استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
لاول مرة مصحف محمد رامي الذويبي 4 سورة برواية قالون من موقع طريق الاسلام برابط__1
بقلم : الحج الحج

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة > قسم الفرق والنحل
قسم الفرق والنحل القضايا الفكرية والعقائدية في الاسلام والرد على الشبهات.
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-20-2012, 12:17 PM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 165

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي غرائب وعجائب المتعة عند الشيعة

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

« لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن » .

فإنّ نكاح المتعة من المسائل الخلافيّة بين المسلمين وبين الشيعة ، وقد ثبت عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم تحريمُها إلى يوم الدين بالروايات الصحيحة ، ولكنّ الشيعة وضعوا على لسان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وأهل بيته الكرام رضوان الله عليهم رواياتٍ تفيد تحليلها ، بل إنهم جعلوا المتعة صورةً لا تختلفُ عن الدَّعَارة التي يمارسها الذين لا خلاَق لهم ! لا سيما بعد تولّي « الآيات » مقاليد الحكم في إيران ، وإنفاقهم آلاف الملايين في طبع كتب الرافضة ، كيف لا وهم أقطابها وأبناء جلدتها ؟ وفيها - ضمن ما فيها - الدعوة الصريحة إلى الزِّنا والفاحشة باسم « نكاح المتعة » ، مسَوّغين ذلك لدواعي الضرورة تارة ، وبحُجّة تدريب الشباب على النكاح تارةً أُخرى .. و ... و .. و .. و ..

والله تبارك وتعالى يقول :

{ وَالَّذِينَ هُم لِفُرُوِجِهِمْ حَافِظُونَ إلاّ عَلَى أَزْواجِهِم أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ ، فَإِنَّهُمْ غيْرُ مَلُومِينَ ، فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذلِكَ فأُولئِكَ هُمُ العَادُونَ } .

فالآية صريحة في تحريم الاستمتاع بغير الزوجة أو ملِك اليمين ، والمُسْتَمْتَعُ بها بنكاح المتعة الباطل ليست زوجة للأسباب الآتية :

ا - قال تعالى : { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إليْهَا } ( الروم : 21 ) . وفي نفس الآية : { وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً } فأي سكنِ ، وأية مودة ورحمة ، تكون بين عاهرة المتعة ، التي يُستمتع بها لساعة أَو ساعتين أو يوم أو يومين ؟ ما لكم ، ألا تعقلون ؟ !
2 - المرأة المُتَمَتَّع بها لا ترث عند الشيعة القائلين بجواز هذا النكاح حتى ولو كانت مُسلمة ، وهذا دليل على عدم زوجيتها إذ لو كانت زوجة ، وهي مُسلمة ، لورثها وورثته !!
3 - يجوز - في دين الشيعة - أن تشترط المرأة في « المتعة » أن لا يأتيها زوجها في موضع الحرث [ أي في قُبلها ] ، والزوجة الشرعية لا يجوز لها أن تشترط مثل هذا الشرط الباطل مُطلقاً ، كيف واللّه تعالى يقول : { نِسَاؤكُمْ حَرْثْ لَكُمْ ، فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ } ؟ أجيبوا ؟ !
4 - عِدّة المرأة - المتمتَّع بها - ليست كعدة الزوجة الشرعية في كتاب اللّه تعالى ، وإنما اخترع لها الشيعة عدّة ما أنزل اللّه بها من سُلطان ، مَعَ أَنَّ اللّه تعالى قد بَيَّنَ العِدَدَ في كتابه بياناً شافياً كافيَاً ، ولكن هؤلاء القوم لايفقهون حديثاً .
وختاماً أقول : إن الخلاف بيننا وبينهم لا يتركّز في خلاف فقهي ، فرعي ، كمسألة المتعة ، فحسب ، كلا !!
إن الخلاف - في الأصل - خلافٌ في الأصول ، نعم !! خلافٌ في العقيدة !
ألا يا صاح أَخْبرني ... ... بما قد قيلَ في المُتعة
ومَنْ قال : حلال هي ... ... كمن قد قال في الرّجعة
كَذَبْتُمْ لا يحِبُّ اللّه ... ... شيئاً يُشبه الخِدعة
لها زوجانِ في طُهْر ... ... وفي طُهْرٍ لها سَبْعة
إذا فارقَها هذا ... ... أَخَذْها ذاك بالشُّفعة
فهِي من كُلّ إنسانٍ ... ... لها في رَحمها متعة

وقد دان الصحابةُ والتابعونَ بهذا التحريم واقتفى أَثَرَهُمْ في ذلك فقهاءُ هذه الأمّة ، ولكنْ شذّ عن ذلك الرافضةُ ، والحقيقة أنّ شذوذهم هذا لا قيمةَ له ، حيث إنّ دينَ الشيعةِ مختلفٌ كليّاً عن الإِسلام ، فالتشيّع دينٌ قائم بذاته ، وأسسُه وتعاليمُه خليطٌ من الدياناتِ والمذاهب ، بمعنى أنّه لقيطٌ لا نَسَبَ له !
وبما أن الطعن في صحابة رسول الله صلى اللّه عليه وسلم من أصول الرافضة الأصيلة ، لذا فإنهم لا يَفْتُرون عن إلصاق النقيصة بالصحابه والإفتراء عليهم ، ووضع الروايات الكثيرة في مثالبهم .

غرائب وعجائب المتعة عند الشيعة


لمن تحل المتعة

لا تجوز المتعة عند الشيعة إلا لمن يعرفها حق المعرفة ، وربما يتساءل بعض القراء الكرام عن تلك المعرفة ، فنقول : الإِيمان بالروايات المكذوبة على لسان أهل البيت رضوان اللّه عليهم ، وبشيوعيّة الجنس . فإذا آمن بذلك حلّت له وحرّمت على من يجهلها وفي ذلك يكذبون على الإمام الرضا بأنه قال :
المتعة لا تحل إلا لمن عرفها ، وهي حرام على من جهلها .

صيغة المتعة عند الشيعة وما ينبغي فيها من الشروط :

يجب عند الشيعة أن يذكر في صيغة المتعة الأجر والمدة وعدم الميراث ووجوب العدة وهي خمسة وأربعون يوماً وقيل : حيضة . وله أن يشترط عدم طلب الولد :

عن زُرارة عن أبي عبد الله : قال : لا تكون المتعة إلا بأمرين : أجل مسمى وأجر مسمى.
عن أبي بصير قال : لا بدّ من أن تقول فيه هذه الشروط : أتزوجك !! متعة كذا وكذا يوماً بكذا وكذا درهماً .
عن إسماعيل بن الفضل الهاشمي قال : سألت أبا عبد اللّه عن المتعة ؟ قال : مهر معلوم إلى أجل معلوم .

فالمتعة عند الشيعة مدة معلومة بأجر معلوم يبطل تلقائياً بعد انتهاء الفترة ...

وأما صيغة المتعة فهي :

عن أبان بن تغلب قال : قلت لأبي عبد اللّه عليه السلام : كيف أقول لها إذا خلوت بها ؟ قال : تقول : أتزوجك متعة على كتاب اللهّ وسنة نبيه ؟ ! لا وارثَةَ ولا موروثةً كذا وكذا يوماً ، وإن شئت كذا وكذا سنة ، بكذا وكذا درهماً ، وتسمي من الأجر ما تراضيتما عليه قليلاً كان أو كثيراً فإذا قالت : نعم ، فقد رضيت وهي امرأتك !! وأنت أولى الناس بها .
وعن ثعلبة قال : تقول : أتزوجك !! متعة على كتاب الله وسنة نبيه نكاحاً غير سفاح وعلى أن لا ترثيني ولا أرثك ، كذا وكذا يوماً بكذا وكذا درهماً ، وعلى أن عليك العدة .
وعن هشام بن سالم قال : قلت : كيف يتزوج المتعة ؟ قال : يقول : أتزوجك كذا وكذا يوماً بكذا وكذا درهماً ، فإذا مضت تلك الأيام كانا طلاقها في شرطها ولا عدة لها عليك .
وإذا نسي ذكر الأجل انعقد دائماً عند الشيعة :
عن عبد اللّه بن بكير قال : قال أبو عبد الله : إن سمّى الأجل فهو متعة ، وإن لم يُسمّ الأجل فهو نكاح باتّ.
عن أبان بن تغلب في حديث صيغة المتعة أنه قال لأبي عبد الله : فإني أستيي (!!!!) أن أذكر شرط الأيام . قال : هو أضرّ عليك . قلت : وكيف ؟ قال : لإنك إن لم تشترط كان تزويج (!!) مقامٍ ولزمتك النفقة في العدة وكانت وارثاً ، ولم تقدر على أن تطلقها لإلا طلاق السنة .

عن هشام بن سالم قال : قلت لأبي عبدالله : أتزوج المرأة متعة مرة مبهمة ؟ قال : فقال : ذاك أشدّ عليك ، ترثها وترثك ، ولا يجوز لك أن تطلقها إلا على طهر وشاهدين . قلت : أصلحك الله فكيف أتزوجها ؟ قال : أياماً معدودة بشيء مسمى مقدار ما تراضيتم به ، فإذا مضت أيامها كان طلاقها في شرطها ولا نفقة ولا عدة لها عليك .

المتعة من أركان الإيمان عند الشيعة

الشيعة إذا استحسنت شيئاً ، ممَا يوافق هواها اجتهدت في وضع أُسُسٍ له وجعله من الدين ولو أدى ذلك إلى تلفيق الكلام على لسان أهل البيت رضي الله عنهم . فيذكرون أن جعفراً الصادق قال : ليس منا من لم يؤمن بكرتنا ولم يستحل متعتنا.

وإذا كانت المتعة من أركان الدين الشيعي فلماذا يترفع عنها أكابرهم في العصر الحاضر ؟

ترغيب الشيعة في المتعة

لا بد من الترغيب ووضع الثواب ، ليتمكنوا من خداع السذج ، وليشبعوا الذين سُعار الجنس يسيطر على عقولهم ، ؟ والشيعة لا يفتقرون إلى وضع المرويات في هذا الشأن ، فدينهم مبني على هذا الأساس .
فيزعمون أن الله تعالى أحلّ لهم المتعة عوضاً عن المسكرات :
عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر قال : إن الّه رأف بكم فجعل المتعة عوضاً لكم من الأشربة . وعن عبدالله بن سنان عن أبي عبدالله قال : إن الله تبارك وتعالى حرم على شيعتنا المسكر من كل شراب وعوّضهم من ذلك المتعة .
فالشيعة اشترطت على ربهم إنْ هو حرَّمَ عليهم ما يُذهب عقولهم ، فلا بد بالمقابل أن يُحلّ لهم ما يشبع شهواتهم . ولا يمكننا أن نتصور أن ربّهم من الضعف إلى هذه الدرجة ، ولكن كما يقولون : أهل مكة أدرى بشعابها !!
ويفترون على اللّه تعالى الكذب فيقولون : إن المتعة رحمة من الله جل جلاله خصّ الشيعة بها دون سائر الناس . عن أبي عبد الله عليه السلام في قول اللّه عز وجل : { مَا يَفْتَح اللّه للناس مِنْ رَحْمَةٍ فَلاَ مُمْسِكَ لَهَا } قال : والمتعة من ذلك. ويتطاولون على النبي صلى اللّه عليه وسلم ، ويجعلون هذا الزنا الصريح خلّة من خلال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : عن بكر بن محمد ، عن أبي عبد اللّه عليه السلام قال : سألته عن المتعة ؟
فقال : إني لأكره للرجل المسلم أن يخرج من الدنيا وقد بقيت عليه خلّة من خلال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله لم يقضها .

وقد وضعت الشيعة مرويات كثيرة في فضل من اقترف جريمة الزنا ، فزعمت أن الحق تبارك وتعالى قد غفر للمتمتعات وذلك ليلة الاسراء بالرسول صلى اللّه عليه وسلم : عن أبي جعفر قال : إن النبي صلى اللّه عليه وآله لما أُسري به إلي السماء ، قال : لحقني جبرئيل عليه السلام فقال : يا محمد صلى الله عليه وآله : إن اللّه تبارك وتعالى يقول : أني قد غفرت للمتمتعين ، من أمتك من النساء
وفي رواية أخرى أن الله تعالى يغفر للمتمتع بقدر الماء الذي مرّ على رأس المتمتع .
عن صالح بن عقبة عن أبيه ، عن أبي جعفر قال : قلت : للمتمتع ثواب ؟
قال : إن كان يريد بذلك وجه اللّه تعالى وخلافاً على من أنكرها لم يكلمها كلمة إلا كتب اللّه له بها حسنة ، ولم يمد يده إليها إلا كتب اللّه له حسنة ، فإذا دنا منها غفر اللّه له بذلك ذنباً ، فإذا اغتسل غفر اللّه له بقدر ما صبّ من الماء على شعره .
قلت : بعدد الشعر ؟ !
قال : بعدد الشعر.
فالراوي استنكر أن يغفر الله تعالى للزاني هذه المغفرة الواسعة رغم نهي المولى تبارك وتعالى عن الزنا ، ولكن الإمام المعصوم ( !!! ) استنكر استفهامه ، فأجابه : بنعم .
وعلى هذا الأساس فإن بعض نساء الشيعة في الماضي رغبت في اقتراف هذه الخطيئة لا حباً في نيل الثواب المتدفق على الشيعة بسوء أعمالهم ، ولكن من أجل أن تعاند عمر رضي الله عنه ، ولا يعجب القارئ الكريم من هذا التصرف الذي ينمّ عن عقلية جاهلية ورواسب سبئية ، فالشيعة منذ القديم وحتى عصرنا الحاضر لم تختلف عقليتهم ولم ترتفع عن هذا المستوى .
عن بشر بن حمزة عن رجل من قريش !! قال : بعثت إليّ ابنة عمّ لي كان لها مال كثير : قد عرفت كثرة من يخطبني من الرجال فلم أزوجهم نفسي ، وما بعثت إليك رغبة في الرجال ، غير أنه بلغني أنه أحلها اللّه في كتابه وسنّها رسول اللُّه صلى اللّه عليه وسلم وآله في سنته !!! فحرّمها زفر ، فأحببت أن أطيع اللّه عز وجل فوق عرشه وأطيع رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله !! وأعصي زفر فتزوجني متعة !!! ، فقلت لها : حتى أدخل على أبي جعفر عليه السلام فأستشيره .
قال : فدخلت عليه فأخبرته .
فقال : افعل صلّى اللّه عليكما من زوج !! .
فهذه المرأة أرادت أن تبرر انحرافها بأنها تخالف عمر رضي اللّه عنه ، وما يضرّ عمر رضي الله عنه إن أرادت هي أو غيرها من نساء الشيعة أن تقترف جريمة الزنا ، فالحق تبارك وتعالى هو الذي يحاسب الخلق لا عمر رضي الله عنه . وهذه الرواية تعطينا صورة لأهل التشيع بأنهم يخالفون ما ثبت عن الصحابة رضوان الله عليهم في روايتهم عن رسول الله صلى اللّه عليه وسلم في تحريم ما حرّمه الله تعالى ورسوله الكريم صلوات الله وسلامه عليه .
والأئمة المعصومون !! يأمرون أتباعهم بضرورة التمتع ولو مرة واحدة ، لأنهم يرونها واجبة لا يمكن للشيعة التخلي عنها لأنها من علامات الإيمان .
عن هشام عن أبي عبد الله قال : إني لأحب للرجل أن لا يخرج من الدنيا حتى يتمتع ولو مرة ، وأن يصلي الجمعة في جماعة.
وعن هشام بن سالم عن أبي عبد الله قال : يستحب للرجل أن يتزوج المتعة وما أحبّ للرجل منكم أن يخرج من الدنيا حتى يتزوج المتعة ولو مرّة .
وعن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله قال : قال لي : تمتعت ؟
قلت : لا .
قال : لا تخرج من الدنيا حتى تحيي السنة !!!
وعن إسماعيل بن الفضل الهاشّمي قال :
قال لي أبو عبد الله : تمتعت منذ خرجت من أهلك ؟
قلت : لكثرة ما معي من الطروقة أغناني الله عنها .
قال : وإن كنت مستغنيَاً فإني أحب أن تحيي سنة رسول اللّه صلى اللّه صلى الله عليه وآله !!! .
ويبالغون في الكذب فيزعمون أن الرجل إذا اغتسل بعد إرتكابه فاحشة الزنا في المتعة خلق الله تعالى من كل قطرة تقطر منه - سبعين ملكاً يدعون له بالمغفرة ويستغفرون له إلى يوم القيامهّ : عن محمد بن علي الهمداني عن رجل سماه ( !!! ) عن أبي عبد الله قال :
ما من رجل تمتع ثم اغتسل إلا خلق الله من كل قطرة تقطر منه سبعين ملكاً يستغفرون له إلى يوم القيامة ويلعنون متجنبها إلى أن تقوم الساعة
وكذلك فإن الأئمة المزعومين يُرَغّبون أتباعهم في اقتراف ذلك ، وإذا لم يكن عنده أجر ذلك ساعده الإِمام المعصوم ( !! ) ماديّاً حتى يستطيع ممارسة الرذيلة : عن أبي بصير قال : دخلت على أبي عبد الله فقال لي : يا أبا محمد تمتعت منذ خرجت من أهلك ؟ قلت : لا ؟
قال : ولم ؟
قلت : ما معي من النفقة يقصر عن ذلك .
قال : فأمر لي بدينار .
قال : أقسمت عليك إن صرت إلى منزلك حتى تفعل .
دينار واحد أجرة المتمتع بها فقط ، ولا نستعْزب أن تكون أجرة الزانيات بهذا القدر ، لأن الشيعة تحاول بقدر الإِمكان إزالة العقبات التي تعترض هذا الطريق !! ومن ضمن اعتقادات الشيعة في المتعة أنه لا كفارة لمن حلف بالله تعالى ألاّ يقترف هذه الجريمة ، ويزعمرن أنه من ترفع عنها فهو عاص لله تعالى ووضعت الشيعة في ذلك الكثير من الروايات المكذوبة على لسانْ أهل البيت رضوان الله عليهمّ ، ونضّع بين يدي القارئ الكريم بعض تلك المرويات المكذوبة :
عن علي السَّائي قال : قلت لأبي الحسن :
إني كنت أتزوج المتعة !!! فكرهتها وتشائمت منها ، فأعطيت الله عهداً بين الركن والمقام وجعلت عليّ في ذلك نذراً أو صياماً أن لا أتزوجها . قال : ثم إن ذلك شقّ عليّ وندمت على يميني ولم يكن بيدي من القوة ما أتزوج به في العلانية .
قال : فقال : لي : عاهدت اللّه أن لا تطيعه ؟ ! واللّه لئن لم تطعه لتعصينّه .
ونحن بدورنا نسأل هذا الرافضي ما سبب كراهته وتشائمه من المتعة الواجبة في دين الشيعة ؟ ثم إنه لم يطق أن يصبر على ذلك لأن الشذوذ متمكن منه ، وأراد أن يلتمس له مخرجاً ، فشكا حاله إلي إِمامه المعصوم !! واستنكر الإمام المعصوم !! يمين هذا الرافضي وأمره بارتكاب المتعة ولا شيء عليه في ذلك !!
وعن جميل بن صالح قال : إن بعض أصحابنا !! قال لأبي عبد الله عليه السلام : إنه يدخلني من المتعة شيء فقد حلفت أن لا أتزوج متعة أبداً . فقال أبوعبد اللّه عليه السلام : إنك إذا لم تطع الله فقد عصيته .
حتى خرافة سرداب مهديّهم الموهوم فإنه يأمر أتباعه بضرورة المتعة ، وإن أقسم على تركها أغلظ الأيمان : عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري أنه كتب إلى صاحب الزمان عليه السلام يسأله عن الرجل ممن يقول بالحقّ ويرى المتعة ويقول بالرجعة إلا أنّ له أهلاً
موافقة له في جميع أموره ، وقد عاهدها أن لا يتزوج عليها ، ولا يتمتع ولا يتسّرى !! وقد فعل هذا منذ تسع عشرة سنة ، ووفىّ بقوله فربما غاب عن منزله الأشهر فلا يتمتع ولا تتحرك نفسه أيضاً لذلك ، ويرى أن وقوف من معه من أخ وولد غلام ووكيل وحاشية مما يقلّله في أعينهم ، ويحب المقام على ما هو عليه محبة لأهله وميلاً إليها وصيانة لها ولنفسه لا لتحريم المتعة ، بل يدين الله بها فهل عليه في ترك ذلك مأثم أم لا ؟
الجواب : يُستحب له أن يطيع اللّه تعالى بالمتعة ليزول عنه الحلف في المعصية ولو مرّة واحدة .

لا عدد معين في المتعة

عند الشيعة يجوز التمتع بأكثر من أربع عاهرات . وإن كان عنده أربع زوجات زواج دائم ، وذلك لأنهن خليلات مستأجرات فيجوز له أن يجمع ألفاً منهن أو أكثر إذا أراد ، وإليك الروايات الدّالة على ذلك :
ا - عن بكر بن محمد قال : سألت أبا الحسن عليه السلام عن المتعة أهي من الأربع ؟
فقال : لا .
2 - عن زرارة عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ذكرت له المتعة أهي من الأربع ؟
فقال : تزوج منهن ألفاً فإنهن مستأجرات.
3 - عن زرارة قال : قلت : ما يحل من المتعة ؟
قال : كما شئت .
4 - عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام في المتعة :
ليست من الأربع لأنها لا تطلق ولا ترث وإنما هي مستأجرة .
5 - عن عمر بن أذينة عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قلت له :
كم يحل من المتعة ؟
قال : فقال : هن بمنزلة الإِماء .
6 - عن أبي بصير قال : سئل أبوعبد الله عليه السلام عن المتعة أهي من الأربع ؟
فقال : لا . ولا من السبعين .
7 - محمد بن علي بن الحسين عن الفضيل بن يسار أنه سأل أبا عبد الله عليه السلام عن المتعة ؟
فقال : هي كبعض إمائك .

هذا أخي القارئ ما يسر اللّه تعالى جمعه في مسألة المتعة وتفريعاتها عند الشيعة الاثني عشرية الشنيعة ، لعلهم يقرؤون ما أوردناه هنا فيكون ذلك سبباً في رجوعهم عن باطلهم ، وعودتهم عن إفكهم وضلالهم ، إن هم فكروا وتأملوا !

سبحانك الله وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
* الله أكبر !!!! كيف لا أغار على أمَي عائشة و الله عز وجل يغار لها ؟؟ !!!

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2012, 01:54 PM   #2
مشرفه ملتقى فيض القلم


الصورة الرمزية المؤمنة بالله
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 79

المؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of lightالمؤمنة بالله is a glorious beacon of light

افتراضي

      

نسأل الله الستر والعافيه
جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على الموضوع نسأل الله لهم الهدايه
اذكر مره عندما جادلناهم مره في المدرسه قبل ان تهجر عن الطفل الذي يولد !
كانو يقولون انه " سيد "
اي عندما يكبر يأمر وينهى ويكون مسموع الكلام
اللهم ولي علينا خيارنا و لا تولي علينا شرارنا
التوقيع:




من مواضيعي في الملتقى

* كيف نتخلص من خادم السحر؟ ومامعنى السحر المتجدد؟
* الأستعداد لرمضان .. تصاميمي
* هل تريد ان يحبك الله ؟ .. (أفيدنا بمعرفتك )
* معجزة غذاء الرسول
* مزايا العلاج بالقران الكريم
* اجساد تحت الأرض
* هل لك ان تجيبني اخي خالددش؟؟

المؤمنة بالله غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة المؤمنة بالله ; 12-20-2012 الساعة 03:15 PM.

رد مع اقتباس
قديم 12-20-2012, 07:56 PM   #3

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 165

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جوزيت خيرا اختي المؤمنة على المرور والاضافة
بارك الله فيكِ وجزاكِ خيرا
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
* الله أكبر !!!! كيف لا أغار على أمَي عائشة و الله عز وجل يغار لها ؟؟ !!!

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2012, 11:03 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله الف خير وبارك في علمكم وعملكم
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 06:43 PM   #5

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 165

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بوركتِ اختنا الفاضلة ام همام وجزاكي الله خيرا على المرور
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
* الله أكبر !!!! كيف لا أغار على أمَي عائشة و الله عز وجل يغار لها ؟؟ !!!

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 08:30 PM   #6


الصورة الرمزية المحبة في الله
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 122

المحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond reputeالمحبة في الله has a reputation beyond repute

افتراضي

      

لا حول و لا قوة الا بالله ,, نسأل الله السلامة
بارك الله فيكم شيخنا الكريم على هذا التوضيح بشأن هذا الموضوع
و كما قلت ...نسأل الله ان يكون سبباً في رجوعهم عن باطلهم ، وعودتهم عن إفكهم وضلالهم ، إن هم فكروا وتأملوا !
التوقيع:














من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل دعــوة من القـلب
* تقنية التدوين ,, من كتاب :كيف أقرأ ؟
* بروشور عن صلاة الجماعة حكمها ..ادلتها و فضلها.. تصميمي
* شـــكر الى اخواتي في ادارة و اشراف الغرفة الصوتية ,,,
* دعوة للتسجيل و المتابعة.. عبر المواقع الاجتماعية
* بروشور عن النميمة .. تصميمي
* الاعلانات الصورية الغرفة الصوتية

المحبة في الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
المتعة, الشيعة, غرائب, عند, وعجائب
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار وعجائب وغرائب غير مسجل خالددش ملتقى الطرائف والغرائب 12 12-30-2012 12:20 AM
خطبة غرائب وعجائب الحجاج. الشيخ: فؤاد أبو سعيد حفظه الله تعالى أسامة خضر قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 3 11-21-2011 12:06 PM
مجموعة من غرائب الصور أبوالنور ملتقى الطرائف والغرائب 2 04-13-2011 09:30 AM
غرائب من العالم غير مسجل خالددش ملتقى الطرائف والغرائب 10 03-27-2011 12:56 PM
من طرائف و غرائب العرب almojahed ملتقى الطرائف والغرائب 10 03-18-2011 05:03 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009