استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ البـــــرامج والتقنيــــات ۩ > ملتقى الكتب الإسلامية
ملتقى الكتب الإسلامية كل ما يتعلق بالكتب والمقالات والمنشورات الإسلامية،وغير ذالك
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-24-2010, 01:39 AM   #1


الصورة الرمزية AL FAJR
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 49

AL FAJR will become famous soon enough

درس اتدري من هو مخموم القلب؟

      

مخموم القلب .....


الشيخ سعد بن عبدالله السعدان


عن عبد الله بن عمرو ، قال: قِيلَ لرسولِ الله: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: "كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ، صَدُوقِ اللِّسَانِ". قالوا: صدوقُ اللسان، نعرفُه. فما مخمومُ القلبِ؟ قال: " هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ. لاَ إِثْمَ فِيهِ وَلاَ بَغْيَ وَلاَ غِلَّ وَلاَ حَسَدَ".(1)

إن سلامة الصدور من الأحقاد والبغضاء والغل والحسد وسوء الظن... ونحوها، علامة من علامات الإيمان، وخصلة من خصال البر والإحسان، وهي من لوازم التقوى، وهذا المقصد مما حرصت الشريعة على تأكيده وترسيخه في القلوب، ذلك أن سلامة القلوب من الأمراض المعنوية مطلب ضروري، يعود بالفائدة على الأمة، فتقوى في عَدَدها وعُدَّتها، وتجتمع كلمتها، ويتوحد صفها، وتكون مرهوبة الجانب، يسودها التعاون المشترك على البر والتقوى، وينتشر فيها الحب الصافي، والود الشافي، والتناصح البناء المثمر، مع صفاء القلوب وتوادها.

قال تعالى: ? إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ? [ الحجرات: 10]
قال العلامة ابن سٍعْدٍي: (( هذا عَقدٌ، عَقدَه الله بين المؤمنين، أنه إذا وجد من أي شخص كان، في مشرق الأرض ومغربها، الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، فإنه أخٌ للمؤمنين، أخوة تُوجب أن يحب له المؤمنون، ما يحبون لأنفسهم، ويكرهوا له ما يكرهون لأنفسهم ........))
إلى أن قال: (( ولقد أمر الله ورسوله بالقيام بحقوق المؤمنين بعضهم لبعض، ومما يحصل به التآلف، والتوادد، والتواصل بينهم، كل هذا تأييد لحقوق بعضهم على بعض، فمن ذلك إذا وقع الاقتتال بينهم الموحب لتفرق القلوب وتباغضها وتدابرها؛ فليصلح المؤمنون بين إخوانهم، وليسعوا فيما به يزول شنآنهم، ثم أمر بالتقوى عموماً، ورتب على القيام بالتقوى، وبحقوق المؤمنين الرحمة فقال: "لَعلَّكُم تُرحمَوُن"
وإذا حصلت الرحمة حصلَ خير الدنيا والآخرة، ودل ذلك على أنَّ عدم القيام بحقوق المؤمنين من أعظم حواجب الرحمة)) (2)


وقال شيخ الإسلام: (( وتعلمون أنَّ من القواعد العظيمة التي هي من جماع الدين، تأليف القلوب، واجتماع الكلمة، وصلاح ذات البين،
فإن الله تعالى يقول: " َاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ" [ الأنفال : 1 ]
ويقول: " وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا" [ آل عمران : 103 ]
ويقول "وَلاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البَيِّنَاتُ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ " [ آل عمران : 105]

وأمثال ذلك من النصوص التي تأمر بالجماعة والائتلاف، وتنهى عن الفرقة والاختلاف، وأهل هذا الأصل هم أهل الجماعة، كما أن الخارجين عنه هم أهل الفُرقة . وجماع السنة طاعة الرسول ولهذا

قال النبي في الحديث الصحيح الذي رواه مسلم في صحيحه عن أبى هريرة: " إن الله يرضى لكم ثلاثاً، أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً، وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً، ولا تفرقوا ، وأن تناصحوا من ولاَّه الله أموركم " (3).


الصحابة وسلامة القلوب:


وقد كان الصحابة الكرام خير مثال في سلامة الصدور، كما وصفهم الله تعالى بذلك :
"وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلاَ يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ " [ الحشر : 9 ]
وقال تعالى: " مُحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً " [الفتح : 29] .

وعلى الرغم مما حصل بينهم مما يقع فيه بني البشر، فإن الحبَّ في الله بينهم أعمق من أي شئ ، بل كان التفاضل بينهم لصاحب القلب السليم ، وفي ذلك يقول إياس بن معاوية: " كان أفضلهم عندهم ، يعني الماضين، أسلمهم صدراً وأقلهم غيبة". (4) رضي الله عنهم.


فضائل سلامة الصدور:



لسلامة الصدور فضائل كثيرة، منها: أن سليم الصدر أفضل الناس ، لقوله× : "كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ، صَدُوقِ اللِّسَانِ" ومخموم القلب كما فسره × : " هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ. لاَ إِثْمَ فِيهِ وَلاَ بَغْيَ وَلاَ غِلَّ وَلاَ حَسَدَ" ، ومن الفضائل أن سلامة الصدر تبين حقيقة الإتباع والإقتداء بخير البشر ، فهو أسلم الناس صدراً على الإطلاق. ومنها أن سلامة الصدر من صفات أهل الجنة
قال تعالى: " يَوْمَ لاَ يَنفَعُ مَالٌ وَلاَ بَنُونَ * إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ" الشعراء 88-89 ]
ومن الفضائل أن من سلمت قلوبهم في الدنيا،
فإن الله تعالى يجعلهم سالمين في الآخرة من العذاب، منعمين في الجنان، "وَأُزْلِفَتِ الجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ * هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ * مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ * ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الخُلُودِ * لَهُم مَّا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ “ [ ق : 31-35 ]
هذا وإن سليم القلب يعيش في سعادة لا توصف ، فهو مرتاح البال، طاهر السريرة، منشرح الخاطر، يحبه الخلق، ويحبه رب الخلق، لأنه سلم له قلبه من أمراض القلوب.

الوسائل المعينة على سلامة القلوب:
وسائل سلامة القلوب متعددة، منها: ضرورة تفقد القلب بين الحين والآخر، أشد من تفقد الأبدان، قال: " ألا وإِنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً: إذا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسدُ كلُّه، وإذا فَسَدَتْ فَسَدَ الجسَدُ كله، أَلا وهِيَ الْقَلْبُ " (5).
ولهذا كان من دعاء النبي : " وأسْألُكَ لِسَاناً صَادِقاً وَقَلْباً سَلِيماً" (6)
فيتفقد المرء نفسه ، ويدعو ربه بسلامة قلبه . و يقبل على ربه بعمل الطاعات والقربات. كذلك كلما تذكر المرء الآخرة خاف من المصير ، وأقبل على إصلاح قلبه، فيتذكر ويتأثر:
" إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * أُوْلَئِكَ هُمُ المُؤْمِنُونَ حَقاًّ لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ " [ الأنفال : 2-4 ]

ومن الوسائل الناجعة لإصلاح القلوب عدم إساءة الظن بالناس، قال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلاَ تَجَسَّسُوا وَلاَ يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ “ [ الحجرات : 12 ]

وينبغي للمسلم أن يبتعد عن الإساءة والظن السيئ بالناس، ليسلم له قلبه من الآفات، وليكن همه حب الخير للغير، ونصحهم وإرشادهم، والشفقة عليهم، والإصلاح بينهم،

قال تعالى : " لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً" [ النساء : 114]
وقال تعالى: " فاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ" [ الأنفال : 1 ]

قال ابن سعدي: " فاتَّقُوا اللَّهَ" بامتثال أوامره واجتناب نواهيه " وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ" أي: أصلحوا ما بينكم من التشاحن، والتقاطع، والتدابر، بالتوادد، والتحاب، والتواصل، فبذلك تجتمع كلمتكم، ويزول ما يحصل ـ بسبب التقاطع ـ من التخاصم، والتشاجر، والتنازع. ويدخل في إصلاح ذات البين، تحسين الخلق لهم، والعفو عن المسيئين منهم ـ فإنه بذلك ـ يزول كثير مما يكون في القلوب من البغضاء والتدابر. والأمر الجامع لذلك كله: " وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" . (7)

ولذا وجب على المسلمين القيام بما يصلح قلوبهم ، ويهذب نفوسهم، وينقوا القلوب من أمراضها الفاتكة، وأدوائها المزمنة، نسأل الله صدورًا سليمة، وقلوبًا طاهرة نقية، وصلى الله على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين.


***********************************************

الهوامش:


(1 )ابن ماجه (4307) مسند الشاميين (1218) حلية الأولياء 1/183،6/69 تاريخ دمشق59/451 وصححه البوصيري4/240 والمنذري في الترغيب3/349
(2)تيسير الكريم الرحمن 7/133ـ134
(3)مجموع الفتاوى 28/51
(4)ابن أبي شيبة(35185) حلية الأولياء(3/125
(5)البخاري(52) مسلم (4048).
(6)الترمذي (3539) والبيهقي في الدعوات الكبير(212 ) وصححه الحاكم( 1872).
(7)تيسير الكريم الرحمن 3 /141ـ142

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* المعجزة الكبرى في مكة والكعبة !!
* فضائل الزهراوين
* العائد التربوي من ذكر الحشرات في القرآن الكريم
* هلموا يا أخوة نتدارس القرآن
* قصص عظيمة لأناس عظام
* ماذا ستكتب على جدار الزمن ؟!
* تعلم نهج السلف الصالح في حفظ ألسنتهم

AL FAJR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 11:23 AM   #2

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 121

ابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond repute

افتراضي

      

اللهم ارزقنا سلامة القلب اللهم ارزقنا التقه اللهم امين امين
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* قصص الأنبياء من القرءان الكريم
* ماذا تعرف عن عذاب القبر
* مفسدات القلب الخمسة
* حديث عن الجنة وبعض ما فيها جعلنا الله من أهلها آمين
* نظام المرور عند النمل
* الذنوب والمعاصي واثرها على العبد
* القلق: كيف عالجه الإسلام؟

ابومهاجر الخرساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 11:43 AM   #3


الصورة الرمزية AL FAJR
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 49

AL FAJR will become famous soon enough

افتراضي

      

اللهم آآآآآآآآمين

شكراً لمرورك أخي وبارك الله فيك
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* المعجزة الكبرى في مكة والكعبة !!
* فضائل الزهراوين
* العائد التربوي من ذكر الحشرات في القرآن الكريم
* هلموا يا أخوة نتدارس القرآن
* قصص عظيمة لأناس عظام
* ماذا ستكتب على جدار الزمن ؟!
* تعلم نهج السلف الصالح في حفظ ألسنتهم

AL FAJR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 10:13 PM   #4

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

alhimedy غير متواجد حاليا

افتراضي

      

اللهم سلم صدورنا من الغل والحسد والمكر والخداع والمداهنة والرياء - آمين.
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

alhimedy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 10:22 PM   #5


الصورة الرمزية AL FAJR
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 49

AL FAJR will become famous soon enough

افتراضي

      

اللهم آآآآآمين

جزاك الله خيراً أخي على هذه الإطلالة العطرة

سررت بمرورك وبارك الله فيك
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* المعجزة الكبرى في مكة والكعبة !!
* فضائل الزهراوين
* العائد التربوي من ذكر الحشرات في القرآن الكريم
* هلموا يا أخوة نتدارس القرآن
* قصص عظيمة لأناس عظام
* ماذا ستكتب على جدار الزمن ؟!
* تعلم نهج السلف الصالح في حفظ ألسنتهم

AL FAJR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 11:49 PM   #6
معالج بالقرأن الكريم
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 173

ابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond reputeابو احمد قنديل has a reputation beyond repute

افتراضي

      

شـكــ وبارك الله فيكي ـــرا ... لك مني أجمل تحية .
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تشخيص حالة المريض بين الإفراط والتفريط
* نصيحة
* حقا إن العيش عيش الاخرة
* ارجوا مشاركتك يا غير مسجل للاهمية
* الزوجة ومشاكل السمع في الاتجاه المعاكس
* إقامة الصفوف
* عقيدتي سر سعادتي

ابو احمد قنديل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من القلب إلى القلب رسالة خاصة إلى الفتاة الجامعيَّة ايمن البسيوني ملتقى الأسرة المسلمة 3 07-09-2012 11:59 AM
همسات مصورة من القلب إلى القلب ..... أبوالنور ملتقى فيض القلم 7 03-17-2012 06:15 PM
تهنئة من القلب إلى القلب أبو محمد بمناسبة المولودة الجديدة ريم / رؤي ابو عبد الله ملتقى الترحيب والتهاني 5 10-08-2011 09:27 PM
قريباً الاتصال بأي رقم محمول بمجرد التفكير به أبوالنور ملتقى الطرائف والغرائب 6 05-20-2011 09:27 AM
فوتوشوب 12 محمول عربي فرنسي انجليزي Photoshop CS5 ME خالددش ملتقى الجرفيكس والتصميم 8 02-05-2011 01:57 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009