استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-14-2019, 11:29 AM   #259
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡11♡

*💎تابع- التعبُّد لله باسمه "العفوّ"💎*

واﻋـﻒُ ﻋــﻦ جميع الخَلق؛ ﻳﻌـﻒُ ﷲ ﻋﻨــﻚ وﻳﻌﺎﻓِﻚ ويُثِبكَ أﺟـﺰلَ اﻟﺜــﻮاب،

📍وﻣـﻦ اﻧــﺘﻘﻢ ممَّن ﻇﻠﻤــــــﻪ ﺑﺎﻟﻌــــــﺪل ﻓــــــﻼ إﺛـــــﻢ ﻋﻠﻴـــﻪ.

🔅 *{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ}* [الشورى:41-41]

📌واعلم أنّ العفوَ خُلُق ﻋﻈﻴﻢ ﻻ ﻳﺘّﺼﻒ ﺑﻪ إﻻ ﻛﺮﻳﻢ، ⇐ﻓﻜﻦ أﻧﺖ ذﻟﻚ تنَل ﻣﻦ رﺑﻚ اﻟﻌﻔﻮ واﻟﻐﻔـﺮان، والجنّة واﻟﺮﺿــﻮان.

🔻وإذا وﻗﻌﺖ ﺑﻴﻨﻚ وبين ﷲ ﺟﻔﻮةٌ أو وﺣﺸﺔٌ ﺑﺴﺒﺐ ذﻧﺐ؛

◁ﻓﻌﻠﻴﻚ أن ﺗﺘﻮب ﻣﻨﻪ مهما ﻛﺎن،

◁ ﺛﻢ ﺗﺘﺒﻌﻪ ﺑﺤﺴﻨﺎتٍ ﻣﻦ أيّ ﻋﻤﻞٍ ﺻﺎﻟﺢ؛ تُذﻫﺐ ﻋﻨﻚ الخجل ﻣﻦ رﺑﻚ؛

💡 ﻷن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻳﻨﴘ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻫﺬا اﻟﺬﻧﺐ، وﻳﻔﺮح ﺑﺜﻮاﺑﻪ، ﻓﺤﺼﻞ محو اﻟﺬﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺮب، وجبر الكسر ﻣﻦ اﻟﻌﺒﺪ.

⇦ﻓﺎﺗّﻖ الله حيثما ﻛﻨﺖ، وأﺗﺒﻊ اﻟﺴﻴﺌﺔ الحسنة تمحها، وتُزِل الحجاب ﺑﻴﻨﻚ وبين ﷲ، وﺧﺎﻟِﻖ اﻟﻨﺎس ﺑِﺨُﻠُﻖٍ ﺣﺴﻦ.

💫كتاب التوحيد للتويجري💫

🔃 يُتبَع...-إن شاء الله-...
♡12♡

*💎تابع- التعبُّد لله باسمه "العفوّ"💎*

📌واﻋﻠﻢ أنَّ اﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ اﳌﴘء ﺣَﺴَﻦ، واﻷﺣﺴﻦ أن ﺗﺘﺒﻊ اﻟﻌﻔﻮ ﺑﺎﻹﺣﺴﺎن إﻟﻴﻪ،

🔅{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران:133-134].

📌واﻋﻠﻢ أن ﻣَﻦ ﻋﻔﺎ وأﺻﻠَﺢ؛ ﻣﻸ ﷲ ﻗﻠﺒﻪ أﻣﻨًﺎ وإيمانًا،
ومَن انتقم -ولو كان على حقّ- امتلأ قلبه ﺟﻔﻮةً وﺧﻮﻓًﺎ، وﻣَﻦ ﻋﻔﻮتَ ﻋﻨﻪ ﻓﻘﺪ اشترﻳﺘﻪ، ومَن أﺣﺴﻨﺖ إﻟﻴﻪ ﻣﻠﻜﺘﻪ،

⇦ﻓﺎﻋﻒُ وأحسِن إﱃ ﻣَﻦ أﺳﺎء إﻟﻴﻚ؛ يعفُ ﷲ ﻋﻨﻚ، وﻳﻐﻔﺮ ذﻧﻮﺑﻚ،

🔅{وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [النور:22].

◁وأﺣﺴﻦ إﱃ ﻣَﻦ أﺳﺎء إﻟﻴﻚ، وأﺣﺴﻦ كما أﺣﺴﻦ ﷲ إليك،

💡ﻓﺎﻟﺪﻳﻦ ﻛﻠﻪ ﻋﺒﺎدة الحقّ واﻹﺣﺴﺎن إﱃ الخلق.

📍وﻣﻦ ﻋﻔﻮه -ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ- أن ﺟﻌﻞ المصائب اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻴﺐ اﻟﻌﺒﺪ ﺗﻜﻔّﺮ ﺳﻴﺌﺎﺗﻪ، فاصبر واﺣﺘﺴﺐ؛ ﻟﺘﻨﺎلَ أﺟـــﺮَ اﻟـــﺼﺎﺑﺮﻳﻦ.

🔅 {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف:23].

🔅{رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين} [البقرة:286].

"اﻟﻠﻬﻢ إنك عفو تحب العفو فاعف عني" [أﺧﺮﺟﻪ أحمد واﺑﻦ ﻣﺎﺟﻪ].

ﻳﺎ ﻋﻈﻴﻢ اﻟﻌﻔﻮ واﻟﺼﻔﺢ، يا حسَن التجاوز ﻳﺎ واﺳﻊ الرحمة والمغفرة، اﻏﻔﺮ ﻟﻨﺎ وارحمنا، اﻟﻠﻬﻢ اﻏﻔﺮ ﱄ ذﻧﺒﻲ ﻛﻠﻪ، دﻗﻪ وﺟﻠﻪ، وأوﻟﻪ وآﺧﺮه، وﴎه وﻋﻼﻧﻴﺘﻪ، ﻳﺎ ﻋﻔﻮّ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ.

💫كتاب التوحيد للتويجري💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2019, 01:54 PM   #260
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡13♡

*💎وقفة مع آيات💎*

🔅 *{وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِين َ* *الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}* [آل عمران: 133-134]

📌وَصَف الله المتقين وأعمالهم، فقال:
*🔻{الذين ينفقون في السراء والضراء}* أي: في حال عسرهم ويسرهم، إن أيسروا أكثروا من النفقة، وإن أعسروا لم يحتقروا من المعروف شيئًا ولو قلّ.

🔻 *{والكاظمين الغيظ}* أي: إذا حصل لهم من غيرهم أذية توجب غيظهم -وهو امتلاء قلوبهم من الحنق، الموجب للانتقام بالقول والفعل-؛ لا يعملون بمقتضى الطباع البشرية، بل يكظمون ما في القلوب من الغيظ، ويصبرون عن مقابلة المسيء إليهم [بالإساءة].

🔻 *{والعافين عن الناس}* يدخل في العفو عن الناس، العفو عن كلّ من أساءَ إليك بقول أو فعل، والعفو أبلغ من الكظم،

💡لأن العفو ترك المؤاخذة مع السماحة عن المسيء، وهذا إنّما يكون ممّن تحلى بالأخلاق الجميلة، وتخلّى عن الأخلاق الرذيلة، وممَّن تاجَرَ مع الله، وعفا عن عباد الله رحمةً بهم، وإحسانًا إليهم، وكراهةً لحصول الشرّ عليهم، وليعفو الله عنه، ويكون أجره على ربّه الكريم، لا على العبد الفقير.

📌ثم ذكر حالة أعمّ من غيرها، وأحسن وأعلى وأجلّ، وهي الإحسان، فقال -تعالى-: *{والله يحبُّ المُحسنين}*

📍والإحسان نوعان:

▼ الإحسان في عبادة الخالق وهو الذي فسره النبي -صلى الله عليه وسلم- بقوله: *"أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك"* [صحيح مسلم].

▼ وأما الإحسان إلى المخلوق، فهو إيصال النفع الديني والدنيوي إليهم، ودفع الشر الديني والدنيوي عنهم، فيدخل في ذلك أمرهم بالمعروف، ونهيهم عن المنكر، وتعليم جاهلهم، ووعظ غافلهم، والنصيحة لعامّتهم وخاصّتهم، والسعي في جمع كلمتهم، وإيصال الصدقات والنفقات الواجبة والمستحبّة إليهم، على اختلاف أحوالهم وتباين أوصافهم.

💫 تفسير السعدي 💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 4 05-17-2019 03:42 PM
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009