استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-21-2011, 01:03 AM   #1
مراقب قسم البرامج والتقنيات

الصورة الرمزية خالددش
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 287

خالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond repute

موضوع منقول حكم بالإعدام وقصة لاتنسى

      




اسم السلسلة: الإسلام دين العدالة والسماحة والرحمة


أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه قال عمر: ما هذا قالوا: يا أمير المؤمنين، هذا قتل أبانا قال: أقتلت أباهم ؟قال: نعم قتلته !قال: كيف قتلتَه ؟ ؟قال: دخل بجمله في أرضي، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه حجراً، وقع على رأسه فمات...قال عمر: القصاص..الإعدام..

قرار لم يكتب.. وحكم سديد لا يحتاج مناقشة، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر – رضي الله عنه – لأنه لا يحابي أحداً في دين الله، ولا يجامل أحداً على حساب شرع الله، ولو كان ابنه القاتل، لاقتص منه..

قال الرجل: يا أمير المؤمنين: أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض أن تتركني ليلة، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية،فأُخبِرُهم بأنك سوف تقتلني، ثم أعود إليك، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا ..قال عمر: من يكفلك أن تذهب إلى البادية، ثم تعود إليَّ ؟ فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه، ولا خيمته،ولا داره، ولا قبيلته ولا منزله، فكيف يكفلونه، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على أرض، ولا على ناقة، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف...ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة، وعمر مُتأثر، لأنه وقع في حيرة، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة، فيضيع دم المقتول،

وسكت الناس، ونكّس عمررأسه، والتفت إلى الشابين: أتعفوان عنه ؟ قالا : لا، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أميرالمؤمنين..قال عمر: من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده، وصدقه، وقال : يا أمير المؤمنين، أنا أكفله قال عمر: هو قَتْل، قال : ولو كان قتلا !قال : أتعرفه ؟ قال: ما أعرفه، قال: كيف تكفله ؟قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين، فعلمت أنه لا يكذب،وسيأتي إن شاء الله..قال عمر: يا أبا ذرّ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك !قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين..

فذهب الرجل، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع أطفاله وأهله، وينظر في أمرهم بعده، ثم يأتي، ليقتص منه لأنه قتل...وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد، يَعُدّ الأيام عداً، وفي العصر نادى في المدينة: الصلاة جامعة، فجاء الشابان، واجتمع الناس،

وأتى أبو ذر وجلس أمام عمر، قال عمر: أين الرجل ؟ قال: ما أدري ياأمير المؤمنين !وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس، وكأنها تمر سريعة على غيرعادتها، وسكت الصحابة واجمين، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله..صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد لكن هذه شريعة، لكن هذا منهج، لكن هذه أحكام ربانية،لا يلعب بها اللاعبون،ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ، وعلى أناس دون أناس، وفي مكان دون مكان...

وقبل الغروب بلحظات، وإذا بالرجل يأتي، فكبّر عمر،وكبّر المسلمون معه،فقال عمر: أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك، ماشعرنا بك وما عرفنا مكانك !!قال: يا أمير المؤمنين، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين، تركت أطفالي كفراخ الطير لا ماء ولا شجر في البادية، وجئتُ لأُقتل..فوقف عمر وقال للشابين: ماذا تريان ؟قالا وهما يبكيان: عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..قال عمر: الله أكبر، ودموعه تسيل على لحيته...جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما، وجزاك الله خيراً يا أبا ذرّ يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته، وجزاك الله خيراً أيها الرجل لصدقك ووفائك..

جزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك ورحمتك
...
قال أحد المحدثين: والذي نفسي بيده

قد دُفِنت سعادةالإيمان والإسلام في أكفان عمر
احبكم في الله



اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:


================================================== =======

بلغنا عن روابط لا تعمل في ملتقي ►◄البرامج والتقنيات ►◄

================================================== ======


=============================================


من مواضيعي في الملتقى

* علامات الساعة التي تحققت
* المؤمن يبتلى والاكثر ابتلاء هم الانبياء والرسل والاتقياء والعلماء
* الأقمار الصناعية تشهد بنبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم
* اناشيد مشارى راشد العفاسي Mp3
* إسطوانة "نداءات الرحمن من آيات القرآن" بصوت الشيخ ماهر المعيقلى
* فلاش امايه سرتي والغلا سار . . . احمد العجمي
* فلاش الموت

خالددش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2011, 12:36 AM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 171

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك ابو محمود على نقلك هذه القصة

ولكن نرجو التحقق من صحة هذه القصة هل حدثت بالفعل أم انها موضوعة وخصوصا أنها وردت في كتاب بعنوان إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس للإتليدي

الكاتب ساقط الحجة وسيئ السمعة وقد حزر أهل العلم منه وقالو عن كتابه مايلي ..

كتاب فيه حكايات فكاهية لأشخاص تاريخية و من قصصه واحدة اسمها الحجاج و هند كلها مجون و دعابة و مخترعات لا تناسب عصر حدوثها

و مؤلف هذا الكتاب هو محمد المعروف بدياب الإتليدي فرغ من تأليفه سنة " 1100 هـ - 1689م"

و عمله فيه هو تشويه سيرة العباسيين و خاصة هارون الرشيد

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* مشاهد من يوم القيامة يوم الحسرة والندامة
* احدى عشر وسيلة للتآ ثير على القلوب
* أميرة سعودية تفحم العلمانية
* الدولة بين المدنية والدينية
* قصص وعبر معاصرة للاعتبار
* الرد على قناة الكوثر للشيخ الزنتاني
* عشرة اسباب للأحتراز من الشيطان ودفع شره

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2011, 12:58 AM   #3
مراقب قسم البرامج والتقنيات

الصورة الرمزية خالددش
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 287

خالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond reputeخالددش has a reputation beyond repute

افتراضي

      

ابو عبد الرحمن اترك لك هذا الامر لضعف الانترنت الذي اعمل علية
التوقيع:


================================================== =======

بلغنا عن روابط لا تعمل في ملتقي ►◄البرامج والتقنيات ►◄

================================================== ======


=============================================


من مواضيعي في الملتقى

* علامات الساعة التي تحققت
* المؤمن يبتلى والاكثر ابتلاء هم الانبياء والرسل والاتقياء والعلماء
* الأقمار الصناعية تشهد بنبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم
* اناشيد مشارى راشد العفاسي Mp3
* إسطوانة "نداءات الرحمن من آيات القرآن" بصوت الشيخ ماهر المعيقلى
* فلاش امايه سرتي والغلا سار . . . احمد العجمي
* فلاش الموت

خالددش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2011, 05:23 AM   #4


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سئل الشيخ عبد الرحمن السحيم عن هذه القصة

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أذكر أنني قرأت هذه القصة ، ولكني لا أتذكّر الآن صِحّتها .

وهي ليست بعيدة عن عدل عمر رضي الله عنه وحزمه .

فإن عمر رضي الله عنه هَـمّ بِقَتْل خال أولاده ، قدامة بن مظعون رضي الله عنه ، وهو خال أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها ، وخال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما .

روى عبد الرزاق في المصنف أن عمر بن الخطاب استعمل قُدامةَ بنَ مظعون على البحرين ، وهو خَال حَفصة وعبد الله بن عمر ، فَقَدِم الجارود سيد عبد القيس على عُمر مِن البحرين ، فقال : يا أمير المؤمنين إن قدامةَ شَرِبَ فسَـكِرَ ، ولقد رأيت حـدّاً من حدود الله حقّـاً عليّ أن أرفعَه إليك .
فقال عمر : من يشهدُ معك ؟
قال : أبو هريرة ، فدعا أبا هريرة فقال : بِمَ تشهد ؟
قال : لم أرَهُ يشرب ، ولكني رأيتُهُ سكران .
فقال عمر : لقد تنطّعتَ في الشهادة .
قال : ثم كتب إلى قدامة أن يَقْدُم إليه من البحرين ، فقال الجارودُ لعمر : أقم على هذا كتابَ الله عز وجل ، فقال عمر : أخصمٌ أنت أم شهيد ؟ قال : بل شهيد . قال : فقد أديتَ شهادتَكَ .
قال : فقد صَمَت الجارود حتى غدا على عُمر ، فقال : أقِم على هذا حدَّ الله .
فقال عمر : ما أراك إلاَّ خَصْما ! ، وما شهد معك إلاَّ رجل .
فقال الجارود : إني أنْشُدُكَ الله .
فقال عمر : لتُمسكنَّ لسانَك أو لأسوأنّك .
فقال الجارود : أما والله ما ذاك بالحق . أنْ شَرِبَ ابنُ عمك وتسوءني .
فقال أبو هريرة : إن كنت تشكُّ في شهادتنا فأرسل إلى ابنة الوليد فَسَلْها – وهي امرأة قدامة – فأرسل عمر إلى هند ابنةِ الوليد ينشُدُها ، فأقامت الشهادة على زوجها .
فقال عمر لقدامة : إني حادُّك .
فقال : لو شربت كما يقولون ما كان لكم أن تجلدوني !
فقال عمر : لِـمَ ؟
قال قدامة : قال الله تعالى : ( لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
فقال عمر : أخطأتَ التأويل . إنك إذا اتقيتَ اجتنبتَ ما حرّمَ اللهُ عليك .
قال : ثم أقبل عمر على الناس ، فقال : ماذا تَرون في جَلْدِ قدامة ؟
قالوا : لا نرى أن تجلده ما كان مريضا .
فَسَكَتَ عن ذلك أياماً ، وأصبح يوماً وقد عَزَمَ على جَـلْـدِهِ ، فقال لأصحابه : ماذا ترون في جَلْدِ قدامة ؟
قالوا : لا نرى أن تجلده ما كان ضعيفا .
فقال عمر : لأن يلقى اللهَ تحتَ السياطِ أحبُّ إليّ مِن أن يلقاه وهو في عُنقي . ائتوني بسوطٍ تامّ ، فأمَر بِقُدَامة فجُـلد .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم



تذكرني هذه القصة بقصة في التراث حدثت للنعمان بن المنذر مع رجل يسمى حنظلة كان قد انقض المنذر من الموت في الصحراء
عندما كان في رحلة صيد وبعد مدة شاءت حكمت الله ان يزور حنظلة النعمان في قصره وصادف ذلك اليوم يوم بؤس للمنذر
كان يقتل فيه كل من يزوره في ذلك اليوم فضمنه رجل يقال له قراد بن أجدع على ان يذهب الى اهله فيوصيهم ويصلح من شانهم
ثم يعود بعد ثلاثة ايام وكانت نهايت القصة مشابهة لهذه القصة وهي ان الرجل عاد قبل غروب شمس اليوم الثالث فعفى عنه النعمان جزاء وفائه

بارك الله فيك وفي جهودك اخي ابو محمود

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* أَيُّ الذَّنْبِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ؟
* عليَّ بالمصحف ..لألتمس ذكري ..
* وصية نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام
* من روائع الدكتور مصطفى محمود رحمه الله
* فضل يوم الجمعة
* من المسؤول في تدني مستوى التعليم
* موعظة على لسان مجنون

ابن الواحة غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ابن الواحة ; 02-24-2011 الساعة 02:42 AM.

رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 05:28 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 487

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* وقفة مع آية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
لاتنسى, بالإعدام, وقصة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتنسى نصيبك من هذا الكنز الثمين moneep ملتقى الحوار الإسلامي العام 7 01-01-2019 06:01 PM
غدا الاثنين لاتنسى الصيام تذكير { متجدد بأذن الله } اختكم ملكه بديني ملتقى الحوار الإسلامي العام 2 11-11-2012 06:38 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009