الله" تخبر عن فعلك انت ولا يعني ذلك ان من تحمده يستحق الحمد في حين اذا قلت " الحمد لله" افاد ذلك استحقاق الحمد لله وليس مرتبط بفاعل معين.

وقول احمد الله او نحمد الله مرتبط بزمن معين لان الفعل له دلالة زمنية معينة. فالفعل المضارع يدل على الحال او الاستقبال ومعنى ذلك ان الحمد لا يحدث في غير الزمان الذي تحمده فيه. ولا شك ان الزمن الذي يستطيع الشخص او الاشخاص الحمد فيه محدود وهكذا كل فعل يقوم به الشخص محدود الزمن فان اقصى ما يستطيع ان يفعله ان يكون مرتبطا بعمره ولا يكون قبل ذلك وبعده فعل فيكون الحمد اقل مما ينبغي فان حمد الله لا ينبغي ان ينقطع ولا يحد بفاعل او بزمان في حين ان عبارة "الحمد لله" مطلقة غير مقيدة بزمن معين ولا بفاعل معين فالحمد فيها مستمر غير منقطع.

جاء في تفسير الرازي أنه لو قال "احمد الله" افاد ذلك كون القائل قادرا على حمده اما لما قال "الحمد لله" فقد افاد ذلك، انه كان محمودا قبل حمد الحامدين وقبل شكر الشاكرين فهؤلاء سواء حمدوا ام لم يحمدوا فهو تعالى محمود من الازل الى الابد بحمده القديم وكلامه القديم.

وقول "احمد الله" جملة فعلية و"الحمد لله" جملة اسمية والجملة الفعلية تدل على الحدوث والتجدد في حين ان الجملة الاسمية دالة على الثبوت وهي اقوى وادوم من الجملة الفعلية. فاختيار الجملة الاسمية اولى من اختيار الجملة الفعلية ههنا اذ هو ادل على ثبات الحمد واستمراره.

وقول "الحمد لله" معناه ان الحمد والثناء حق لله وملكه فانه تعالى هو المستحق للحمد بسبب كثرة اياديه وانواع آلآئه على العباد. فقولنا "الحمد لله" معناه أن الحمد لله حق يستحقه لذاته ولو قال "احمد الله" لم يدل ذلك على كونه مستحقا للحمد بذاته ومعلوم ان اللفظ الدال على كونه مستحقا للحمد اولى من اللفظ الدال على ان شخصا واحدا حمده.

والحمد عبارة عن صفة القلب وهي اعتقاد كون ذلك المحمود متفضلا منعما مستحقا للتعظيم والاجلال. فاذا تلفظ الانسان بقوله : "احمد الله" مع انه كان قلبه غافلا عن معنى التعظيم اللائق بجلال الله كان كاذبا لانه اخبر عن نفسه بكونه حامدا مع انه ليس كذلك. اما اذا قال "الحمد لله" سواء كان غافلا او مستحضرا لمعنى التعظيم فإنه يكون صادقا لان معناه: ان الحمد حق لله وملكه وهذا المعنى حاصل سواء كان العبد مشتغلا بمعنى التعظيم والاجلال او لم يكن. فثبت ان قوله "الحمد لله" اولى من قوله أحمد الله او من نحمد الله. ونظيره قولنا "لا اله الا الله" فانه لا يدخل في التكذيب بخلاف قولنا "اشهد ان لا اله الا الله" لانه قد يكون كاذبا في قوله "اشهد" ولهذا قال تعالى في تكذيب المنافقين: "والله يشهد إن المنافقين لكاذبون" (المنافقون، آية 1)

فلماذا لم يقل الحمدَ لله بالنصب؟ الجواب ان قراءة الرفع اولى من قراءة النصب ذلك ان قراءة الرفع تدل على ان الجملة اسمية في حين ان قراءة النصب تدل على ان الجملة فعلية بتقدير نحمد او احمد اواحمدوا بالامر. والجملة الاسمية اقوى واثبت من الجملة الفعلية لانها دالة على الثبوت.

وقد يقال أليس تقدير فعل الامر في قراءة النصب اقوى من الرفع بمعنى "احمدوا الحمد لله" كما تقول "الاسراع في الامر" بمعنى أسرعوا؟ والجواب لا فان قراءة الرفع اولى ايضا ذلك لان الامر بالشيئ لا يعني ان المأمور به مستحق للفعل. وقد يكون المأمور غير مقتنع بما أمر به فكان الحمد لله اولى من الحمد لله بالنصب في الاخبار والامر.

ولماذا لم يقل "حمداً لله"؟ الحمد لله معرفة بأل وحمداً نكرة والتعريف هنا يفيد ما لا يفيده التنكير ذلك ان "أل" قد تكون لتعريف العهد فيكون المعنى: أن الحمد المعروف بينكم هو لله، وقد يكون لتعريف الجنس على سبيل الاستغراق فيدل على استغراق الاحمدة كلها. ورجح بعضهم المعتى الاول ورجح بعضهم المعنى الثاني بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: "اللهم لك الحمد كله" فدل على استغراق الحمد كله فعلى هذا يكون المعنى: ان الحمد المعروف بينكم هو لله على سبيل الاستغراق والاحاطة فلا يخرج عنه شيئ من أفراد الحمد ولا أجناسه.

"الحمد لله" أهي خبر أم انشاء؟ الخبر هو ما يحتمل الصدق او الكذب والانشاء هو ما لا يحتمل الصدق او الكذب.

قال اكثر النحات والمفسرين ان الحمد لله اخبار كأنه يخبر ان الحمد لله سبحانه وتعالى وقسم قال انها انشاء لان فيها استشعار المحبة وقسم قال انها خبر يتضمن انشاء.

أحيانا يحتمل ان تكون التعبيرات خبرا او انشاء بحسب ما يقتضيه المقام الذي يقال فيه.فعلى سبيل المثال قد نقول (رزقك الله) ونقصد بها الدعاء وهذا انشاء وقد نقول (رزقك الله وعافاك) والقصد منها افلا تشكره على ذلك؟ وهذا خبر.

والحمد لله هي من العبارات التي يمكن ان تستعمل خبرا وانشاء بمعنى الحمد لله خبر ونستشعر نعمة الله علينا ونستشعر التقدير كان نقولها عندما نستشعر عظمة الله سبحانه في امر ما فنقول الحمد لله.

فلماذا لم يقل سبحانه إن الحمد لله؟ لا شك ان الحمد لله لكن هناك فرق بين التعبيرين ان نجعل الجملة خبرا محضا في قول الحمد لله (ستعمل للخبر او الانشاء) ولكن عندما تدخل عليه إن لا يمكن الا ان يكون انشاء لذا فقول الحمد لله اولى لما فيه من الاجلال والتعظيم والشعور بذلك. لذا جمعت الحمد لله بين الخبر والانشاء ومعناهما. مثلا نقول رحمة الله عليك (هذا دعاء) وعندما نقول إن رحمة الله عليك فهذا خبر وليس دعاء

من المعلوم انه في اللغة قد تدخل بعض الادوات على عبارات فتغير معناها مثال: رحمه الله (دعاء)، قد رحمه الله (اخبار) رزقك الله (دعاء) قد رزقك الله (اخبار)

الان لماذا لم يقل سبحانه لله الحمد؟
الحمد الله تقال اذا كان هناك كلام يراد تخصيصه (مثال لفلان الكتاب) تقال للتخصيص والحصر فاذا قدم الجار والمجرور على اسم العلم يكون بقصد الاختصاص والحصر (لازالة الشك ان الحمد سيكون لغير الله)

الحمد لله في الدنيا ليست مختصة لله سبحانه وتعالى الحمد في الدنيا قد تقال لاستاذ او سلطان عادل اما العبادة فهي قاصرة على الله سبحانه وتعالى المقام في الفاتحة ليس مقام اختصاص اصلا وليست مثل اياك نعبد او اياك نستعين. فقد وردت في القران الكريم (فلله الحمد رب السموات ورب الارض رب العالمين) الجاثية (لآية 36)

لا احد يمنع التقديم لكن التقديم والتأخير في القران الكريم يكون حسب ما يقتضيه السياق. المقام في سورة الفاتحة هو مقام مؤمنين يقرون بالعبادة ويطلبون الاستعانة والهداية أما في سورة الجاثية فالمقام في الكافرين وعقائدهم وقد نسبوا الحياة والموت لغير الله سبحانه لذا اقتضى ذكر تفضله سبحانه بانه خلق السموات والارض واثبت لهم ان الحمد الاول لله سبحانه على كل ما خلق لنا فهو المحمود الاول لذا جاءت فلله الحمد مقدمة حسب ما اقتضاه السياق العام للآيات في السورة.

فلماذا التفضيل في الجاثية (رب السموات والارض) ولم ترد في الفاتحة؟ في الجاثية تردد ذكر السموات والارض وما فيهن وذكر ربوبية الله تعالى لهما فقد جاء في اول السورة (ان في السموات والارض لآيات للمؤمنين) فلو نظرنا في جو سورة الجاثية نلاحظ ربوبية الله تعالى للسموات والارض والخلق والعالمين مستمرة في السورة كلها. (ولله ملك السوات والارض) يعني هو ربهما ( ويوم تقوم الساعة يخسر المبطلون) اذن هو رب العالمين ( وخلق الله السموات والارض بالحق) فهو ربهما ( لتجزى كل نفس..) فهو رب العالمين. (فلله الحمد رب السموات ورب الارض رب العالمين) جمع الربوبية في السموات والارض والعالمين في آية واحدة أما في الكلام في الفاتحة فهو عن العالمين فقط وذكر اصناف الخلق من العالمين (المؤمنين، الضالين..) لذا ناسب التخصيص في الجاثية وليس في الفاتحة.

(وله الكبرياء في السموات والارض وهو العزيز الحكيم)(الجاثية الآية 37) ولم يذكر الكبرياء في الفاتحة لانه جاء في الجاثية ذكر المستكبرين بغير حق (ويل لكل افاك اثيم يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعهافبشره بعذاب أليم.واذا علم من آياتنا شيئا اتخذها هزوا اولئك لهم عذاب مهين) (الجاثية الأيات 7-9) دل على مظهر من مظاهر الاستكبار لذا ناسب ان يرد ذكر الكبرياء في السموات والارض. فسبحانه تعالى يضع الكلام بميزان دقيق بما يتناسب مع السياق العام للآيات.

الحمد لله: جاء سبحانه وتعالى باسمه العلم (الله) لم يقل الحمد للخالق أو القدير او اي اسم آخر من اسمائه الحسنى فلماذا جاء باسمه العلم؟ لانه اذا جاء باي اسم آخر غير العلم لدل على انه تعالى استحق الحمد فقط بالنسبة لهذا الاسم خاصة فلو قال الحمد للقادر لفهمت على انه يستحق الحمد للقدرة فقط لكن عند ذكر الذات (الله) فانها تعني انه سبحانه يستحق الحمد لذاته لا لوصفه.

من ناحية اخرى الحمد لله مناسبة لما جاء بعدها (اياك نعبد) لان العبادة كثيرا ما تختلط بلفظ الله. فلفظ الجلاله (الله) يعنى الإله المعبود مأخوذة من أله (بكسر اللام) ومعناها عبد ولفظ الله مناسب للعبادة واكثر اسم اقترن بالعبادة هو لفظ الله تعالى (اكثر من 50 مرة اقترن لفظ الله بالعبادة في القران) لذا فالحمد لله مناسب لاكثر من جهة.
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2012, 12:06 AM   #8
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 269

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم

اضافة جديدة - أخطاء شائعة بقراءة الفاتحة

الأخطاء الشائعة عند قراءة الفاتحة



قبل أن نعرف معا الأخطاء الشائعة عند قراءة سورة الفاتحة يجب أن تنتبهوا جيدا إلى حكم الخطأ فى قراءة الفاتحة

حكم الخطأ فى قراءة الفاتحة:

إذا أخطأ المصلى فى قراءة الفاتحة وكان الخطأ مخلا بالمعنى بطلت صلاته، وإن لم يخل بالمعنى كُرِه منه ذلك ولم تبطل صلاته

ما هى الأخطاء الشائعة عند قراءة فاتحة الكتاب؟


الأخطاء الشائعة عند قراءة الفاتحة


1-عدم إخراج بعض الحروف من مخارجها نحو:


(بسم الله←بثم الله)-(الضآلِّين←الظالين)-(المغضوب←المغدوب).


2-تفخيم المرقق أو ترقيق المفخم نحو:


(الصراط المستقيم←السرات المصطقيم)-(الضآلِّين←الدالين).


3-توليد حرف مد بإشباع الحركات نحو:



(الرحيم←الراحيم)-(المستقيم←المستاقيم)-(إيَّاك←إييَّاك).



4- مد أحرف المد بالزيادة نحو:


(مالك - العالمين).



5- تغيير الحركة نحو:


(الرحمنِ ← الرحمنُ)-(الصِّراط ← الصُّراط)



(أنعمتَ ← أنعمتُ)



(مالكِ ← مالكْ )-(نعبدُ ← نعبدْ).



6- عدم إتمام حركات الفتح والضم والكسر نحو:



(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ)....وبهذا نكون سردنا الأخطاء الشائعة عند قراءة الفاتحة



شىء أخير احب ان انوه إليه وهو أن كلمة الضالين بسورة الفاتحة يجب ان يتم مد حرف الالف 6 حركات
الضااااالين
حتى نتجنب الخطأ بها فى الصلاة
</b></i>
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2012, 12:10 AM   #9
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 269

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم

اضافة جديدة -
بعض البدع و المحدثات المتعلقة بسورة الفاتحة


1- قراءة الفاتحة للموتى ( على روح فلان) ، و هذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه و سلم، و نحن أمرنا بالاتباع و نهينا عن الابتداع و الوارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الشأن هو الدعاء و الاستغفار للموتى


و لما سألت السيدة عائشة رضي الله عنها الرسول صلى الله عليه و سلم ماذا تقول إذا زارت المقابر علمها أنتسلم عليهم و تدعوا لهم و لو كان شيء غير ذلك لعلمها إياه.


2- عند الخطبة تقرأ الفاتحة و يقولون ( الفاتحة نصف العقد) ، و هذا غير صحيح و غير ثابت عن النبيصلى الله عليه و سلم ، الخطبة ما هى إلا وعد بالزواج و تبقى المرأة أجنبية حتى يعقدعليها عندئذ تصير زوجة له .


3- قراءة الفاتحة عند التشارك في تجارة أوالاتفاق على شيء معين و هم يتبركون بالفاتحة لأنه ورد في فضلها أحاديث كثيرة ، وهذا كله لا يؤيده الشرع لأن الخطبة و العقود و العهود كانت كثيرة في حياة النبي لكنلم يرد
أنه قرأ الفاتحة أو أمر بقراءتها في هذه المواضع .


4- الفآآآآآتحة : هكذا يقولها المقرئ بعد الفراغ من تلاوته و يمد بها صوته و هذا من الأمور التي ليس عليها دليل شرعي


5- بعض الناس يختم الصلاة جهرا و بعدالفراغ من الأذكار يقول " الفاتحة" و هذا أيضا من البدع




6- قراءة الفاتحة عند رأس الميت ، و فاتحة سورة البقرة عند رجليه ، و هذا لم يرد عنرسولنا الكريم


7- المناداة بقراءة الفاتحة عند المرور بالمقابر و هذا أيضالم يرد


8- قراءتها بعد العطاس مواصلة لقول العاطس " الحمد لله" و هذا ليس منهدي النبي صلى الله عليه و سلم


9- قراءتها بنفس واحد في الصلاة مخالفة لهديالنبي صلى الله عليه و سلم فقد كان يقف على رءوس الآياتلابد أن نتبع هدينبينا صلى الله عليه و سلم و نحذر من البدع فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد" متفق عليه ( اللفظ للبخاري).



الرسول صلى الله عليه و سلم لم يترك خيرا إلا دلنا عليه ، و لوكانت تلك الأمور خيرا لنا لدلنا عليها




الوارد عن الرسول هو قراءة الفاتحة في رقية المريض و نحو ذلك ، و ليس كون الفاتحة عظيمة القدر أن تقرأ في غيرموضعها

التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2012, 12:12 AM   #10
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 269

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم

اضافة جديدة -

محاور سورة الفاتحة:


· العقيدة: (الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين ).


· العبادة: (إياك نعبد وإياك نستعين).


· مناهج الحياة: (إهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم، غير المغضوب عليهم ولا الضآلين).


وكل ما يأتي في كل سور وآيات القرآن هو شرح لهذه المحاور الثلاث.
تذكر سورة الفاتحة بأساسيات الدين ومنها:


· شكر نعم الله (الحمد لله)،
· والاخلاص لله (إياك نعبد واياك نستعين)،
· الصحبة الصالحة (صراط الذين أنعمت عليهم)،
· وتذكر أسماء الله الحسنى وصفاته (الرحمن الرحيم)،
· الاستقامة (إهدنا الصراط المستقيم)،
· الآخرة (مالك يوم الدين) ويوم الدين هو يوم الحساب.
· أهمية الدعاء،
· وحدة الأمة (نعبد، نستعين) ورد الدعاء بصيغة الجمع مما يدل على الوحدة ولم يرد بصيغة الافراد.


التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2012, 12:13 AM   #11
مشرف ملتقى اللغة العربية


الصورة الرمزية أبو ريم ورحمة
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 122

أبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond repute

افتراضي

      

و نقول بعون الله تعالى و توفيقه فى بيان الأخطاء الشائعة عند تلاوة سورة (الفاتحة ) والنطق الصحيح لها
كما تعلمنا من مشايخنا ( والله المستعان )
على رواية حفص عن عاصم
==========
================
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ {1}
( بِسْمِ ): حرف الباء مكسور ومنا من يخطئ ويميله إلى الفتح أى يشرب الكسرة بالفتحة وكذلك حرف الميم - حرف السين ساكن به صفير .... وهمس ورخاوة أى يجرى معه النفس والصوت منا من يخطئ ويقلقله
(بِسْمِ اللهِ) : همزة الوصل تسقط عند الوصل ... لام لفظ الجلال ترقق لأنها سبقت بكسر أى كسرة ميم(بسم )...... ألف لفظ الجلال ( الله ) يمد طبيعيا بمقدار حركتين فقط عند الوصل ومنا من يبالغ فى مده إلى 4 أو 6 حركات وصلا وهذا خطأ شائع .... ويخطئ أيضا الوقوف علىلاملفظ الجلال حتى تصير كالمد ..... ومن الخطأ زيادة زمن كسرةهاءلفظ الجلال حتى تصير ياء مدية هكذا ( اللهى )
(بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ) : عند وصل ( الله ) ب ( الرحمن ) تسقط همزة الوصل ... ولام ( الرحمن ) شمسية مدغمة لا تنطق ( مدغمة أى تحولت إلى راء ساكنة وأدغمت فى الراء المتحركة بعدها فصارت راء مشددة ) ...... الراء مفخمة لأنها مفتوحة لا ترقق ولا تكرر حتى يتولد منها راءات كثيرة هكذا ( الررررررحمن ) بل راء واحدة... ولا تبتر أيضا بنقص صفة التوسط فيها ...... الحاء بها همس ورخاوة ... مرققة لا تفخم بسبب مجاورتهاللراءالمفخمة ..... ولا تقلقل ..... ولا تنطق هاء أو خاء هكذا خطأ ( الرهمن أو الرخمن ) ..... الميم : مرققة لا تفخم بسبب مجاورتها للراء المفخمة .... تمد بمقدار حركتين فقط وصلا ويخطئ من يزيد فى مدها..... ويخطئ من يفخم الألف لأنه تابع لما قبله أى الميم المرققة ....... النون : مرققه ... مكسورة ويخطئ من يميلها إلى الضمة وهذا خطأ شائع .....
(الرحيم) : همزة الوصل تسقط عند الوصل...... الراء : مفتوحة ولا يزاد فى الفتحة حتى تصير ألف مد هكذا خطأ ( الراحيم ) .... الميم : مكسور وصلا تسكن عند الوقف عليها ( لا تغن ولا تقلقل ) ويسمى السكون العارض ...... الياء الساكنة : تمد طبيعيا عند الوصل بمقدار حركتين فقط أما عند الوقف تمد الياء 2 أو 4 أو 6 حركات ويسمى بالمد العارض للسكون ولكن نلتزم بمساواة المدود..... تنبيه : يجب ألا نستعمل الخيشوم أثناء المد ( أى الغنة )
==========
================
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {2}
( الحمد ): تلفظ همزة الوصل مفتوحة عند الابتداء ويخطئ من يكسرها ..... اللام : قمرية مظهرة تنطق ولا تقلقل ...... الميم : ساكنة مظهرة جاء بعدها حرف الداللا تغن ولا تقلقل ..... ولا تنطق خطأنونا ........
( لله ) ترقق لام لفظ الجلال لأنه بدء بكسر ........ لا يزاد فى مدالألف وصلا ........
( رب ) الراء مفتوحة مفخمة لا ترقق ..... الباء : مشددة مكسورة لا تنطق مخففة أى يجب بيان التشديد عند النطق بها ......
( العالمين ) : تسقط همزة الوصل عند الوصل .... اللام قمرية مظهرة تنطق .... مد العين طبيعيا وصلا ووقفا لا يزاد فيه .........الياء مد عارض للسكون ....... النون : تسكن عند الوقف لا تغن ولا تقلقل
==========
================
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ {3}
(الرحمن ): تفتح همزة الوصل عند الابتداء وتلفظ مرققة...... ويخطئ من يكسرها...... ويخطئ من يفخمها
==========
================
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ {4}
( مالك ): يمد الألف طبيعيا مقدار حركتين فقط ومن الخطأ زيادة مده وهذا شائع..... انتبه أيها الأخ الكريم ...... ومن الخطأ أيضا حذف ألف المد على رواية حفص هكذا ( ملك ).......كاف ( مالك ) مكسورة انظر إلى الكسرة تحت الكاف ويخطئ من يسكن الكاف وصلا وهذا شائع جدا جدا..... ويخطئ من يزيد على الكسر حتى تصير ياء مدية هكذا ( مالكى ) ......وكذلك كسرةميم ( يوم ) لا تسكن وصلا ..... ويخطئ من يمدواو ( يوم ) وصلا ....
( الدين ): همزة الوصل تسقط عند الوصل ..... اللام شمسية مدغمة لا تنطق ...... الدال : مشددة لا تنطق تاء فتصير خطأ مثل ( التين )...... مد الياء عارض للسكون وقفا
==========
================
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ {5}
( إياك ): الياء مشددة رخوة لا تنطق خطأ مخففة أىبياءمفتوحة فقط..... يمد الألف طبيعيا وصلا ولا يزاد فى مده ......... الكاف : مرققة لا تفخم ....ولا يزاد فى فتحةالكافحتى تصير مدا هكذا ( إياكا )....
( نَعْبُدُ ): العين ساكنة بها توسط عميقة وليست عائمة ..... انتبه جيدا وانظر إلى الضمة على الدالومن الخطأ الشائع جدا جدا تسكين الدال وهى مضمومة أصلا ..... ويخطئ أيضا من يبالغ فى الضمة حتى تصير مدا هكذا ( نعبدو وإياك نستعين)......
( وإياك ) : الهمزة همزة قطع تلفظ دائما ويخطئ من يسقطها مثل همزةالوصل فتصير خطأ ( وياك )
( نستعين ):السين ساكنة مهموسة رخوة لا تقلقل .......... التاء : مفتوحة فقط ويخطئ من يمدها فتصير ( نستاعين ) ........ مد الياء عارض للسكون وقفا..........
عند وصل (نَسْتَعِينُ) ب ( اهدنا ) تسقط همزة الوصل وننطق بهما هكذا ( نَسْتَعِينُهدنا )
==========
================
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ {6}
( اهدنا ): تلفظ همزة الوصل عند الابتداء مكسورة لأن ثالث الفعل مكسورا أعنى الدال ......... الهاء مهموسة رخوة لا تقلقل ..... نون : (اهدنا ) مرققة لا تفخم ..... ألف ( اهدنا ) محذوف وصلا بسب التقاء الساكنين ......
( الصراط ): تسقط همزة الوصل عند الوصل ....... اللام شمسية مدغمة لا تلفظ .......... الصاد مشددة مكسورة مهموسة رخوة فى آخر مراتب التفخيم أى لا تفخم تفخيما قويا مثل المفتوحة أو المضمومة .... ويخطئ من يفخمها تفخيما قويا .... ويخطئ من ينطقها مضمومة ......... ويخطئ من يزيد فى صفيرها بمط الشفتين ........ويخطئ من ينطقها سينا على رواية حفص ...... الراء مفتوحة مفخمة لا ترقق تمد حركتين فقط وصلا ويخطئ من يزيد فى مدها وصلا ...... ويخطئ من يرققألف المد لأنه تابع للراء المفخمة ......... الطاء : مفتوحة مفخمة فى المرتبة الثانية أى تفخيما قويا ويخطئ من ينطقهاتاءاوهذا شائع جدا تنطق هكذا خطأ ( الصرات ) أو ( السرات ) ...........
( المستقيم ): ننتبه جميعا إلى هذه الكلمة ........ همزة الوصل تسقط عند الوصل ....... اللام ساكنة قمرية تلفظ مرققة أى لا تفخمبسبب مجاورتها للقاف فى كلمتها ....... الميم : مرققة كذلك ولا تفخم ....... السين ساكنة مهموسة رخوة مرققة لا تقلقل ولا تنطقصادابسبب مجاورتها للقاف فى كلمتها وهذا الخطأ شائع بكثرة ...... التاء : مرققة لا تنطق خطأطاء بسبب مجاورتها للقاف فى كلمتها وهذا الخطأ شائع بكثرة أيضا .... فننطق الكلمة كلها خطأهكذا ( المصطقيم ) انظر إلى فداحة الأخطاء وتحول الكلمة إلى كلمة أخرى ..... وكى نصحح هذه الأخطاء علينا اتباع الآتى ..... ننطق بالكلمة على مرحلتين أولا مع التدريب هكذا ( المست ....... قيم ) ( المست ....... قيم ) ( المست ....... قيم ) ( المست ....... قيم ) ........ ثم نجمع الكلمة على نفس النطق ( المستقيم )
..... حرف القاف : مكسور يفخم فى المرتبة الخامسة أى الأخيرة أى تفخيما ضعيفا ويخطئ من يفخمه تفخيما قويا ....... ويخطى من ينطقه مثلالكافأو قريبا من الكاف هكذا ( المستكيم )..... ويخطئ من ينطقها غيناهكذا ( المستغيم )...... ويخطئ من ينطقه بالحرف الإنجليزى ( g ) هكذا
( المست g يم ) ويخطئ من ينطقهابالهمزةهكذا ( المستئيم ).........ويخطئ من يمد فتحةالسين حتى تصيرألف مد هكذا ( المستاقيم )....... مد الياء عارض للسكون وقفا
==========
================
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ {7}‏
(‏ صراط ): الصاد تفخم فى آخر مرتبة لأنها مكسورة (أى المرتبة الخامسة)ويخطئ من يفخمها تفخيما قويا ..... ويخطئ من ينطقها سينا على رواية حفص ....... الراء مفخمة لا ترقق ...... الألف يمد وصلا بمقدار حركتين فقط ولا يزاد فى مده عن حركتين ....... الطاء : مفتوحة مفخمة تفخيما قويا فى الدرجة الثانية ولا تنطق خطأ ( تاءا) هكذا ( صرات ) أو ( سرات ) ........
( الذين ): تسقط همزة الوصل عند الوصل ...... اللام شمسية مدغمة مرققة لا تفخم .......... ننتبه جيدا إلى حرف ( الذال ) وننظر إلى شكله نجده مثل شكل حرف ( الدال ) ولكن عليه نقطة .... هذا الحرف وأخويه فى المخرج أى ( الثاء و الظاء ) نحن جميعنا بلا استثناء ننطقها فى اللهجة المحلية العامية هكذا ( الذال ذ ننطقها خطأ ز زاى ) .... ( الثاء ث ننطقها خطأ س السين ) .... ( الظاء ظ ننطقها خطأ ز زاى مفخمة ) وهذه الأخطاء تغير الكلمة إلى كلمة آخرى تماما تسبب فى تغيير معناها هكذا فى مثل (" فكثركم " تنطق ( الثاء سينا ) فتصير خطــأ ( فكسركم ) أو فى مثل: " أكبر " تنطق ( الكاف مثل حرف g بالإنجليزي) فتصير خطأ ( أ gبر) أو فى مثل:" وضاق بهم ذرعا " تنطق( الذال مثل الزاى ) فتصير خطأ ( وضاق بهم زرعا )وهذا حرام بالإجماع أي( تغيير حرف بحرف آخر ) ومثل ذلك ( تغيير حركة بحركة أخرى)
....... فلا يصح أن ننطق ( الذين ) خطأ ( اللزين ) هل هذا يصح ؟ الجواب لا يصح أبدا
والصواب أن نتعرف على مخرج هذه الأحرف ونتدرب عليها
مخرج ( ذ ث ظ ) من طرف اللسان أى من الأمام وكلنا يعرف طرف لسانه نجعله يلامس ... يلامس... يلامس ...يلامس.... يلامس أسفل السنين العليين الأماميين ( أى من تحتهما ) وبهذا التلامس ننطق هذه الأحرف صحيحة و ( جرب آلان بنفسك ) وبدونه أى ابتعاد اللسان عن ملامسة أسفل السنين العليين الأماميين يصير النطق خطأ عند تلاوة القرآن الكريم .... فلنجتهد ونتدرب .......
( أَنعَمتَ عليهم ) :
الهمزة تلفظ لأنها همزة قطع ويخطئ من يسقطها مثلهمزة الوصل فتصير خطأ ( نعمت ).....النون ساكنة مظهرة إظهارا حلقيا جاء بعدها حرف العينلا تغن ولا تقلقل ....... الميم : مظهرة إظهارا شفويا جاء بعدها حرف التاءلا تغن ولا تقلقل .......
( عليهم ): العين عميقة وليست عائمة ..... الياء ساكنة تتصف باللين لأن قبلها فتح ..... الهاء : مكسورة لا يزاد فى كسرتها حتى تصير حرف مد هكذا ( عليهيم ) ولا تشرب الكسرة بالفتحة ....... الميم : ساكنة مظهرة لا تغن ولا تقلقل
(غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ ولا ):
(غير ): الغين مفتوحة مفخمة فى الدرجة الثانية والخطأ الشائع جدا فيها إضعاف تفخيمها فيصير فى المرتبة الأخيرة أى الخامسة ...... الياء ساكنة مرققة ياء لين لأن قبلها فتح لا يمد إلا عند الوقف فقط بشرط أن يكون قبل آخر حرف فى الكلمة الموقوف عليها ويخطئ من يفخمها أو يمدها وصلا ........... الراء : مكسورة مرققة لا تفخم .......
( المغضوب ): تسقط همزة الوصل عند الوصل ..... الميم : مرققة لا تفخم ....... الغين : ساكنة رخوة ( أى يجرى معها الصوت ) مفخمة تفخيما قويا فى الدرجة الثانية لأن قبلها فتح ....... ويخطئ من ينطقهاقافاهكذا ( المقضوب )........ أوخاءاهكذا ( المخضوب )...... الضاد : مضمومة مفخمة فى المرتبة الثالثة ويخطئ من ينطقهادالافتصير ( المغدوب) ...... الباء : مكسورة مرققة
(عليهم) : الميم ساكنة مظهرة لا تغن ولا تقلقل ولا تخفى عندالواوبعدها
( وَلاَ الضَّالِّينَ ): الواو مرققة لا تفخم ...... اللام : مرققة لا تفخم ...... الألف يحذف وصلا بسبب التقاء الساكنين ...... ويخطئ من يثبت الألف ظانا أنه يأتى باستطالةالضاد ..... تسقط همزة الوصل عند الوصل ....... اللام شمسية مدغمة أى تحولت إلى ضاد ساكنة أدغمت فى الضاد المتحركة بعدها فصارتا ضادا مشددة رخوة مستطيلة مطبقة ننطق بها وصلا هكذا ( ولضالين )......
والاستطالة : هى امتداد صوت الضاد الساكنة من أول إحدى حافتى اللسان أو الحافتين معا حتى مخرج اللام وخروجها من الجهة اليسرى أومن الحافتين معا أيسـر...... وقيل أن استمرار صوت الضاد هو صفة الرخاوة وتحرك اللسان قليلا إلى الأمام أثناء النطق بها حتى يصل إلى لحم أسنان اللثة العليا هو صفة الاستطالة ويخطئ من ينطقها ...... طاء هكذا ( ولا الطالين ) أو ظاء هكذا ( ولا الظالين ) أو دالامفخمة هكذا ( ولا الدالين )....... يمد الألف مدا لازما كلميا مثقلا 6 حركات بسبب السكون الأصلى فى اللام المشددة بعده ( المشدد عبارة عن حرفين ساكن ومتحرك أدغم الساكن فى المتحرك )......... اللام : مشددة بها صفة التوسط لا تفخم ولا يوقف عليها لحظة فتمط ..... النون تسكن عند الوقف لا تغن ولا تقلقل ...... مد الياء عارض للسكون وقفا
" وما توفيقى إلا بالله "
شكر الله لكم وجزاكم كل خير
منقول
التوقيع:
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
إن غبت عنكم فنصيحتي لكم
اتقوا الله وصلوا من قطعكم واعفوا عن من ظلمكم وأعطوا من حرمكم
حتى تدخلوا جنة ربكم
رب اغفر لى ولوالدىَّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب


وما من كاتـب إلا سيفنى ****** ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء ****** يسرك في القيامة أن تـراه

من مواضيعي في الملتقى

* صفحة (1) سورة الفاتحة
* الحكمة من قراءة سورة الكهف
* التلاوة مفتاح الحفظ
* أشهر الحكم والتعبيرات العربية
* هل تعلم أن الله أمر بالنظر إلي الزناة ؟!!
* أكثر من مائة وصيـــة تعين على حفظ وتثبيت القرآن الكريم
* أسماء الله الحسنى

أبو ريم ورحمة غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو ريم ورحمة ; 11-27-2012 الساعة 12:39 AM.

رد مع اقتباس
قديم 11-27-2012, 12:17 AM   #12
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 269

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم

اضافة جديدة


تناسب افتتاح الفاتحة مع خاتمتها



تبدأ سورة الفاتحة بقوله تعالى (الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)) وتنتهي بقوله (صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)) نلاحظ أنه في الخاتمة هو استوفى أنواع العالمين، العالمين من هم؟ إما منعم عليهم الذين أنعمت عليهم أو مغضوب عليهم الذين عرفوا الحق وحادوا عنه أو الضالين ليس هناك صنف آخر، هؤلاء هم العالمون المكلفون فلما قال رب العالمين ذكر من هم العالمين في آخر السورة إذن صار هناك تناسب بين مفتتح السورة وخاتمتها، (رَبِّ الْعَالَمِينَ) من هم العالمين؟ العالمين هم (الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِالمَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ) إذن هناك تناسب ظاهر بين مفتتح السورة وخاتمتها. العالمين هم العقلاء المكلفون لأنه جمع مذكر سالم وجمع المذكر السالم الأصل فيه أن يكون للعاقل إما علم عاقل أو صفة عاقل والعالمين ملحقة بها (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107) الأنبياء) (لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1) الفرقان) إذن العالمين هم المكلفون العقلاء، قسمهم هذا النقسيم وشمل هذا التقسيم العالمين ويدخل فيهم الجن لأنه يدخل فيهم كل المكلفين.



تناسب خاتمة الفاتحة مع فاتحة البقرة


تنتهي سورة الفاتحة بذكر المنعَم عليهم والمغضوب عليهم والضالين (صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)) والبقرة تبدأ بذكر هؤلاء أجمعين، تبدأ بذكر المتقين (ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (1)) وهؤلاء منعَم عليهم ثم تقول (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (6)) تجمع الكافرين من المغضوب عليهم والضالين وتذكر المنافقين (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (8)) إذن اتفقت خاتمة سورة الفاتحة مع افتتاح سورة البقرة. ذكر في خواتيم الفاتحة أصناف الخلق المكلفين (صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)) وذكرهم في بداية البقرة.
المغضوب عليهم الذين عرفوا الحق وحادوا عنه والضالون لم يعلموا الحق وإنما ضلوا الطريق ويضربون مثلاً اليهود والنصارى، المغضوب عليهم منهم اليهود والنصارى. وفواتح البقرة تحدثت عن هذه الأصناف المتقين والكفار والمنافقين جمعت المغضوب عليهم والضالين يجمعهم الكفار.
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
(1), الفاتحة, صفحة, صورة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفة مع بعض خصائص سورة الفاتحة ابن الواحة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 5 05-01-2019 05:29 PM
حكم قراءة سورة الفاتحة عند عقد الزواج أو الخطبة صادق الصلوي ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 4 10-30-2018 06:42 PM
الأثر النفسي لقراءة سورة الفاتحة Dr Nadia ملتقى الحوار الإسلامي العام 17 01-25-2013 09:25 PM
مقاصد سورة الفاتحة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-11-2012 09:55 PM
برنامج WWW2Image v1.2 لتحويل صفحة ويب الى صورة مع الشرح محمود ابو صطيف ملتقى برامج الكمبيوتر والإنترنت 4 03-31-2011 08:36 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009