استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-18-2019, 06:33 PM   #169
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 497

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡10♡

💎أنواع حكمة الله -عزَّ وجل-💎

💬قال السّعدي رحمه الله:

📍"وحكمته عزّ وجلّ نوعان:

1⃣أحدهما: *الحكمة في خلقه*:

⇦فإنّه خلق الخلق بالحقّ، وكان غايته والمقصود به الحقّ،
▫خلق المخلوقات كلّها بأحسن نظام، ورتّبها أكمل ترتيب،
▫️وأعطى كلّ مخلوق خلقه اللاّئق به، بل أعطى كلّ جزء من أجزاء المخلوقات، وكلّ عضوٍ من أعضاء الحيوانات خلقته وهيئته،
▫فلا يرى أحدٌ من خلقه خللًا ولا نقصًا ولا فطورًا.

💡فلو اجتمعت عقول الخلق من أوّلهم إلى آخرهم ليقترحوا مثل خلق الرّحمن أو ما يقارب ما أودعه في الكائنات من الحسن والانتظام والإتقان لم يقدروا، وأنّى لهم القدرة على شيء من ذلك!!

🔻وقد تحدّى عباده أن ينظروا ويكرّروا النّظر والتأمّل هل يجدون في خلقه خللا أو نقصا؟!

🔻وأنّه لا بدّ أن ترجع الأبصار كليلة عاجزة عن الانتقاد على شيء من مخلوقاته.

♡11♡

💎تابع: أنواع حكمة الله -عز وجل-💎

💬يكمل السعدي -رحمه الله- (عن أنواع حكمة الله):

2⃣النّوع الثّاني: *الحكمة في شرعه وأمره*:

▫فإنّه -تعالى- شرع الشّرائع وأنزل الكتب، فهل هناك كرمٌ أعظم من هذا؟!

💡فإنّ معرفته -تعالى-، وعبادته وحده لا شريك له، وإخلاص العمل له، وحمده وشكره والثّناء عليه أفضل العطايا منه لعباده على الإطلاق..

⇦كما أنّها هي السّبب الوحيد للوصول إلى السّعادة الأبديّة والنّعيم الدّائم،

🌟فلو لم يكن في شرعه، وأمره إلاّ هذه الحكمة العظيمة الّتي هي أصل الخيرات وأكمل اللّذّات لكانت كافية شافية.

▫️هذا وقد اشتمل شرعه ودينه على كلّ خير،

🔻فأخباره تملأ القلوب علمًا ويقينًا وإيمانًا وعقائد صحيحة، وتستقيم بها القلوب، ويزول انحرافها، وتُثمر كلّ خُلُق جميل، وعمل صالح وهدى ورشد.

🔻ونواهيه محتوية على غاية الحكمة والصّلاح والإصلاح للدّين والدّنيا،

💡فإنّه لا يأمر إلاّ بما فيه مصلحة خالصة أو راجحة، ولا ينهى إلاّ عمّا مضرّته خالصة أو راجحة ".

💫شرح اسم الحكيم- ابن توميات - موقع الكلم الطيب💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* فائدة في كل يوم
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 07:16 PM   #170
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 497

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡12♡

💎آثار حكمة الله في أمره وخلقه وشرعه💎

🌟آثار حكمة الله في أمره🌟

💬يقول ابن القيم -رحمه الله تعالى-:

▪«إن *الأمر والقدر* تفصيلٌ للحكمة ومظهرها، فإنها خفية فلا بد لظهورها من *شرع* يأمر به، *وقدر* يقضيه ويكونه،

⇦فتظهر حكمته سبحانه في هذا وهذا.

💡يوضّحه أن الرب -سبحانه وتعالى- له الأسماء الحسنى،
◇وأسماؤه متضمنة لصفات كماله،
◇وأفعاله ناشئة عن صفاته.

🔻فإنه سبحانه لم يستفد كمالًا بأفعاله، بل له الكمال التام المطلق، وفعاله عن كماله..

🔻وأسماؤه الحسنى *تقتضي آثارها*، وتستلزمها استلزام المُقتضي الموجِب لموجبه ومقتضاه، فلا بُدَّ من ظهور آثارها في الوجود.

▼فإن من أسمائه *الخلاق* المقتضي لوجود *الخلق*،
▼ومن أسمائه *الرزاق* المقتضي لوجود *الرزق والمرزوق*،
▼وكذلك *الغفار والتواب والحكيم والعفو*، وكذلك *الرحمن الرحيم*،
▼وكذلك *الحكم العدل*... إلى سائر الأسماء،

▼ومنها *الحكيم* المُستلزم لظهور *حكمته في الوجود*،

💡 *والوجود* مُتضمن *لخلقه وأمره*؛

🔅*{أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ}* [الأعراف: 54].

⇦ *فخَلقُه وأمرُه* صدرا عن *حكمته وعلمه*،
◇ *وحكمته وعلمه* ⇦اقتضيا ظهور *خَلقه وأمره*..

↩ولهذا يقرن سبحانه بينهما (أي: حكمته وعلمه):
◇عند ذكر إنزال كتابه،
◇وعند ذكر مُلكه وربوبيته
إذ هما مصدر الخلق والأمر،

🌟ولما كان -سبحانه- كاملًا في جميع أوصافه، ومِن أجَلِّها *حكمته*؛

⇦كانت (حكمته) عامة التعلق بكل مقدور،
🔻كما أن علمه عام التعلق بكل معلوم،
🔻ومشيئته عامة التعلق بكل موجود،
🔻وسمعه وبصره عام التعلق بكل مسموع ومرئي،

⤴️فهذا من لوازم صفاته،

⇦فلا بد أن تكون حكمته عامة التعلق بكل ما خلقه، وقدره، وأمر به، ونهى عنه.

💡وهذا أمر ذاتي للصفة يمتنع تخلّفه وانفكاكه عنها، كما يمتنع تخلُّف الصفة نفسها وانفكاكها عنه...

💫ولله الأسماء الحسنى - عبد العزيز الجليل (بتصرف)💫

♡13♡

💎تابع آثار حكمة الله في أمره وخلقه وشرعه💎

🌟*آثار حكمة الله في خَلقه*🌟

💬يقول ابن القيم -رحمه الله-:

«.. إن الله - سبحانه وتعالى - فطر عباده -حتى الحيوان البهيم-
▫على استحسان وضع الشيء في موضعه،
▫والإتيان به في وقته،
▫وحصوله على الوجه المطلوب منه،
▫وعلى استقباح ضد ذلك وخلافه،

⤴️وأن الأول دال على كمال فاعله وعلمه وقدرته وخبرته، ↭ وضده دال على نقصه وعلى نقص علمه وقدرته وخبرته،

🔺وهذه فطرة لا يمكنهم الخروج عن موجبها،

💡ومعلوم أن الذي فطرهم على ذلك، وجعله فيهم أولى به منهم،

⇦فهو -سبحانه- يضع الأشياء في مواضعها التي لا يليق بها سواها،
▫️ويخصها من الصفات والأشكال والهيئات والمقادير بما هو أعلم بها من غيره،
▫️ويبرزها في أوقاتها وأزمنتها المناسبة لها التي لا يليق بها سواها،

📌ومَن له نظر صحيح، وفكر مستقيم، وأعطى التأمَّل حقه، شهد بذلك فيما رآه وعلمه واستدل بما شاهده على ما خفي عنه،

🔻فإنَّ الكلّ صنع الحكيم العليم،

💡ويكفي في هذا ما يعلمه من حكمة خلق الحيوان وأعضائه وصفاته وهيئاته ومنافعه، واشتماله على الحكمة المطلوبة منه أتم اشتمال،

🔅وقد ندب سبحانه عباده إلى ذلك، فقال: *{وَفِي أَنفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ}* [الذاريات:21]،

🔅وقال: *{أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}* [الغاشية: 17] إلى آخرها،

🔻كذلك جميع ما يشاهد من مخلوقاته عاليها وسافلها، وما بين ذلك؛ إذا تأملها صحيح التأمل والنظر؛ ⇦وجدها مؤسسة على غاية الحكمة مغشاة بالحكمة، فقرأ سطور الحكمة على صفحاتها وينادي عليها:
*"هذا صنع العليم الحكيم، وتقدير العزيز العليم"*
▪فإن وجدت العقول أوفق من هذا؛ ⇦فلتقترحه،
▪أو رأت أحسن منه؛ ⇦فلتُبدِه ولتوضّحه.

🔅ذلك صنع *{الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا ۖ مَّا تَرَىٰ فِي خَلْقِ الرَّحْمَٰنِ مِن تَفَاوُتٍ ۖ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَىٰ مِن فُطُورٍ * ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ}* [الملك:3-4]».

💫ولله الأسماء الحسنى - عبد العزيز الجليل 💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* فائدة في كل يوم
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 3 09-04-2012 10:20 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009