استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه
ملتقى القرآن الكريم وعلومه يهتم بعلوم القرآن من تفسير وأحكام التلاوة والتجويد
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-15-2010, 07:14 AM   #1
مشرف الحوار الاسلامي والسيرة


الصورة الرمزية الزرنخي
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 65

الزرنخي غير متواجد حاليا

افتراضي من لطايف ابن عثيمين علية رحمة الله

      




[فى قوله تعالى : { كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6) } التكاثر

[/glow]

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فى تفسير الايات :

{كلا لو تعلمون علم اليقين} يعني : حقًّا لو تعلمون علم اليقين لعرفتم أنكم في ضلال ، ولكنكم لا تعلمون علم اليقين، لأنكم غافلون لاهون في هذه الدنيا ، ولو علمتم علم اليقين لعرفتم أنكم في ضلال وفي خطأ عظيم . ثم قال تعالى : {لترون الجحيم . ثم لترونها عين اليقين} {لترون} هذه الجملة مستقلة ليست جواب «لو» ولهذا يجب على القارىء أن يقف عند قوله: {كلا لو تعلمون علم اليقين} ونحن نسمع كثيراً من الأئمة يَصِلون فيقولون {كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم} وهذا الوصل إما غفلة منهم ونسيان ، وإما أنهم لم يتأملوا الآية حق التأمل ، وإلا لو تأملوها حق التأمل لوجدوا أن الوصل يفسد المعنى لأنه إذا قال «كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم» صار رؤية الجحيم مشروطة بعلمهم ، وهذا ليس بصحيح ،
لذلك يجب التنبه والتنبيه لهذا من سمع أحداً يقرأ «كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم» ينبه ويقول له : يا أخي هذا الوصل يوهم فساد المعنى ، فلا تصل وقف ،


أولاً : لأنها رأس آية ، والمشروع أن يقف الإنسان عند رأس كل آية،
وثانياً : أن الوصل يفسد المعنى «كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم»

إذاً {لترون الجحيم} جملة مستأنفة لا صلة لها بما قبلها ، وهي جملة قسمية ، فيها قسم مقدر والتقدير : والله لترون الجحيم ، ولهذا يقول المعربون في إعرابها : إن اللام موطئة للقسم ، وجملة «ترون» هي جواب القسم، والقسم محذوف والتقدير «والله لترون الجحيم» و{الجحيم} اسم من أسماء النار .....

المصدر:
[/glow]


موقع الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -




__________________




اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي والسنة النبوية

من مواضيعي في الملتقى

* مصحف الشيخ محمد المحيسني مقطع الي صفجات
* المصحف المساعد وعمله في الوورد
* فديديو القران كامل بصوت صديق المنشاوئ
* فيديو القران كاملا بصوت الشيخ ماهر المعقلي
* من لطايف ابن عثيمين علية رحمة الله
* لاصحاب السرعة العالية حمل القران كامل بصوت من تحب
* موقع للقران الكريم رائع اجعله ضمن متصفحك

الزرنخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2010, 07:30 AM   #2
مشرف الحوار الاسلامي والسيرة


الصورة الرمزية الزرنخي
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 65

الزرنخي غير متواجد حاليا

افتراضي

      




واليكم تفسير سورة التكاثر لبعض المفسرين
اولا اليكم التفسير الميسر

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

أَلْهَاكُمْ التَّكَاثُرُ (1)
شغلكم عن طاعة الله التفاخر بكثرة الأموال والأولاد.
حَتَّى زُرْتُمْ الْمَقَابِرَ (2)
واستمر اشتغالكم بذلك إلى أن صرتم إلى المقابر, ودُفنتم فيها.
كَلاَّ سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3)
ما هكذا ينبغي أن يُلْهيكم التكاثر بالأموال, سوف تتبيَّنون أن الدار الآخرة خير لكم.
ثُمَّ كَلاَّ سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4)
ثم احذروا سوف تعلمون سوء عاقبة انشغالكم عنها.
كَلاَّ لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوْنَ الْجَحِيمَ (6) ثُمَّ لَتَرَوْنَهَا عَيْنَ الْيَقِينِ (7) ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنْ النَّعِيمِ (8)
ما هكذا ينبغي أن يلهيكم التكاثر بالأموال, لو تعلمون حق العلم لانزجرتم, ولبادرتم إلى إنقاذ أنفسكم من الهلاك. لتبصرُنَّ الجحيم, ثم لتبصرُنَّها دون ريب, ثم لتسألُنَّ يوم القيامة عن كل أنواع النعيم.


التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي والسنة النبوية

من مواضيعي في الملتقى

* مصحف الشيخ محمد المحيسني مقطع الي صفجات
* المصحف المساعد وعمله في الوورد
* فديديو القران كامل بصوت صديق المنشاوئ
* فيديو القران كاملا بصوت الشيخ ماهر المعقلي
* من لطايف ابن عثيمين علية رحمة الله
* لاصحاب السرعة العالية حمل القران كامل بصوت من تحب
* موقع للقران الكريم رائع اجعله ضمن متصفحك

الزرنخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2010, 07:49 AM   #3
مشرف الحوار الاسلامي والسيرة


الصورة الرمزية الزرنخي
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 65

الزرنخي غير متواجد حاليا

افتراضي

      



ثانياً : مختصر ابن كثير




مختصر ابن كثير سورة التكاثر


سورة التكاثر
سورة التكاثر
بسم اللّه الرحمن الرحيم‏.‏
الآية رقم ‏(‏1 ‏:‏ 8‏)
‏{‏ ألهاكم التكاثر ‏.‏ حتى زرتم المقابر ‏.‏ كلا سوف تعلمون ‏.‏ ثم كلا سوف تعلمون ‏.‏ كلا لو تعلمون علم اليقين ‏.‏ لترون الجحيم ‏.‏ ثم لترونها عين اليقين ‏.‏ ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ‏}‏
يقول تعالى‏:‏ أشغلكم حب الدنيا ونعيمها وزهرتها عن طلب الآخرة وابتغائها، وتمادى بكم ذلك حتى جاءكم الموت وزرتم المقابر، وصرتم من أهلها، عن زيد بن أسلم قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏‏{‏ألهاكم التكاثر‏}‏ عن الطاعة، ‏{‏حتى زرتم المقابر‏}‏ حتى يأتيكم الموت‏)‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي حاتم‏"‏، وقال الحسن البصري‏:‏ ‏{‏ألهاكم التكاثر‏}‏ في الأموال والأولاد، وعن أُبيّ بن كعب قال‏:‏ كنا نرى هذا من القرآن حتى نزلت‏:‏ ‏{‏ألهاكم التكاثر‏}‏ يعني‏:‏ ‏(‏لو كان لابن آدم واد من ذهب‏)‏ ‏"‏رواه البخاري في الرقاق‏"‏، وروى الإمام أحمد عن عبد اللّه بن الشخير قال‏:‏ انتهيت
إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وهو يقول‏:‏ ‏(‏‏{‏ألهاكم التكاثر‏}‏ يقول ابن آدم‏:‏ مالي مالي، وهل لك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت، أو لبست فأبليت، أو تصدقت فأمضيت‏؟‏‏)‏ ‏"‏أخرجه أحمد ومسلم والترمذي والنسائي‏"‏‏.‏ وروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال؛ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏يقول العبد‏:‏ مالي مالي، وإنما له من ماله ثلاث‏:‏ ما أكل فأفنى، أو لبس فأبلى، أو تصدّق فأمضى، وما سوى ذلك فذاهب وتاركه للناس‏)‏ ‏"‏تفرد به مسلم‏"‏‏.‏ وروى البخاري عن أنَس بن مالك قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏يتبع الميت ثلاثة فيرجع اثنان ويبقى معه واحد‏:‏ يتبعه أهله وماله وعمله، فيرجع أهله وماله، ويبقى عمله‏)‏ ‏"‏أخرجه البخاري ومسلم والترمذي‏"‏‏.‏ وعن أنَس أن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏يهرم ابن آدم ويبقى معه اثنتان‏:‏ الحرص والأمل‏)‏ ‏"‏أخرجاه في الصحيحين‏"‏‏.‏ وذكر الحافظ ابن عساكر في ترجمة الأحنف بن قيس أنه رأى في يد رجل درهماً فقال‏:‏ لمن هذا الدرهم‏؟‏ فقال الرجل‏:‏ لي، فقال‏:‏ إنما هو لك إذا أنفقته في أجر، أو ابتغاء شكر، ثم أنشد الأحنف متمثلاً قول الشاعر‏:‏
أنت للمال إذا أمسكته * فإذا أنفقته فالمال لك
وقال ابن بريدة‏:‏ نزلت في قبيلتين من قبائل الأنصار بني حارثة و بني الحارث تفاخروا وتكاثروا، فقالت إحداهما‏:‏ فيكم مثل فلان بن فلان وفلان، وقال الآخرون‏:‏ مثل ذلك تفاخروا بالأحياء، ثم قالوا‏:‏ انطلقوا بنا إلى القبور فجعلت إحدى الطائفتين، تقول‏:‏ فيكم مثل فلان يشيرون إلى القبور، ومثل فلان‏.‏ وفعل الآخرون مثل ذلك، فأنزل اللّه‏:‏ ‏{‏ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر‏}‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي حاتم‏"‏لقد كان لكم فيما رأيتم عبرة وشغل، وقال قتادة‏:‏ كانوا يقولون‏:‏ نحن أكثر من بني فلان، ونحن أعد من بني فلان، حتى صاروا من أهل القبور كلهم، والصحيح أن المراد بقوله‏:‏ ‏{‏زرتم المقابر‏}‏ أي صرتم إليها ودفنتم فيها، كما جاء في الصحيح أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم دخل على رجل من الأعراب يعوده، فقال‏:‏ ‏(‏لا بأس طهور إن شاء اللّه‏)‏، فقال، قلت‏:‏ طهور، بل هي حمى تفور، على شيخ كبير، تزيره القبور، قال‏:‏ ‏(‏فنعم إذن‏)‏‏.‏ وعن ميمون بن مهران قال‏:‏ كنت جالساً عند عمر بن عبد العزيز فقرأ‏:‏ ‏{‏ألهاكم التكاثر * حتى زرتم المقابر‏}‏ فلبث هنيهة ثم قال‏:‏ يا ميمون ما أرى المقابر إلا زيارة وما للزائر بد من أن يرجع إلى منزله، يعني أن يرجع إلى منزله أي إلى جنة أو إلى نار، وهكذا ذكر أن بعض الأعراب سمع رجلاً يتلو هذه الآية‏:‏ ‏{‏حتى زرتم المقابر‏}‏ فقال‏:‏ بعث اليوم ورب الكعبة، أي أن الزائر سيرحل من مقامه ذلك إلى غيره، وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏كلا سوف تعلمون * ثم كلا سوف تعلمون‏}‏ قال الحسن البصري هذا وعيد بعد وعيد، وقال الضحّاك ‏{‏كلا سوف تعلمون‏}‏ يعني أيها الكفار، ‏{‏ثم كلا سوف تعلمون‏}‏ يعني أيها المؤمنون، وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏كلا لو تعلمون علم اليقين‏}‏ أي لو علمتم حق العلم لما ألهاكم التكاثر عن طلب الدار الآخرة حتى صرتم إلى المقابر ثم قال‏:‏ ‏{‏لترون الجحيم * ثم لترونها عين اليقين‏}‏ هذا تفسير الوعيد المتقدم، وهو قوله‏:‏ ‏{‏كلا سوف تعلمون * ثم كلا سوف تعلمون‏}‏ توعدهم بهذا بهذا الحال وهو رؤية أهل النار، التي إذا زفرت زفرة واحدة، خرّ كل ملك مقرب ونبي مرسل على ركبتيه، من المهابة والعظمة ومعاينة الأهوال، على ما جاء به الأثر المروي في ذلك‏.‏
وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏ثم لتسألن يومئذ عن النعيم‏}‏ أي ثم لتسألن يومئذ عن شكر ما أنعم اللّه به عليكم، من الصحة والأمن والرزق وغير ذلك، ما إذا قابلتم به نعمه من شكره وعبادته‏.‏ روى ابن جرير، عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال‏:‏ بينما أبو بكر وعمر جالسان إذ جاءهما النبي صلى اللّه عليه وسلم فقال‏:‏ ‏(‏ما اجلسكما ههنا‏؟‏‏)‏، قالا‏:‏ والذي بعثك بالحق ما أخرجنا من بيوتنا إلا الجوع، قال‏:‏ ‏(‏والذي بعثني بالحق ما أخرجني غيره‏)‏، فانطلقوا حتى أتوا بيت رجل من الأنصار، فاستقبلتهم المرأة، فقال لها النبي صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏أين فلان‏؟‏‏)‏ فقالت‏:‏ ذهب يستعذب لنا ماء، فجاء صاحبهم يحمل قربته، فقال‏:‏ مرحباً ما زار العباد شيء أفضل من نبي زارني اليوم، فعلق قربته بكرب نخلة، وانطلق فجاءهم بعذق، فقال النبي صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ألا كنت اجتنيت‏)‏، فقال‏:‏ أحببت أن تكونوا الذين تختارون على أعينكم، ثم أخذ الشفرة، فقال له النبي صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إياك والحلوب‏)‏ فذبح لهم يومئذ، فأكلوا فقال النبي صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏لتسألن عن هذا يوم القيامة أخرجكم الجوع، فلم ترجعوا حتى أصبتم هذا، فهذا من النعيم‏)‏ ‏"‏أخرجه ابن جرير ورواه مسلم وأصحاب السنن الأربعة بنحوه‏"‏‏.‏ وروى الإمام أحمد عن جابر بن عبد اللّه قال‏:‏ أكل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وأبو بكر وعمر رطباً وشربوا ماء، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏)‏هذا من النعيم الذي تسألون عنه‏)‏ ‏"‏أخرجه أحمد والنسائي‏"‏‏.‏ وروى الإمام أحمد عن محمود بن الربيع قال‏:‏ لما نزلت ‏{‏ألهاكم التكاثر‏}‏ فقرأ حتى بلغ ‏{‏لتسألن يومئذ عن النعيم‏}‏ قالوا‏:‏
يا رسول اللّه عن أي نعيم نسأل‏؟‏ وإنما هما الأسودان الماء والتمر، وسيوفنا على رقابنا، والعدو حاضر، فعن أي نعيم نسأل‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏أما إن ذلك سيكون‏)‏ ‏"‏أخرجه أحمد‏"‏‏.‏
وروى الترمذي، عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال، قال النبي صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إن أول ما يسأل عنه العبد من النعيم، أن يقال له ألم نصحّ لك بدنك، ونروك من الماء البارد‏)‏‏؟‏ ‏"‏أخرجه الترمذي وابن حيان‏"‏وروى ابن أبي حاتم، عن عبد اللّه بن الزبير قال، قال الزبير‏:‏ لمّا نزلت ‏{‏ثم لتسألن يومئذ عن النعيم‏}‏ قالوا‏:‏ يا رسول اللّه لأي نعيم نسأل عنه وإنما هما الأسودان التمر والماء‏؟‏ قالوا‏:‏ ‏(‏إن ذلك سيكون‏)‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي حاتم ورواه الترمذي وابن ماجة‏"‏‏.‏ وفي رواية عن عكرمة‏:‏ قالت الصحابة‏:‏ يا رسول اللّه، وأي نعيم نحن فيه‏؟‏ وإنما نأكل في أنصاف بطوننا خبز الشعير‏؟‏ فأوحى إلى نبّيه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ قل لهم‏:‏ أليس تحتذون النعال، وتشربون الماء البارد‏؟‏ فهذا من النعيم‏.‏ وعن ابن مسعود مرفوعاً‏:‏ ‏(‏الأمن والصحة‏)‏‏.‏ وقال زيد بن أسلم عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏{‏ثم لتسألن يومئذ عن النعيم‏}‏ يعني شبع البطون، وبارد الشراب، وظلال المساكن، واعتدال الخلق ولذة النوم، وقال مجاهد‏:‏ عن كل لذة من لذات الدنيا، وقال الحسن البصري‏:‏ من النعيم الغداء والعشاء، وقول مجاهد أشمل هذه الأقوال، وقال ابن عباس‏:‏ ‏{‏ثم لتسألن يومئذ عن النعيم‏}‏ قال‏:‏ النعيم صحة الأبدان والأسماع والأبصار، يسأل اللّه العباد فيما استعملوها، وهو أعلم بذلك منهم، وهو قوله تعالى‏:‏ ‏{‏إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولاً‏}‏‏.‏ وثبت في صحيح البخاري وسنن الترمذي عن ابن عباس قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس‏:‏ الصحة والفراغ‏)‏ ‏"‏أخرجه البخاري‏"‏، ومعنى هذا أنهم مقصرون في شكر هاتين النعمتين لا يقومون بواجبهما، ومن لا يقوم بحق ما وجب عليه فهو مغبون‏.‏

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي والسنة النبوية

من مواضيعي في الملتقى

* مصحف الشيخ محمد المحيسني مقطع الي صفجات
* المصحف المساعد وعمله في الوورد
* فديديو القران كامل بصوت صديق المنشاوئ
* فيديو القران كاملا بصوت الشيخ ماهر المعقلي
* من لطايف ابن عثيمين علية رحمة الله
* لاصحاب السرعة العالية حمل القران كامل بصوت من تحب
* موقع للقران الكريم رائع اجعله ضمن متصفحك

الزرنخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2010, 08:35 PM   #5

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 173

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاكم الله خيرا على هذه الأفادة ونفع الله بكم الأمة الأسلامية

ورحم الله شيخنا ابن عثيمين رحمة واسعة

وهذه بعض ابيات من الشعر في رثاء الشيخ رحمه الله من نظم ( د . عائض القرني )

على العلم نبكي أم على الفضلِ نجزعُ ... وما منهما إلا مصابٌ مفجِعُ
أصبنا بيوم في الفقيد لو أنّه ... أصيبت عروش الدّهرِ أضحت تضعضعُ
فقدنا العثيمين الإمام وإنّه ... على مثلِهِ شمّ الرواسي تصدّعُ
الى الله نشكو فقدهُ ورحيلَهُ ... وليس إلى غير المهيمنِ نفزعُ
وكادت جروح القلب تبرى نزيفها ... على الباز حتى حلّ خطبٌ مضعضعُ
عنيزة لم تبكِ على العلم وحدها ... بلى قد بكته الأرضُ والناس أجمعُ
بكت جبلاً في العلم والفضل والتُّقى ... حبراً به صرح الشريعة يرفعُ
على مثلِه تبكي البواكي وإنهُ ... أحق فقيد بالقلوب يشيّعُ
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
* أسهل طريقة لحفظ القرآن
* التحذير من التكفير واقوال العلماء
* هل تعلم ما المراد بعلوم القرآن ... !!!!
* لمسات ايمانية من سورة الكهف
* كان خلقه القرآن صلى الله عليه وسلم
* النصيحة لكتاب الله تعالى

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 11:46 AM   #6
مشرف الحوار الاسلامي والسيرة


الصورة الرمزية الزرنخي
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 65

الزرنخي غير متواجد حاليا

افتراضي

      



اخي الحبيب المجاهد واخي الرائع الفاضل ابو عبدالرحمن
بارك الله فيكما وسعيد جدا بمروركما الغالي ومداخلاتكما
الحبيبة ولكما مني كل التقدير وعاطر الثناء علي هذة
الطلة

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي والسنة النبوية

من مواضيعي في الملتقى

* مصحف الشيخ محمد المحيسني مقطع الي صفجات
* المصحف المساعد وعمله في الوورد
* فديديو القران كامل بصوت صديق المنشاوئ
* فيديو القران كاملا بصوت الشيخ ماهر المعقلي
* من لطايف ابن عثيمين علية رحمة الله
* لاصحاب السرعة العالية حمل القران كامل بصوت من تحب
* موقع للقران الكريم رائع اجعله ضمن متصفحك

الزرنخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحمة الله واسعة نور الهدى ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 5 12-28-2018 06:45 AM
انظروا الى رحمة الله الهودج القوي ملتقى الأسرة المسلمة 1 11-04-2018 04:32 PM
حكم التبرع بالاعضاء ـ ابن عثيمين و ابن باز رحمهم الله طالب العلم ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 3 12-31-2012 03:55 PM
مع الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم من الصبح حتى المساء صادق الصلوي قسم السيرة النبوية 2 12-23-2012 09:05 PM
عشر نساء مطرودات من رحمة الله ايمن البسيوني ملتقى الأسرة المسلمة 2 09-26-2012 12:57 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009