استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم يوم أمس, 11:14 PM   #223
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 507

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡7♡

*💎 مَنْزِلَةُ الْمُرَاقَبَةِ💎*

🔅قَالَ اللَّهُ -تَعَالَى-: {وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ} [البقرة:235].

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا} [الأحزاب: 52]

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ} [الحديد: 4]،

🔅 وَقَالَ -تَعَالَى-: {أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى} [العلق: 14]،

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا} [الطور: 48] ،

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ} [غافر:19] .

… إِلَى غَيْرِ ذَلِكَ مِنَ الْآيَاتِ.

🔅وَفِي حَدِيثِ جِبْرِيلَ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-: أَنَّهُ سَأَلَ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَنِ الْإِحْسَانِ؟

فَقَالَ لَهُ: "أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ".


🌟 *الْمُرَاقَبَةُ*؛ تعريفها:

▪ دَوَامُ عِلْمِ الْعَبْدِ، وَتَيَقُّنِهِ بِاطِّلَاعِ الْحَقِّ -سُبْحَانَه وَتَعَالَى- عَلَى ظَاهِرِهِ وَبَاطِنِهِ.

▪فَاسْتَدَامَتُهُ لِهَذَا الْعِلْمِ وَالْيَقِينِ هِيَ "الْمُرَاقَبَةُ".

💡وَهِيَ ثَمَرَةُ عِلْمِهِ بِأَنَّ اللَّهَ -سُبْحَانَهُ-:

🔸 رَقِيبٌ عَلَيْهِ، نَاظِرٌ إِلَيْهِ، سَامِعٌ لِقَوْلِهِ،

🔸وَهُوَ مُطَّلِعٌ عَلَى عَمَلِهِ كُلَّ وَقْتٍ وَكُلَّ لَحْظَةٍ، وَكُلَّ نَفَسٍ وَكُلَّ طَرْفَةِ عَيْنٍ.

❗️وَالْغَافِلُ عَنْ هَذَا بِمَعْزِلٍ عَنْ حَالِ أَهْلِ الْبِدَايَاتِ،

فَكَيْفَ بِحَالِ الْمُرِيدِينَ؟

فَكَيْفَ بِحَالِ الْعَارِفِينَ؟؟

💫مدارج السالكين - ابن القيم💫
♡8♡

*💎من معاني المراقبة💎*

💬 قَالَ ذُو النُّونِ:

"عَلَامَةُ الْمُرَاقَبَةِ:

🔺إِيثَارُ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ،

🔺وَتَعْظِيمُ مَا عَظَّمَ اللَّهُ،

🔺وَتَصْغِيرُ مَا صَغَّرَ اللَّهُ".

💬وَقَالَ الْجَرِيرِيُّ:

"أَمْرُنَا هَذَا مَبْنِيٌّ عَلَى فَصْلَيْنِ:

🔺أَنْ تُلْزِمَ نَفْسَكَ الْمُرَاقَبَةَ لِلَّهِ،

🔺وَأَنْ يَكُونَ الْعِلْمُ عَلَى ظَاهِرِكَ قَائِمًا".

💬وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ الْخَوَّاصُ:

"الْمُرَاقَبَةُ خُلُوصُ السِّرِّ وَالْعَلَانِيَةِ لِلَّهِ -عَزَّ وَجَلَّ-".

💬وَقِيلَ: "أَفْضَلُ مَا يُلْزِمُ الْإِنْسَانُ نَفْسَهُ فِي هَذِهِ الطَّرِيقِ:

⇦الْمُحَاسَبَةُ وَالْمُرَاقَبَةُ، وَسِيَاسَةُ عَمَلِهِ بِالْعِلْمِ".

💬وَقَالَ أَبُو حَفْصٍ لِأَبِي عُثْمَانَ النَّيْسَابُورِيِّ:

▫"إِذَا جَلَسْتَ لِلنَّاسِ فَكُنْ وَاعِظًا لِقَلْبِكَ وَنَفْسِكَ،

▪وَلَا يَغُرَّنَّكَ اجْتِمَاعُهُمْ عَلَيْكَ،

فَإِنَّهُمْ يُرَاقِبُونَ ظَاهِرَكَ، وَاللَّهُ يُرَاقِبُ بَاطِنَكَ".

💡وَأَرْبَابُ الطَّرِيقِ مُجْمِعُونَ عَلَى أَنَّ مُرَاقَبَةَ اللَّهِ -تَعَالَى- فِي الْخَوَاطِرِ سَبَبٌ لِحِفْظِهَا فِي حَرَكَاتِ الظَّوَاهِرِ.

⇚فَمَنْ رَاقَبَ اللَّهَ فِي سِرِّهِ، حَفِظَهُ اللَّهُ فِي حَرَكَاتِهِ فِي سِرِّهِ وَعَلَانِيَتِهِ.

📍وَالْمُرَاقَبَةُ هِيَ التَّعَبُّدُ بِاسْمِهِ الرَّقِيبِ، الْحَفِيظِ، الْعَلِيمِ، السَّمِيعِ، الْبَصِيرِ،

◁◁فَمَنْ عَقَلَ هَذِهِ الْأَسْمَاءَ، وَتَعَبَّدَ بِمُقْتَضَاهَا: حَصَلَتْ لَهُ الْمُرَاقَبَةُ -وَاللَّهُ أَعْلَمُ-.

💫مدارج السالكين - ابن القيم💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 4 05-17-2019 03:42 PM
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009